يوفنتوس بطلاً قياسياً... ورونالدو لن يغادر

يوفنتوس يُحرز لقب الدوري الإيطالي في كرة القدم للموسم الثامن توالياً، بفوزه الصعب في المرحلة الثالثة والثلاثين على ضيفه فيورنتينا، لينفرد بالرقم القياسي لعدد الألقاب المتتالية في البطولات الأوروبية الكبرى في أمسية أكد في ختامها البرتغالي كريستيانو رونالدو بقاءه مع الفريق.

لاعبو يوفنتوس يحتفلون بالتتويج (أ ف ب)
لاعبو يوفنتوس يحتفلون بالتتويج (أ ف ب)

توِّج يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي في كرة القدم للموسم الثامن توالياً، بفوزه الصعب في المرحلة الثالثة والثلاثين على ضيفه فيورنتينا، لينفرد بالرقم القياسي لعدد الألقاب المتتالية في البطولات الأوروبية الكبرى في أمسية أكد في ختامها البرتغالي كريستيانو رونالدو بقاءه مع الفريق.

على ملعب "أليانز ستاديوم"، تفوّق فريق المدرب ماسيميليانو أليغري على فيورنتينا 2-1، بعدما تأخر بهدف، قبل أن يعادل ويضيف الثاني بالنيران الصديقة.

ووسّع يوفنتوس الفارق مع مطارده ووصيفه نابولي إلى 20 نقطة قبل ست مباريات متبقية للأخير هذا الموسم، أولها غداً الإثنين عندما يستضيف أتالانتا.

وأحرز يوفنتوس للمرة الـ35 لقب البطولة المحلية، معززاً رقمه القياسي، ومتوجاً للمرة الخامسة تواليا مع أليغري. والحسم قبل خمس مراحل يعادل الرقم القياسي في إيطاليا الذي حققته ثلاثة أندية هي إنتر ميلانو (موسم 2006-2007)، تورينو (1947-1948) وفيورنتينا (1955-1956).

كما حقق نادي مدينة تورينو رقماً قياسياً في البطولات الكبرى (إيطاليا، إسبانيا، ألمانيا، إنكلترا وألمانيا)، متفوّقاً على الرقم السابق الذي كان يتشاركه مع ليون الفرنسي (سبعة ألقاب متتالية بين 2002 و2008).

وثبّت يوفنتوس هيمنته المحلية بعد الثنائية في المواسم الأربعة الماضية، إذ تلقى هزيمتين فقط هذا الموسم في الدوري (أمام جنوى في 17 آذار/مارس وسبال في 13 نيسان/أبريل). لكن الفريق لم يتمكن من فك النحس القاري الذي يلازمه منذ 23 عاماً، وفشل في تحقيق لقب ثالث في دوري أبطال أوروبا بعد 1985 و1996، إذ خرج من ربع النهائي على يد أياكس أمستردام الهولندي (1-2 إياباً بعد التعادل 1-1 ذهاباً في هولندا).

كما فقد يوفنتوس لقبه في كأس إيطاليا أمام أتالانتا في ربع النهائي.

لكن أليغري سعى لوضع الخيبات جانباً مؤكداً أنه "سعيد جداً لأننا حققنا هدفاً مهماً. قدمنا موسما استثنائيا وفزنا في 50 بالمئة من المسابقات التي شاركنا فيها. بالطبع ثمة خيبة أمل من الإقصاء الثلاثاء (من دوري الأبطال)، لكن إحراز اللقب هو أمر يدعو إلى الاحتفال".

إلى ذلك، تلقى مشجعو يوفنتوس نبأ مطمئناً من رونالدو الذي أكد بقاءه في صفوف الفريق الذي انضم إليه في صيف العام الماضي قادماً من ريال مدريد الإسباني مقابل نحو 100 مليون يورو.

وأوضح البرتغالي البالغ من العمر 34 عاماً: "كان موسماً رائعاً وتأقلمت بشكل جيد. فزنا بالدوري ولقب الكأس السوبر (المحلية)"، مضيفاً: "لم تسر الأمور على ما يرام في دوري الأبطال، لكن العام المقبل سيكون أفضل. أنا باقٍ في يوفنتوس، 1000 بالمئة".