لامبارد يعود إلى تشلسي مدرّباً

فرانك لامبارد يعود إلى فريقه السابق تشلسي الذي تألّق فيه لاعباً لكن هذه المرة مدرباً للمواسم الثلاثة القادمة، بحسب ما أعلن النادي اللندني. 

  • لامبارد الهداف التاريخي لتشلسي

عاد فرانك لامبارد إلى فريقه السابق تشلسي الذي تألّق فيه لاعباً لكن هذه المرة مدرباً للمواسم الثلاثة القادمة، بحسب ما أعلن النادي اللندني. 
ورحّب تشيلسي بالمدرب الجديد عبر موقعه الرسمي وكتب: "فرانك لامبارد يعود إلى تشلسي"، وذلك خلفاً للإيطالي ماوريسيو ساري.
وهذه التجربة التدريبية الثانية في مشوار لامبارد، بعد إشرافه على ديربي كاونتي في أول حزيران/ يونيو 2018 ليقوده للمنافسة في الدورة الفاصلة في الدرجة الاولى  للتأهل إلى الـ "بريميير ليغ" لكنه خسر النهائي أمام أستون فيلا، وقرّر ترك الفريق الشهر الماضي لتفاوضه مع "البلوز".
وقال لامبارد لموقع النادي على الإنترنت ”أنا فخور جداً بالعودة إلى تشلسي كمدرب“.
من جانبها قالت مديرة النادي، مارينا غرانوفسكايا: "يسعدنا أن نرحّب بفرانك لامبارد كمدرب للفريق، فرانك يمتلك معرفة ضخمة بالنادي وأظهر الموسم الماضي بأنه واحد من أكثر المدربين الشباب موهبة".

لكن لا تبدو المهمة سهلة للامبارد (41 عاماً) في إعادة تشلسي إلى المنافسة على لقب الدوري الممتاز عقب انتقال النجم البلجيكي إيدين هازار إلى ريال مدريد الإسباني هذا الصيف.

وستتعرّض جهود لامبارد في تشلسي لضربة أخرى بسبب عقوبة الاتحاد الدولي (الفيفا) بحظر التعاقد مع لاعبين جدد.

وقاد ساري، في موسم واحد فقط في "ستامفورد بريدج"، تشلسي إلى لقب الدوري الأوروبي لكنه لم يكن محبوباً بشكل كبير من المشجعين، غير أن لامبارد لن يواجه مثل تلك المشكلة.

وكان لامبارد، لاعب وسط إنكلترا السابق، ضمن الجيل الذهبي لتشلسي وخاض 648 مباراة ويملك الرقم القياسي في عدد الأهداف مع النادي برصيد 211 هدفاً بين 2001 و2014. وخلال تلك الفترة حصد لقب الدوري الممتاز ثلاث مرات إضافة إلى لقب في دوري أبطال أوروبا.