معاريف: أميركا في مجلس الأمن وحيدة ومعزولة وموضع سخرية

صحيفة "معاريف" الإسرائيلية تتناول جلسة مجلس الأمن الأخيرة التي دعت إليها الولايات المتحدة الأميركية لمناقشة الاحتجاجات في إيران، وتقول إن أميركا ظهرت في الجلسة وحيدة ومعزولة وموضع هجوم لاذع من قبل أعضاء المجلس.

معاريف: الولايات المتحدة وحيدة ومعزولة، وخطابات هايلي العدوانية تُبرز هذا

قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن الولايات المتحدة الأميركية خرجت مرة أخرى "مجروحة وموضع سخرية" من جلسة دعت إليها في مجلس الأمن، لمناقشة الاحتجاجات في إيران.

وتابعت الصحيفة "14 عضواً في مجلس الأمن الدولي من بين 15 أعربوا عن تململهم وهاجموا بصورة لاذعة مسلكية الولايات المتحدة تجاه التظاهرات في إيران.. إنه المشهد نفسه بالضبط في جلسة مجلس الأمن حول اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل". ورأت الصحيفة العبرية أن "السفيرة نيكي هايلي ألقت في الجلسة كلمة حماسية ضد إيران، كالتي ألقتها بحق الاعتراف الأميركي بالقدس. لكن السفيرة بدأت تظهر انفعالية. في كل أزمة ومشكلة تُثقل العالم".

وتابعت الصحيفة "تتكشف الولايات المتحدة وحيدة ومعزولة، وخطابات هايلي العدوانية تُبرز هذا. لكن لماذا تعود الولايات المتحدة لدعوة المجلس للانعقاد، وهو المؤسسة التي يمقتها الرئيس ترامب بشدة؟ الجواب: البيت الأبيض بطل على الفلسطينيين وجريء ضد باكستان، لكن أمام كوريا الشمالية وإيران، فإن أمريكا ترامب في أزمة، عاجزة، وموضع سخرية"، وأضافت "كذلك على الجبهة الداخلية كان للرئيس ترامب أسبوع سيئ، وليس للمرة الأولى، مع صدور كتاب (نار وغضب) لمايكل وولف".

وختمت الصحيفة بالقول "الرئيس انفجر غضباً، ردّه أن بانون لم يكن شريكاً في حملته وليس له دور في فوزه، أثار موجات سخرية في واشنطن.. بانون كان التوأم الأيديولوجي لترامب، والقول إنه لم يكن ضمن الحملة هو مثل رجل متزوج للمرة الثانية وينفي أنه زواجه قطعاً".


التعليقات

 
}