بادرة لافتة من بوكيتينو تجاه المعتزل ماسون

الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنكليزي يفتح الباب أمام لاعب وسط هال سيتي راين ماسون الذي اعتزل، أمس الثلاثاء، بعد عام من تعرضه لكسر في الجمجمة، للانضمام إلى "السبيرز".

بوكيتينو معحب بماسون (رويترز)

فتح الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنكليزي الباب أمام لاعب وسط هال سيتي راين ماسون الذي اعتزل، أمس الثلاثاء، بعد عام من تعرضه لكسر في الجمجمة، للانضمام إلى "السبيرز".

وقال المدرب الأرجنتيني، اليوم الأربعاء "أتذكر جيداً اليوم الأول الذي شاهدناه فيه: كان جالساً في صالة الألعاب البدنية وبنظرة حزينة. سألت خيسوس (بيريز، المدرب المساعد)، من هذا الفتى؟ فأجابني: راين ماسون، الذي كان معاراً خلال الخمسة مواسم الماضية ولم يلعب تقريباً بسبب الإصابات".

وأشار "بدايته كانت صعبة لأن التدريبات كانت شاقة بالنسبة له، ولكن سافرنا بعد ذلك للولايات المتحدة وتحدثنا في المطار لمدة 30 دقيقة. قلت لخيسوس: أنا أحب راين. لا أدري إن كان يلعب جيداً أم لا، ولكن أعجبتني شخصيته".

وتابع "وبعد ذلك، بعد حصتين تدريبيتين، التقط التعليمات سريعاً، على عكس لاعبين آخرين. وفكرت في أننا وجدنا ضالتنا في لاعب مميز. هو وسيكون لاعب مميز للغاية لأنه كان يمثل بطريقة ما التغيير الذي أحدثناه عندما جئنا لتوتنهام".

وأتم بوكيتينو تصريحاته "بالطبع، باب النادي مفتوح أمامه. الجميع في النادي يحبه كثيراً. لقد زارنا في المدينة الرياضية منذ أيام وتحدث معنا كثيراً ومع مدرب الأكاديمية، جون مكديرموت. ليس لدي شك في أنه سيصبح رجلاً ناجحاً سواء داخل أو خارج الملعب".

وأعلن اللاعب، البالغ 26 عاماً، اعتزاله كرة القدم بنصيحة من الأطباء بعد نحو عام من تعرضه لإصابة قوية في الجمجمة أثناء التحام هوائي مع غاري كاهيل، مدافع تشلسي، خلال مباراة الفريقين بالدوري الإنكليزي الممتاز في يناير/كانون ثان من العام الماضي.

يذكر أن ماسون انضم لصفوف هال سيتي في صيف 2016 مقابل 163 مليون جنيه استرليني، وأصبح الصفقة الأغلى في تاريخ النادي، وكان أحد لاعبي الوسط الواعدين في الكرة الإنكليزية ولعب مع المنتخب الأول مباراة وحيدة.


التعليقات