التعريفات - #إدلب

السيارة السورية والمسارات النهائية

تقف سوريا على أعتاب المراحل النهائية من الأزمة. لن يتوقّف القتال خلال هذه المراحل التي ستمتد من عام إلى ثلاثة أعوام. لكن من الواضح أن الاتجاهات السياسية والميدانية العسكرية للفترة المقبلة بات من الممكن قراءتها. هذه القراءة تستند إلى مقابلة مع يزيد صايغ، باحث أول في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، والذي يتركّز عمله على الأزمة السورية وغيرها من الملفات. هنا الجزء الأول الذي يستشرف مآلات الأزمة السورية هذا العام ضمن ملف "2018.. المخاض العسير".

التصعيد التركي ردّاً على تقدّم الجيش السوري وحلفائه في إدلب، يشي بأن أنقرة تراهن على الاحتفاظ بجبهة النصرة أملاً بالاستناد إليها لتحقيق مكاسب خاصة في الأراضي السورية وقت "عملية السلام". لكن هذا الأمر قد يدفع إلى تراجع تركيا خطوة عن تفاهمات سوتشي وآستانا، والتحرّك خطوتين نحو مجموعة جنيف.

المشهد العسكري في ريفي حلب وإدلب

المشهد العسكري في ريفي حلب وإدلب.

المشهد الميداني في سوريا يبدو أكثر وضوحاً من أيّ وقت مضى حيث تتّجه الأمور نحو حسم المعركة بمواجهة "جبهة النصرة"، بعد أن تكرّرت على مدى الشهور الأربعة الفائتة عمليات خرق كثيرة لاتفاقية مناطق خفْض التصعيد من قِبَل "النصرة" وجماعات أخرى لا تزال رغم مشاركتها في اجتماعات أستانة تشارك في غرف عمليات واحدة مع "النصرة"، مقابل عدم التزام تركي بمضمون الاتفاقيات التي تم التوصّل إليها في أستانة.

مصدر رسمي في وزارة الخارجية يستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم جبهة النصرة، وينفي نفياً قاطعاً أي استهداف للمشافي والمدنيين في إدلب.

وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف يقول من موسكو إنّ المجتمع الدولي يريد استمرار الاتفاق النووي وعليه الوقوف بوجه أي تحرّك أميركي ضد الاتفاق، ونظيره الروسي سيرغي لافروف يؤكد أنّ بلاده ستدافع عن قابلية الاتفاق للحياة.

أحرار الشام تسرق مستودعات ذخيرة تابعة لجبهة النصرة جنوب إدلب والحزب الإسلامي التركستاني يفكك سكّة حلب - اللاذقية.

الجيش السوري وحلفاؤه يحرزون تقدماً كبيراً في أرياف حلب وحماة ودمشق وسط انهيارات في صفوف مقاتلي النصرة والمسلحين الموالين لها، ومطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب قاب قوسين من تحريره بعد السيطرة عليه نارياً.

وزير الخارجية التركي يقول إن بلاده ستعقد اجتماعاً لوزراء خارجية الدول المتفقة مع التوجهات التركية حول سوريا بعد قمة سوتشي بروسيا، ويوضح أن "لا أعذار" لروسيا وإيران في هجمات الجيش السوري بريف إدلب.

تحرير سنجار بوابة الجيش السوري إلى مطار أبو الضهور

مقتل وجرح العشرات في انفجار سيّارة مفخخة بأطنان من المتفجرات قرب تجمّع لفصيل أجناد القوقاز في مدينة إدلب السورية.

مع تحرير بيت جن ومزرعة بيت جن ومغر المير باستسلام الجماعات الإرهابية وترحيلها الى إدلب، وعقد تسوية مع الراغبين في البقاء بشروط الدولة السورية نكون أمام متغيّر كبير موضعي – تكتيكي لكنه ذو أبعاد استراتيجية كبيرة في النتائج والتوقّعات لمسار الصراع مع الكيان الصهيوني وليس فقط بما يرتبط بتحرير الجغرافيا من الجماعات الإرهابية.

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يستعيدون السيطرة على قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد مواجهات مع "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها. من جهتها، واللجنة الدولية للصليب الأحمر تعلن إخراج دفعة ثانية من المرضى من الغوطة الشرقية لدمشق.

الإعلام الحربي يعلن عن أنّ الجيش السوري أوقف عملياته على محور مغر المير - بيت جن في ريف دمشق بعد استسلام جبهة النصرة وفصائلها، ويشير إلى أنّ الجهات المختصة تعمل على ترتيب اتفاق يقضي بنقل المسلحين إلى إدلب ودرعا خلال الأيام المقبلة.

الجيش السوري يدخل حدود إدلب الإدارية

الجيش السوري يسيطر على بلدة أم خزيم في ريف إدلب الجنوبي من جهة ريف حماة الشمالي، وبذلك يكون قد دخل الحدود الإدارية لمحافظة إدلب التي تسيطر عليها جبهة تحرير الشام وفصائل أخرى معارضة.

الجيش التركي يواصل إرسال المزيد من قواته إلى ريف حلب الغربي عبر معبر أطمة شمال إدلب، بالتزامن مع تمكن داعش من دخول حدود إدلب الإدارية بعد معارك مع "هيئة تحرير الشام" الذين يتخوفون من مواجهة التنظيم بعد الخسائر الكبيرة في صفوفهم، حيث باتوا ينسحبون من نقاط رباطهم بمجرد اقتراب داعش منها.

مقتل 40 مسلحاً على الأقل من "هيئة تحرير الشام" في كمين نصبه تنظيم "داعش" بعد تسلل عدد من مقاتليه إلى داخل قرية الحويس شرق حماة، وذلك بالتزامن مع تقدم لتنظيم "داعش" واقترابه من دخول حدود ادلب الإدارية

اشتباكات عنيفة تدور بين "هيئة تحرير الشام" وتشكيل "جند الملاحم" المنشنق عنها مؤخراً في مناطق سهل الروج وجبل الزاوية بريف إدلب، ومصادر معارضة تقول إن التوتر تصاعد بعد اعتقال "هيئة تحرير الشام" للسعودي عبد الرحمن مكي أمير "جند الملاحم" في قرية أبلين.

حملة اعتقالات واسعة تطال أبرز قيادات القاعدة داخل هيئة تحرير الشام في مدن مختلفة في محافظة إدلب. الاعتقالات قام بها الجولاني بذريعة رفع أعلام القاعدة من قبل أتباع هؤلاء القادة لكنها كانت للتخلص من كل خصومه الذين رفضوا الدخول التركي وتحالفه معهم.

سلسلة من الاعتقالات تقوم بها "جبهة النصرة" في إدلب بحق مقاتلين من جنسيات عدة، وذلك بأمر وإشراف تركي.