شتانغه مدرّب سوريا ثاني المُقالين في كأس آسيا

الاتحاد السوري لكرة القدم يُقيل الألماني بيرند شتانغه مدرب المنتخب الأول المشارك في كأس آسيا 2019 ويعيّن فجر إبراهيم بدلاً منه.

  • فشل شتانغه في أول مباراتين مع "نسور قاسيون" في البطولة (أ ف ب)

أقال الاتحاد السوري لكرة القدم الألماني بيرند شتانغه مدرب المنتخب الأول المشارك في كأس آسيا 2019 وعيّن فجر إبراهيم بدلاً منه.

وجاءت الإقالة عقب ساعات من الهزيمة التي تلقاها المنتخب السوري أمام الاردن بنتيجة 0-2 لتتقلّص فرص الفريق في التأهل لدور الـ 16.

واكتفت سوريا بحصد نقطة واحدة من أول جولتين بعد تعادل محبط مع المنتخب الفلسطيني في الجولة الافتتاحية بالمجموعة الثانية ليخفق في هز الشباك في 180 دقيقة رغم امتلاك مجموعة من أبرز مهاجمي آسيا مثل عمر السومة وعمر خريبين.

وقال الاتحاد السوري في بيان حصلت عليه وكالة "رويترز" من المنسّق الاعلامي للمنتخب: ”قرّر الاتحاد العربي السوري لكرة القدم إقالة المدير الفني للمنتخب الوطني للرجال الألماني بيرند شتانغه وتعيين المدرب الوطني فجر إبراهيم عوضاً عنه. من المقرّر أن يلتحق (إبراهيم) غداً (اليوم) الجمعة (بالفريق) للإشراف على تدريب المنتخب استعداداً لمباراته المقبلة المصيرية أمام منتخب أستراليا في الخامس عشر من الشهر الجاري“.

وكان شتانغه (70 عاماً) تولى تدريب سوريا في شباط/ فبراير 2018 لكنه بات ثاني مدرب يفقد منصبه في كأس آسيا بعدما أقالت تايلاند مدربها الصربي ميلوفان رايفاتش بعد الهزيمة1-4 في الجولة الافتتاحية أمام الهند.

لكن تايلاند نجحت بمدرب مؤقت في الفوز 1-0 على البحرين أمس الخميس ضمن المجموعة الأولى.

وستلعب سوريا في ختام منافسات المجموعة الثانية مع أستراليا حاملة اللقب ولا بديل أمامها سوى الفوز للحفاظ على فرصة التقدّم بالمسابقة.

ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى دور الستة عشر إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.