وست هام يحرم مشجعيه الذين اقتحموا الملعب "الأولمبي" من دخوله مدى الحياة

إدارة نادي وست هام يونايتد الإنكليزي تقرّر حرمان المشجعين الذين اقتحموا الملعب "الأولمبي" السبت الماضي، من دخوله مدى الحياة.

أحد الجماهير اقتحم الملعب بعد تسجيل بيرنلي للهدف الأول (أ ف ب)

قررت إدارة نادي وست هام يونايتد الإنكليزي، اليوم الأربعاء، حرمان المشجعين الذين اقتحموا الملعب "الأولمبي" السبت الماضي، من دخوله مدى الحياة.

وشدّد النادي في بيان على تواصله مع شرطة لندن من أجل تحديد هوية الأشخاص الذين نزلوا لأرض الملعب يوم السبت الماضي خلال مباراة فريقهم أمام بيرنلي والتي انتهت بهزيمة وست هام (0-3).

وأشار النادي إلى أن أي شخص يثبت تورطه في الأحداث سيتم حرمانه من حضور أي مباراة للفريق سواء على ملعبه أو خارجه لمدى الحياة.

كما طلب النادي من المحكمة إصدار قرار يقضي بحرمان الجماهير المتورطة في هذه الأحداث بعدم دخول أي مباراة كرة قدم في المستقبل.

وكان أحد الجماهير اقتحم الملعب "الأوليمبي" بعد تسجيل بيرنلي للهدف الأول، قبل أن يطرده قائد الفريق مارك نوبل.

وزاد غضب الجمهور في المدرجات بعدما سجل الفريق الضيف الهدف الثاني، لتبدأ في إطلاق صيحات الاستهجان ضد ملاك النادي، دايفيد سوليفان ودايفيد غولد.

وازداد المشهد تعقداً بعدما سجل بيرنلي الهدف الثالث لتبدأ بعض الجماهير في اقتحام الملعب، بينما وجهت جماهير أخرى هتافاتها ضد مسؤولي النادي.

ويحتل "الهامرز" حالياً المركز الـ16 في "البريميير ليغ" بـ30 نقطة ويبتعدوا بفارق 3 نقاط فقط عن منطقة الخطر.