حكم نهائي أمم أفريقيا... وركلات الجزاء

من هو فيكتور غوميز حكم نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019 في مصر بين الجزائر والسنغال؟

الحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز
الحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز

أسند الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" مهمة إدارة المباراة النهائية لبطولة أمم أفريقيا 2019 في مصر بين الجزائر والسنغال، بعد غد الجمعة، للحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز.

غوميز (37 عاماً) أدار مباراتين فقط في البطولة الحالية بين مصر والكونغو الديمقراطية في الدور الأول، ثم لقاء تونس وغانا في ثمن النهائي، وأشهر فيهما 10 بطاقات صفراء.

وأدار هذا الحكم 16 مباراة في دوري أبطال أفريقيا خلال مسيرته التحكيمية، ويُعد واحداً من أفضل الحكام في قارة أفريقيا نظراً للخبرة الكبيرة التي يمتلكها.

وولد فيكتور ميغيل فريتاس غوميز فى عاصمة جنوب أفريقيا جوهانسبرغ عام 1982 وهو من أصول برتغالية.

وتعرّض جوميز لحملة هجومية شرسة من الإعلام فى بلاده بسبب ما حدث فى لقاء غولدن أروز وباروكا فى الجولة الـ28 من الدوري الجنوب أفريقي، بعدما احتسب ركلة جزاء لباروكا المهدّد بالهبوط إلى الدرجة الثانية فى الدقائق الأخيرة من المباراة وكان غولدن أروز متقدماً 3-2 ونجح باروكا فى إدراك هدف التعادل، قبل أن يقرّر الحكم إعادة ركلة الجزاء دون أي سبب مقنع.

ومن أكثر القرارات التى أثارت جدلاً كبيراً حول غوميز كان احتسابه 5 ركلات جزاء فى مباراة واحدة، وذلك فى لقاء صن داونز أمام أياكس كيب تاون فى الدوري الجنوب أفريقي موسم 2013 – 2014 لتتصدّر صور غوميز صحف جنوب أفريقيا في اليوم التالي.

ويُلقَّب غوميز في جنوب أفريقيا بـ "ملك ركلات الجزاء"، نظراً لاحتسابه ركلات جزاء بغزارة فى معظم المباريات التى أدارها خلال مسيرته التحكيمية... فهل يفعل ذلك في نهائي أمم أفريقيا 2019؟