فوز وخسارة للبرازيل أمام الكاميرون

منتخب البرازيل يحقّق فوزاً صعباً على نظيره الكاميروني 1-0 في مباراة دولية ودية لكرة القدم.

ريتشارليسون مسجّلاً هدف الفوز للبرازيل (أ ف ب)
ريتشارليسون مسجّلاً هدف الفوز للبرازيل (أ ف ب)

حقّق منتخب البرازيل فوزاً صعباً على نظيره الكاميروني 1-0 في مباراة دولية ودية لكرة القدم شهدت خسارة بطلة العالم السابقة جهود القائد نيمار بسبب الاصابة عقب سبع دقائق على البداية.

وسجل ريتشارليسون هدف المباراة الوحيد لتحقّق البرازيل انتصارها السادس وتحافظ على شباكها نظيفة للمرة السادسة تحت قيادة مدربها تيتي منذ كأس العالم.

واستغرق الأمر بعض الوقت من البرازيل للتعافي عقب خروج مهاجم باريس سان جيرمان وهو يعرج فيما بدا أنه شد في أعلى الفخذ لكن بديله ريتشارليسون سجل هدف المباراة بضربة رأس رائعة إثر ركلة ركنية قبل دقيقة على نهاية الشوط الأول.

وأدّت كثرة التغييرات بين الشوطين إلى تحوّل دفة اللقاء إلى مباراة مفتوحة في الشوط الثاني مع سيطرة البرازيل على اللقاء تدريجياً.

وبدا أن البديل غابرييل جيسوس غير محظوظ لفشله في مضاعفة الغلة عقب 53 دقيقة عندما سدد في القائم من خارج منطقة الجزاء بعد ارتباك من الحارس قبل أن يسدّد آرثر من مسافة 25 متراً لتصطدم بالعارضة.

وصنع آلان فرصتين رائعتين وهو ما كان سيزيد الغلة لكن حارس الكاميرون فابريس أوندوا قدم أداء جيداً بعد أن حلّ بديلاً في الشوط الثاني.

وقال ريتشارليسون لاعب إيفرتون للصحفيين: ”في المباراة الأخيرة حصلت على فرصة لكن لسوء الحظ لم أسجل. اليوم تحلّيت بتركيز أفضل وسجلت الهدف وساعدت الفريق“.

وأضاف: ”تيتي طلب منا اللعب بأسلوب هجومي أكبر وتبديل مركزي مع ويليان. كنا في حاجة إلى الحركة لإرباك المدافعين. سارت الأمور بشكل جيد وخلقنا المساحات وصنعنا الفرص للتسجيل“.

وأدّت الخسارة لتواصل البداية الصعبة للنجم الهولندي السابق كلارنس سيدورف كمدرب لمنتخب الكاميرون والتي حقق فيها الفريق انتصاراً واحداً في أول خمس مباريات وسجل هدفين فقط.