ركلات الترجيح تُنقذ البرازيل... والأرجنتين تلعب اليوم

منتخب البرازيل يحتاج إلى ركلات الترجيح للتأهُّل إلى الدور نصف النهائي من مسابقة "كوبا أميركا 2019" المقامة على أرضه، بفوزه على نظيره الباراغوياني بنتيجة 4-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، والأرجنتين تلعب اليوم أمام فنزويلا.

  • لاعبو البرازيل يحتفلون مع زميلهم الحارس أليسون (أ ف ب)

احتاج منتخب البرازيل إلى ركلات الترجيح للتأهُّل إلى الدور نصف النهائي من مسابقة "كوبا أميركا 2019" المقامة على أرضه، بفوزه على نظيره الباراغوياني بنتيجة 4-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي في بورتو أليغري.

واحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح مباشرة بعد انتهاء الوقت الأصلي لعدم اعتماد الوقت الإضافي في المسابقة القارية الجنوبية، فكانت الغلبة لأصحاب الارض بعدما سجّل مهاجم مانشستر سيتي غابريال جيزوس الركلة الأخيرة.

واعتمد المنتخب الباراغوياني اللعب الدفاعي للحدّ من خطورة مهاجمي البرازيل، الذين فشلوا في التسجيل في العديد من الفرص التي سنحت لهم على مدار الشوطين.

وشهدت المباراة طرد اللاعب البارغواياني فابيان بالبوينا في الدقيقة 58 إثر عرقلته لروبرتو فيرمينو، بعدما استعان الحكم روبرتو فارغاس بتقنية المساعدة بالفيديو لرفع البطاقة الحمراء واحتساب ركلة حرة لأصحاب الأرض عند حافة منطقة الجزاء.

ولم ينجح منتخب البرازيل في الاستفادة من النقص العددي لمنافسه، ومن التغييرات التي أجراها المدرب تيتي عبر إشراكه الجناح ويليان ولاعب الوسط لوكاس باكيتا لتنشيط الهجوم، قبل الاحتكام إلى ركلات الترجيح التي شهدت إهدار غوسافتو غوميز وديرليس غونزاليس للباراغواي، فيما أهدر فيرمينو للبرازيل.

وتلعب الأرجنتين اليوم الساعة 22,00 بتوقيت القدس الشريف أمام فنزويلا في ربع النهائي.

ويسعى المنتخب الأرجنتيني لتقديم صورة مغايرة لتلك التي قدّمها في دور المجموعات حيث انتظر حتى الجولة الأخيرة ليضمن تأهّله.

ويترقّب جمهور "ألبيسيليستي" أيضاً أن يقدّم نجمه ليونيل ميسي أداء مختلفاً عن المباريات الأولى خصوصاً أنه يسعى للتتويج بلقبه الأول مع منتخب بلاده.