نتنياهو: مستعدون للمفاوضات على مبادرة السلام العربية

قبل بضع دقائق من ذلك صعد ليبرمان إلى منصة الكنيست وأدى اليمين القانونية. وصوت في صالح تعيينه 55 نائباً، مقابل اعتراض 43. نائب واحد امتنع هو بيني بيغن من الليكود، الذي كما يذكر وصف تعيين ليبرمان وزيراً للدفاع الاسبوع الماضي بأنه تعيين "هاذٍ".

 نتنياهو: مبادرة السلام العربية تتضمن عناصر إيجابية
صادقت الهيئة الكاملة للكنيست في ختام نقاش طويل على تعيين افيغدور ليبرمان، صوفا لاندبر وتساحي هنغبي وزراء في الحكومة. وفور مراسيم أداء اليمين القانونية خرج ليبرمان ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من القاعة وأطلقا تصريحاً سياسياً لوسائل الاعلام، يستهدف على ما يبدو تهدئة الرأي العام في البلاد وفي العالم في ضوء دخول ليبرمان إلى وزارة الدفاع.

فقد قال نتنياهو: "بودي أن أوضح بأني ملتزم بالسلام مع جيراننا الفلسطينيين ومع كل جيراننا. فمبادرة السلام العربية تتضمن عناصر إيجابية. نحن مستعدون لإدارة مفاوضات مع الدول العربية على تعديل المبادرة بشكل يعكس التغييرات الدراماتيكية ويحافظ على الغاية المتفق عليها للدولتين". وأضاف رئيس الوزراء فقال إنه يرحب بخطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأخير وبنيته العمل على السلام في المنطقة. وبعد ذلك كرر نتنياهو أقواله بالانجليزية أيضاً.

وشكر ليبرمان رئيس الوزراء على قراره تعيينه وزيراً للدفاع، وأعلن بأنه يوافق على كل ما قاله نتنياهو بشأن المسيرة السياسية في المنطقة، "بما في ذلك الدولتين للشعبين". وشدد على أن "اسرائيل بيتنا" يؤيد منذ سنوات فكرة الدولتين وأضاف: "أيدت جداً خطاب بار ايلان".

كما أثنى ليبرمان هو أيضاً على خطاب السيسي وقال: "من المهم جداً أن نعطي فرصة حقيقية، وواجب علينا أن نقبل التحدي. أنا أيضاً أتفق على أنه في مبادرة السلام العربية توجد عناصر هامة". وبعد أقواله عاد نتنياهو وشدد على أن الحكومة ستتخذ سياسة أمنية مسؤولة وواثقة وستبحث عن مسارات للسلام.

قبل بضع دقائق من ذلك صعد ليبرمان إلى منصة الكنيست وأدى اليمين القانونية. وصوت في صالح تعيينه 55 نائباً، مقابل اعتراض 43. نائب واحد امتنع هو بيني بيغن من الليكود، الذي كما يذكر وصف تعيين ليبرمان وزيراً للدفاع الاسبوع الماضي بأنه تعيين "هاذٍ".

وفاجأ ليبرمان رئيس الكنيست يولي ادلشتاين حين أودعه كتاب استقالة من الكنيست، في إطار القانون النرويجي. وستأخذ مكانه التالية في قائمة "اسرائيل بيتنا"، يوليا ملينوفسكي، والتي ستكون النائبة الـ 33  في الكنيست – وهو رقم قياسي تاريخي.

هذا وغادر ليبرمان الكنيست يرافقه حراس من المخابرات وابتداء من اليوم سيبدأ عمله الاول في مكتبه في الكريا (وزارة الدفاع) في تل أبيب.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً