مباراة ودية مهمة للعراق أمام الأرجنتين

منتخبا الأرجنتين والعراق يقصّان اليوم شريط منافسات بطولة "سوبر كلاسيكو" الرباعية الودية.

مهمة جديدة لكاتانيتش مدرب العراق الذي استلم منصبه في أيلول/ سبتمبر الماضي (أ ف ب)

تُفتتح اليوم الخميس منافسات بطولة "سوبر كلاسيكو" الرباعية الودية في كرة القدم، والتي تحتضنها الرياض وجدة، بسلسلة مواعيد أبرزها اللقاء المنتظر بين الغريمين الأميركيين الجنوبيين البرازيل والأرجنتين.

وفي حين يشارك المنتخب البرازيلي بعدد من نجومه أبرزهم نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، يغيب عن المنتخب الأرجنتيني نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي الذي لم يعد بعد لصفوف المنتخب في أعقاب الخروج من الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا 2018 أمام فرنسا.

وستشكل البطولة فرصة للمنتخبين السعودي والعراقي للتحضير لمشاركتهما في نهائيات كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات بين الخامس من كانون الثاني/يناير والأول من شباط/ فبراير.
ويقص منتخبا الأرجنتين والعراق شريط منافسات البطولة، اليوم الساعة 20,45 بتوقيت القدس الشريف،  في غياب ميسي أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

كما سيغيب عن "ألبي سيليستي" مهاجما ميلان الإيطالي غونزالو هيغواين ومانشستر سيتي بطل إنكلترا سيرجيو أغويرو.

في المقابل، يسعى المنتخب العراقي إلى استغلال فرصة مواجهة منتخب من هذا الطراز على أكمل وجه، في اختبار لمدربه الجديد السلوفيني ستريشكو كاتانيتش الذي تولى مهامه مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي.

وبعد مباراة ودية مع نظيره الكويتي انتهت بالتعادل 2-2، سيكون المنتخب بتشكيلته التي تضم 12 لاعباً محترفاً، أمام اختبار مواجهة نخبة من أبرز اللاعبين العالميين.

وقال كاتانيتش في تصريحات صحفية: "سنخوض مباراتين كبيرتين في البطولة الرباعية (...) سنكتشف في هاتين المباراتين الكثير وتتّضح أمامنا الرؤية كثيراً على طريق التحضير للمشاركة في بطولة كأس آسيا في الامارات".