التعريفات - #أفغانستان

مقتل 8 أشخاص وإصابة 43 في ثلاثة تفجيرات باستاد رياضي في مدينة جلال أباد شرق أفغانستان، ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

كتلك الأزمات الثقافية التي تحدث بين الحين والآخر، في الأوساط الجامعية والثقافية المصرية، جاءت أزمة دينية وثقافية وتربوية جديدة، متزامنة مع الأول من أيار|مايو 2018، حدثت مؤخراً في مصر، وتحديداً في جامعة دمنهور، حيث قام أحد أعضاء التدريس في الجامعة وبعض كتّاب بنقد كتاب مقرّر على طلاب الفرقة الثالثة في كلية التربية جامعة دمنهور، الكتاب عنوانه "دراسات في تاريخ العرب المعاصر" تأليف كل من الأستاذين، الدكتور عبداللطيف الصباغ، أستاذ التاريخ الحديث ‏والمعاصر في كلية الآداب، جامعة بنها، والدكتور أحمد محمود رشوان، مدرّس التاريخ الحديث والمعاصر، في جامعة دمنهور، وقاموا بالإبلاغ واتهام المؤلّفين بسبّ الشيخ المشهور الراحل محمّد متولي الشعراوي، ووصف الكتاب الشيخ بأنه دجّال، وهو ما رآه رئيس جامعة دمنهور الدكتور عبيد صالح سباً وقذفاً في حق الشيخ الشعراوي.

مقتل 27 شخصاً بينهم 11 طفلاً و 3 صحافيين في تفجيرين مزدوجين بالعاصمة الأفغانية كابل، في وقتٍ لم تُعلن فيه أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين المذكورين.

مستشار الأمن القوميِّ الباكستاني الفريق ناصر خان جانجوا يقول في حوار خاص مع الميادين إن الحرب الأفغانية بعد أحداث 11 أيلول كانت حرباً انتقامية، مشيراً إلى وجود الكثير من الاتهامات لبلاده بدعم طالبان، ويضيف أن هدف تطوير قُدرات باكستان النووية ينحصر وحسب في الدفاع عن سيادتها وعن أرضها.

إذا ما كسب ترامب المعركة ضد المعسكر الأميركي الآخر المعادي لروسيا، وذلك بمعونة بومبيو وبولتون، فمن أبرز التداعيات المحتملة لذلك أن تقدم واشنطن عرضاً حقيقياً لموسكو يتمثل بالدخول في تحالف ثنائي لمحاربة "الإرهاب الإسلامي الراديكالي" ليس فقط في سوريا وإنما في ساحات أخرى ذات "الاهتمام المشترك" وعلى رأسها أفغانستان. على ضوء هذه المعطيات يتبين بأن بومبيو وبولتون قد يؤيدان مقاربة ترامب للتركيز على خطر "الإرهاب الإسلامي الراديكالي" بدلاً من إعطاء الأولوية للتصعيد ضد روسيا، خاصة وأن "إسرائيل" من جهتها تؤيد المعسكر المعادي للإسلام مقابل المعسكر المعادي بشكل أساس لروسيا، وذلك لأن "الإرهاب الإسلامي الراديكالي" وفق تعريف المعسكر المعادي للإسلام لا يشمل فقط داعش والقاعدة وحركة طالبان، بل أيضاً إيران وحزب الله وغيرهم.

حديقة بابور في كابل تحتضن معرضاً يعيد إحياء كنوز الفن المغولي في موقعها الأصلي.

صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تقول إن السعودية وافقت على لعب دور في إطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية، في مسعى أميركي للتوصل إلى حل لإنهاء الحرب الأفغانية.

تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير انتحاري وقع اليوم الأحد قرب مسجد في مدينة هرات الأفغانية، والشرطة المحلية تشير إلى أنّ انتحاريين فجرا أنفسيهما ما أسفر عن وقوع ضحايا.