التعريفات - #أفيغدور ليبرمان

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف نقطة رصد للمقاومة شرق جباليا شمال قطاع غزة من دون التبليغ عن إصابات، وينفذ غارات بواسطة طائرات من دون طيار على مرفأ للصيادين ما أدى إلى احتراق قارب.

مصادر دبلوماسية روسية تقول للميادين إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أخبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن إسرائيل ليست معنية بتصعيد المواجهة مع إيران في سوريا، وليبرمان يؤكد أن إسرائيل "لا تريد تصعيد الاوضاع ونأمل أن يكون هذا الفصل قد انتهى".

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقول إنّ إسرائيل ستواجه التحديات الأمنية والسياسية الماثلة أمامها.

صحيفة "معاريف" الإسرائيلية تشير إلى أنه عُرض على وزير الأمن أفيغدور ليبرمان خلال زيارته الأخيرة لواشنطن جزء من مبادئ خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث سيُطلب منه في المرحلة الأولى فكّ الارتباط عن 4 أحياء في القدس الشرقية: شعفاط؛ جبل المكبر؛ العيسوية وأبو ديس – التي ستنتقل إلى سيادة السلطة الفلسطينية.

مصادقة الكنيست على قانون يخوّل رئيس الحكومة الإسرائيلية اتخاذ قرار بخوض الحرب،"في الظروف القصوى"، بالتشاور مع وزير الأمن أفيغدور ليبرمان فقط، يثير جدلاً وتفاعلاً.

الاهتمام الإسرائيلي بالموضوع الإيراني يبدو واضحاً وقد حضر بقوة خلال لقاء وزير الأمن أفيغدور ليبرمان الذي يزور واشنطن مع مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يجتمع بمسؤولين كبار في إدارة ترامب ويبحث معهم الوضع في إيران وسوريا، ويعبر عن سروره بتطابق الرؤية الأميركية والإسرائيلية حول الوضع في الشرق الأوسط، ويشكر الإدارة الأميركية على دعمها لإسرائيل.

يتحدث ترامب وماكرون عن اتفاق جديد مع إيران يقوم على أساس الاتفاق النووي لعام 2015 مع تمديد بعض مهله وتوسيعه ليضم الصواريخ الباليستية و"تدخلات" إيران في الشرق الأوسط.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن إيران تنصب منظومات أسلحة في سوريا ضد إسرائيل، ويضيف أن الجيش الإسرائيلي أُقيم لمنع كل التهديدات ومن يهدد عليه أن يفهم أنه سيضطر لدفع ثمن!

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن إسرائيل لن تسمح بتمركز إيراني في سوريا، مضيفاً أن إسرائيل لن تقبل أي تقييد عندما يتعلق الأمر بمصلحتها الأمنية.

ممثل الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف يقوم بزيارة مفاجئة لطهران ويبحث مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني التطورات السورية والعدوان الإسرائيلي على مطار التيفور في سوريا، تزامناً مع زيارة مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي إلى دمشق.

وسائل إعلام إسرائيلية تنشر مقطع فيديو يظهر قيام جنود إسرائيليين بقنص شاب فلسطيني على حدود قطاع غزة خلال فعاليات مسيرة العودة وفرحة الجنود بالإصابة الدقيقة للشاب، والنائب أحمد الطيبي يعتبر أن هذا الفيديو يمثل الوجه الحقيقي لإسرائيل.

القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري يقول إن تهديدات وزير الأمن الإسرائيلي باستنفار جيش الاحتلال كلّه في مواجهة المظاهرات السلمية "دليل على حالة العجز والفشل"، بعد تهديد جيش الاحتلال بقصف مواقع تابعة للحركة إذا استمرت المسيرات والتظاهرات عند السياج الامني مع قطاع غزة.

شبّان فلسطينيون يجتازون قطاع غزة ويتجولون حول قاعدة عسكرية إسرائيلية في النقب، والجيش الإسرائيلي ينظر بخطورة كبيرة لعملية "التسلل".

مع التوصّل إلى تسوية بشأن قانون التجنيد، تبقى العيون شاخصة في إسرائيل إلى موقف وزير الأمن أفيغدور ليبرمان الذي من المفترض أن يحدّد موقفه مسار المشهد السياسي في إسرائيل.

"الشاباك" الإسرائيلي يقول إنه اعتقل خلية للجهاد الإسلامي خططت لاغتيال وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عبر زرع عبوة ناسفة على الطريق الذي يسلكه.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن التمركز الإيراني في سوريا مصدر قلق لإسرائيل قائلاً إن "هناك أوضاعاً لا تترك لنا خياراً إلا العمل".

مواقف إسرائيلية جديدة بشأن حادثة إسقاط الطائرة الإسرائيلية، وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول خلال زيارته مستوطنة كريات شمونة شمال فلسطين المحتلة إن إسرائيل ليست مقيّدة بالرد على ما وصفه بالاستفزازات من الجانب السوري، فيما تعتبر صحيفة يديعوت أحرونوت أن إسرائيل الآن في وضع استراتيجي عقب إسقاط مقاتلة ال إف 16.

الجيش الإسرائيلي يواصل بناء الجدار على الحدود الشمالية مع لبنان، والحكومة اللبنانية تؤكد على ضرورة العمل على الساحة الإقليمية والدولية من أجل منع إسرائيل من بناء الجدار والذي تعتبره بأنه يمس بالسيادة اللبنانية.

رفضت الرئاسة اللبنانية التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان وأعلنت في بيان بعد لقاء خصص لبحث تلك التهديدات وضمّ الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري أنّ تلك التهديدات تشكّل انتهاكاً فاضحاً للقرار الدولي 1701.