عرض سيء للبرازيل ينتهي بالتعادل أمام بنما

البرازيل تكتفي بالتعادل أمام بنما المتواضعة 1-1 في مباراة كرة قدم ودية شهدت واحدة من أسوأ عروض أبطال العالم خمس مرات منذ تولي المدرب تيتي المسؤولية في منتصف 2016.

خاض "السيليساو" واحداً من أسوأ عروضه منذ مجيء تيتي (أ ف ب)
خاض "السيليساو" واحداً من أسوأ عروضه منذ مجيء تيتي (أ ف ب)

اكتفت البرازيل بالتعادل أمام بنما المتواضعة 1-1 في مباراة كرة قدم ودية شهدت واحدة من أسوأ عروض أبطال العالم خمس مرات منذ تولي المدرب تيتي المسؤولية في منتصف 2016.

ولم يسبق لبنما تسجيل أي هدف ضد البرازيل، وخسرت كل المواجهات الأربع السابقة بينهما واستقبلت خلالها 16 هدفاً.

ومنح لاعب الوسط لوكاس باكيتا التقدّم للمنتخب البرازيلي بعد 31 دقيقة، لكن أدولفو ماتشادو عادل النتيجة بعد أربع دقائق أخرى بضربة رأس من موقف بدا تسللاً.

وسدد ريتشارليسون وكاسيميرو في إطار المرمى في الشوط الثاني لصالح البرازيل لكن بمرور الوقت بدا منتخب بنما سعيداً بالتعادل أمام فريق استحوذ على الكرة بنسبة 78 بالمئة.

واختار تيتي إشراك العديد من اللاعبين صغار السن، فخاض باكيتا مباراته الدولية الثالثة والمدافع إيدر ميليتاو مباراته الثانية بينما شارك الظهير الأيسر أليكس تيليس لاعب بورتو لأول مرة.

لكن في غياب نيمار، الذي يتعافى من إصابة في القدم، افتقر المنتخب البرازيلي للإلهام الذي يوفّره في المعتاد مهاجم باريس سان جيرمان.

وسيتوجّه المنتخب البرازيلي إلى براغ لمواجهة جمهورية تشيكيا ودياً بعد غد الثلاثاء.