حاجة العالم العربي والاسلامي للمصالحات الشاملة

من طنجة وإلى جاكرتا. دول دمرت وجيوش تحطمت وبنى تحتية من جامعات ومدارس ومعاهد ومنابع مياه ونبات وجماد تضررت من طنجة وإلى جاكرتا، يجب أن يرتفع صوت المصالحات, صوت الوئام, صوت الحوار والتلاقيإن المصالحة تعني الصلح والإصلاح، ومعناه الإغضاء والتساهل، وعدم التقصي في استيفاء الحقوق بين المتنازعين، وتعني أيضا أن يتنازل كل طرف عن كبريائه السياسي والإيديولوجي والحزبي والإقتصادي والأمني والعسكري من أجل المصلحة العليا وهي الحفاظ على الإنسان، وفي هذا السياق لابد أن أذكر تجربة المصالحة الشاملة في الجزائر التي وضعت حدا لعشرية حمراء أودت بحياة مئات آلاف الجزائريين وعندما أصبحت المصالحة الوطنية الشاملة قناعة كاملة للدولة الجزائرية تحرك كل صناع القرار في الجزائر في خط المصالحة وهذا ما حدث, وما أحوج العرب اليوم إلى التعلم من التجربة الجزائرية الرائدة في مجال المصالحة الوطنية الشاملة.

التفاصيل


الشخصيات المشاركة

في الاستديو من العراق الشيخ خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق، من الجزائر الدكتور محمد بن بريكة باحث ومفكر جزائري. <BR>

التعليقات

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع قناة الميادين الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
loading