الأقنعة أُزيلت: أحداث الشمال أرست سابقتين إشكاليتين

لأول مرة منذ 36 سنة نجحت بطارية صواريخ سورية في اعتراض طائرة لسلاح الجو الإسرائيلي – سابقة تثير حماسة خيال الحي الشرق أوسطي.. حدث الأمس تجاوزناه، لكن السؤال هو ما الذي سيجري في المرة القادمة؟

كل عملية لسلاح الجو الإسرائيلي في سوريا ستستدعي خطراً متزايداً لردّ سوري

لأول مرة منذ 36 سنة نجحت بطارية صواريخ سورية في اعتراض طائرة لسلاح الجو الإسرائيلي – سابقة تثير حماسة خيال الحي الشرق أوسطي. وبعد سنوات من الصراع السري، الحرب مع إيران طفت إلى السطح.

هذا الإسقاط فتح شهية الجميع: عناصر الرئيس السوري بشار الأسد سيجهدون من الآن لتحقيق مزيد من الإنجازات كهذه، وليس من المستبعد أن تدغدغ حزب اللّه فكرة نصب كمين ضد طائرات سلاح الجو العاملة في لبنان.
منذ سنوات والإيرانيون يسلّحون حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي كي يقاتلوننا لكن أمس أُزيلت الأقنعة. إيران تجرأت، لأول مرة، بالعمل مباشرةً ضد إسرائيل. وإسرائيل ردت بسرعة ومباشرةً ضد القوات الإيرانية. الآن الحرب أصبحت علنية ومباشرة.
أزمة الأمس أراد الأطراف تبريدها. لكن من الآن، كل عملية لسلاح الجو الإسرائيلي في سوريا، ويبدو أنه سيكون هناك المزيد منها، ستستدعي خطراً متزايداً لردّ سوري، ومن هنا الطريق إلى تصعيد.
حدث الأمس تجاوزناه، لكن السؤال هو ما الذي سيجري في المرة القادمة؟


التعليقات