التعريفات - #أفيغدور_ليبرمان

مسودة الاتفاق الذي دخل أمس الأربعاء حيز التنفيذ، يشبه التفاهمات التي تمّ التوصل إليها في نهاية عملية "الجرف الصلب" وهي تتضمن ستة مراحل، على أن تنفذ تدريجياً، شريطة أن يتم المحافظة على الهدوء بشكل كامل. كل الوزراء صادقوا على الاتفاق باستثناء بنيت وشاكيد.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن مصلحة "إسرائيل" هي إسقاط حكم حماس، ويوجد خياران لتحقيق ذلك؛ "إما أن ندخل ونحتل القطاع من خلال التضحية بجنودنا، أو أن نصنع ربيعاً عربياً في القطاع".

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن المانع لأي تحرّك ضد حركة "حماس" الفلسطينية هو الواقع الحاكم على الأرض، ويتحدث عن سياسته القاضية بإحداث الخلاف بين سكان غزة والحركة.

وزارة الدفاع الإسرائيلية تنشر صوراً للعائق الذي تبنيه حكومة الاحتلال بين المستوطنات وقطاع غزة، ووزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن بناء هذا الجدار الفاصل مع القطاع يسير بخطى سريعة برّاً وبحراً.

وزير الأمن الإسرائيليّ أفيغدور ليبرمان يصدر أمراً بمنع إدخال الوقود والغاز إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم بذريعة استمرار إطلاق البالونات الحارقة باتجاه المستوطنات.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان "يحذر سوريا من استخدام أراضيها كجبهة لإيران ومحطة لنقل السلاح إلى حزب الله، وإلا فإن إسرائيل ستتصرف وفقاً لمصلحتها الأمنية".

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يأمر وقف إمدادات الوقود والغاز إلى قطاع غزة رداً على إطلاق الفلسطينيين البالونات الحارقة إلى المستوطنات الإسرائيلية.

تل أبيب ترفض عرضاً روسياً بإبقاء الإيرانيين على بعد مئة كيلومتر من خط وقف النار في الجولان المحتل. يأتي ذلك خلال زيارة قام بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ورئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف التقيا خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في فلسطين المحتلة لبحث التسوية في جنوب سوريا.

الناطق باسم حماس يعتبر قرار الحكومة الإسرائيلية بغلق معبر كرم أبو سالم بالجريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائم الحتلال بحق الشعب الفلسطيني، في حين رأت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار أن إغلاق المعبر يمثل عقاباً جماعياً بالغ الخطورة، ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أصدر تعليماته للجيش لوقف إرهاب الطائرات الورقية والبالونات الحارقة طالما استمر إطلاق الصواريخ والطائرات الورقية من القطاع.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يعمل في هذه الأيام على تنفيذ اقتراح يقضي بإنشاء رصيف بحري على الشواطئ القبرصية لنقل البضائع إلى قطاع غزة مقابل الإفراج عن جثتي الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس إضافة إلى إسرائيليين آخرين.

وفد أمني استخباراتي روسي رفيع في (إسرائيل) يجتمع مع كبار المسؤولين في وزارة الأمن الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي لبحث الوضع في جنوب سوريا قرب حدود الجولان و"إمكانية إبعاد القوات الإيرانية والموالين لها من هذه المنطقة"، والبحث في إمكانية موافقة إسرائيلية "هادئة" لعودة الجيش السوري إلى الحدود، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

الإعلان عن زيارة وزير الأمن أفيغدور ليبرمان إلى موسكو بالتزامن مع كلام لافروف حول انتشار الجيش السوري وحده في جنوب سوريا طرح أسئلة في إسرائيل حول طبيعة التنسيق بين الطرفين في ظل الحديث عن تبلور تفاهمات روسية - إسرائيلية بشأن جنوب سوريا والحضور الإيراني على الحدود مع الجولان المحتل. في غضون ذلك جدّد نتنياهو دعوته لخروج إيران من كل الأراضي السورية.

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف نقطة رصد للمقاومة شرق جباليا شمال قطاع غزة من دون التبليغ عن إصابات، وينفذ غارات بواسطة طائرات من دون طيار على مرفأ للصيادين ما أدى إلى احتراق قارب.

مصادر دبلوماسية روسية تقول للميادين إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أخبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن إسرائيل ليست معنية بتصعيد المواجهة مع إيران في سوريا، وليبرمان يؤكد أن إسرائيل "لا تريد تصعيد الاوضاع ونأمل أن يكون هذا الفصل قد انتهى".

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقول إنّ إسرائيل ستواجه التحديات الأمنية والسياسية الماثلة أمامها.

صحيفة "معاريف" الإسرائيلية تشير إلى أنه عُرض على وزير الأمن أفيغدور ليبرمان خلال زيارته الأخيرة لواشنطن جزء من مبادئ خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث سيُطلب منه في المرحلة الأولى فكّ الارتباط عن 4 أحياء في القدس الشرقية: شعفاط؛ جبل المكبر؛ العيسوية وأبو ديس – التي ستنتقل إلى سيادة السلطة الفلسطينية.

مصادقة الكنيست على قانون يخوّل رئيس الحكومة الإسرائيلية اتخاذ قرار بخوض الحرب،"في الظروف القصوى"، بالتشاور مع وزير الأمن أفيغدور ليبرمان فقط، يثير جدلاً وتفاعلاً.

الاهتمام الإسرائيلي بالموضوع الإيراني يبدو واضحاً وقد حضر بقوة خلال لقاء وزير الأمن أفيغدور ليبرمان الذي يزور واشنطن مع مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يجتمع بمسؤولين كبار في إدارة ترامب ويبحث معهم الوضع في إيران وسوريا، ويعبر عن سروره بتطابق الرؤية الأميركية والإسرائيلية حول الوضع في الشرق الأوسط، ويشكر الإدارة الأميركية على دعمها لإسرائيل.

يتحدث ترامب وماكرون عن اتفاق جديد مع إيران يقوم على أساس الاتفاق النووي لعام 2015 مع تمديد بعض مهله وتوسيعه ليضم الصواريخ الباليستية و"تدخلات" إيران في الشرق الأوسط.

المزيد