كيف يمكن لترامب مساعدة المتظاهرين في إيران؟ بالتزام الصمت

صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية تقدم "نصيحة مجانية" للرئيس الأميركي بالتزام الصمت حيال التظاهرات المناهضة للحكومة التي تشهدها عدد من المدن الإيرانية، وتعتبر أن إنهاء الاتفاق النووي وفرض عقوبات على إيران لن يخدم المعارضة بل سيعطي الإيرانيين سبباً للتوحد".

الصحيفة الأميركية اعتبرت أن فرض العقوبات وإلغاء الاتفاق النووي سيوحد الإيرانيين

قدمت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية نصيحة للرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن يلتزم الصمت حيال التظاهرات المناهضة للحكومة في إيران، وعدم فعل أي شيء.

وقالت الصحيفة "في الوقت الذي فاجأت فيه التظاهرات المناهضة للحكومة في إيران، الحكومة الإيرانية والمحللين في الخارج على حدّ سواء، من المرجح أن الرئيس ترامب ومستشاريه للسياسة الخارجية يسألون عمّا يمكن أن يفعلوه لدعم المتظاهرين".

وتابعت الصحيفة "مما لا شك فيه أن الرئيس سيحب أن يعلن أن مقاربته الصارمة أدت إلى نتائج من خلال تقويضه الحكومة الإيرانية وأن نهج سلفه التصالحي فشل".

وحيال ذلك توجهت الصحيفة لترامب بالنصح قائلة "لنقدم للسيد ترامب نصيحة مجانية: التزم الصمت ولا تفعل شيئاً"، معتبرة أنه في هذه المرحلة "ليست لدينا فكرة عمّا ينوي المتظاهرون القيام به فعلياً وإلى أين ستؤدي التظاهرات، لكننا متأكدون أن الدعم العلني الرفيع المستوى من قبل الحكومة الأميركية سيؤذي أكثر مما ينفع".

ورأت الصحيفة أن "سياسات ترامب تبعد الولايات المتحدة عن شركائها الدوليين وتمنح الإيرانيين الأسباب للتوحد ضدّه لذلك فإن الاستراتيجية الذكية تقضي القيام بعكس ذلك".

وشددت الصحيفة على أن إنهاء ترامب الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات "لن يقدم خدمة للمعارضة بل سيعطي الإيرانيين سبباً للتوحد بدلاً من العمل ضد الحكومة"، وختمت بالقول "ربما التظاهرات المستمرة في إيران هي إشارة إلى أن الشعب الإيراني يريد على المدى البعيد تحقيق تغيير حقيقي. والطريقة الأفضل لترامب للمساعدة على اختبار هذا الطرح وزيادة فرصة نجاحه هي عدم قيامه بأي شيء".


التعليقات