صحافة

يجب محاكمة المسؤولين السعوديين الذين شاركوا في التعذيب، إن لم يكن في السعودية نفسها، فمن قبل المحاكم في أماكن أخرى بموجب الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب.

يحاول المسؤولون السعوديون تعطيل الإصلاح الاقتصادي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بما في ذلك الاكتتاب العام المخطط له في شركة أرامكو النفطية والاستثمار في شركو "أوبر" Uber الأميركية.

يعقد الرئيس اجتماعات، خلال الوقت التنفيذي، لا يريد أن يعرف بها معظم موظفي البيت الأبيض خوفاً من التسريبات.

تدفع أميركا الجنوبية ثمن فشلها المريع في فنزويلا. فبعد عقدين حاولت فيهما حكومات القارة تقليص نفوذ اللاعبين الخارجيين، أصبحت الدول الأربع الأكثر تأثيراً في فنزويلا هي: الولايات المتحدة الأميركية والصين وروسيا وكوبا.

معظم المؤلفين وجدوا خطأً في تنفيذ ترامب الارتجالي والاعتماد على العلاقات الشخصية في سياساته، مثل "رسائل الحب" بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

خوان غوايدو هو نتاج مشروع عقد من الزمن يشرف عليه نخبة من المدربين على تغيير النظام في واشنطن. وبينما كان غوايدو يتظاهر بأنه بطل الديمقراطية، فقد قضى سنوات في مقدم حملة لزعزعة الاستقرار في فنزويلا.

يقدر مسؤول عسكري سابق عدد القوات التي تحتاجها أي عملية عسكرية أميركية في فنزويلا بـ25 ألف إلى 30 ألف عسكري على الأقل.

ركزت أبرز الصحف الغربية على سخرية السيد حسن نصر الله بمسألة الاكتشاف الإسرائيلي للأنفاق على الحدود مع لبنان، وتهديده برد محور المقاومة بمواجهة شاملة في حال استمرار الاعتداءات الإسرائيلية في سوريا.

تستند الإدارة الأميركية في ادعاءاتها إلى مزاعم إسرائيلية بسرقة وثائق إيرانية تتعلق بالأبعاد العسكرية للبرنامج النووي الإيراني.

فشلت إدارة ترامب بشكل بارز في رأب الصدع بين دول مجلس التعاون الخليجي، وهي تسعى وراء حلف ناتو عربي ليحل مكانه، والذي سيكون بمثابة نوع من التحالف العسكري للدول السنية هدفه مواجهة واحتواء إيران

هل فعلت الهيمنة الأميركية على الشرق الأوسط من دعم قوي للحكام المستبدين، والاجتياحات العسكرية، وعمليات القصف، والعمليات الخاصة، وتدمير البنى التحتية، ومقتل ما يزيد عن مليون مسلم أي شيء جيد لصالح المنطقة خلال العقود الماضية؟

إن أخطر تهديد لأميركا سيكون نشوء تحالف كبير بين الصين وروسيا.

إن عدم تناسق سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط إلى جانب ميول ترامب الانعزالية يتركان "إسرائيل" بمفردها لمواجهة الوجود الإيراني إذ تشعر طهران وحزب الله بالجرأة بعد انتصار حليفهما، الرئيس السوري بشار الأسد، بينما يزيدان نفوذهما في البلاد.

في عام 2005 ، حاولت البحرية الأميركية أن تغرق واحدة من حاملات الطائرات القديمة. لم يكن الأمر سهلاً. يجب أن تتعلم الصين من هذا.

سيكون من الغباء الاعتماد على وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للقيام بضغط جدي على ولي العهد السعودي لمحاسبة جميع المتورطين في جريمة مقتل جمال خاشقجي.

المزيد