الإكوادور توقف 5 لاعبين من المنتخب

الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم يقرر إيقاف خمسة لاعبين من المنتخب الوطني إلى أجل غير مسمى بسبب سلوكهم غير المنضبط قبل المباراة الثلاثاء الماضي أمام الأرجنتين في كيتو في الجولة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

أُوقف اللاعبون بسبب سلوكهم غير المنضبط قبل المباراة الثلاثاء الماضي أمام الأرجنتين (أ ف ب)

أوقف الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم خمسة لاعبين من المنتخب الوطني إلى أجل غير مسمى بسبب سلوكهم غير المنضبط قبل المباراة الثلاثاء الماضي أمام الأرجنتين في كيتو في الجولة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.
وأوضح رئيس الاتحاد كارلوس فياسيس أن أعضاء الاتحاد التسعة اتخذوا بالإجماع قرار إيقاف اللاعبين أمس الخميس.
وفي تصريحات صحفية عقب اجتماع أعضاء الاتحاد قال فياسيس: "إنه قرار قاس للغاية ومؤلم لهم ولكن بلا شك كان يجب اتخاذ قرار يكون درساً في المستقبل للاعبين".
وأوضح فياسيس أنه لن يكشف عن أسماء اللاعبين، لكنه أشار إلى أن السلوك غير المنضبط الذي قاموا به هو مغادرة معسكر المنتخب للسهر والعودة فجراً.
ورغم ذلك أفادت صحيفة "إل كوميرسيو" على موقعها الإلكتروني بأن اللاعبين الخمسة الموقوفين هم إينر فالنسيا لاعب وست هام يونايتد وجيفرسون أوريخويلا وروبرت أربوليدا وغابريال كرتيس وجواو بلاتا.
وكان صحفي قد ندد على حسابه الشخصي في "تويتر" بأن خمسة لاعبين من المنتخب الإكوادوري غادروا المعسكر للسهر بعد يوم من خسارة الفريق أمام تشيلي 1-2 في الخامس من الشهر الجاري في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات.
وخسرت الإكوادور مباراتها امام الأرجنتين بنتيجة 1-3 ولم تتمكن من التأهل للمونديال بعدما أنهت التصفيات في المركز الثامن بـ20 نقطة.