التعريفات - #إدلب

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يحذّر أميركا من اللعب بالنار في سعيها لتقسيم سوريا. لكن لافروف ربما يشير ضمناً إلى أن المساعي الأميركية التي تأمل تقسيم سوريا، تستهدف تقويض الدور الروسي في المنطقة ومواجهة إيران.

حالة الاستنفار تتصاعد في صفوف "هيئة تحرير الشام" فور الإعلان عن تشكيل "جبهة تحرير سوريا" بعد اندماج حركتي نور الدين الزنكي و أحرار الشام، وعدد من الفصائل المسلحة في درعا يعلن النفير العام ورفع الجهوزية الكاملة نصرة للغوطة الشرقية.

القائد العام لحركة أحرار الشام يحذر نظيره في هيئة تحرير الشام، أبو محمد الجولاني، من البغي مجدداً على الفصائل الأخرى، ويقول في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي إن "أية حماقة جديدة ستكون نهاية الجولاني المحتمة".

ثلاث عشرة دقيقة تختصر الصراع في المنطقة وعليها، تستقرئ الأحداث وتلقي الضوء على التحولات في النظام العالمي وانعكاساتها على المنطقة. من سوريا، قلب المنطقة وساحة صراعاتها، وصولاً إلى السعودية وما سيواجهها، وما بينهما الدول الإقليمية الوازنة لا سيما تركيا وإيران. أبرز التحديات والسيناريوهات في مرحلة أفول "دولة" داعش ومجيء ترامب. كيف سيكون عام 2018؟

وزارة الدفاع الروسية تقول إن جبهة النصرة تحضّر بالتعاون مع "الخوذ البيضاء" لاستفزازات في إدلب لاتهام دمشق باستخدام أسلحة كيميائية. ووزير الخارجية سيرغي لافروف يقول إن واشنطن تتصرف بشكل منفرد وخطير في سوريا وتعرض وحدة الأراضي السورية للخطر.

تنظيم "داعش" يهاجم "جبهة النصرة" والفصائل الموالية لها في ريف إدلب الجنوبي ورتل عسكري تركي من عشرات الآليات يعبر باتجاه إدلب.

قائد في التحالف المؤيد لدمشق أن الجيش السوري يقوم نشر دفاعات جوية جديدة على الجبهات في ريفي حلب وإدلب.

مصدر سوري رسمي يكشف للميادين عن وجود حملة غربية سياسية وإعلامية للضغط على الجيش السوري وإعاقة تقدمه في إدلب، وتنسيقيات المسلحين تزعم استهداف مناطق في مدينة سراقب بغاز الكلور.

وزارة الدفاع الروسية تقول إن قوات أميركية خاصة تعمل على تشكيل وتدريب معارضة مسلّحة في سوريا وذلك بهدف إفشال عملية السلام.

السلاح التركي في إدلب ومصراتة

أصبح من نافلة القول الحديث عن الدعم العسكري الذي تقدّمه الحكومة التركية للأطراف التي تدعمها، سواء في سوريا أو ليبيا، أو دول أخرى كالسودان والصومال. في سوريا توقّف هذا الدعم لفترة وجيزة، ثم عاد بقوّة خلال الأسابيع الأخيرة مشتملاً على كميات جديدة من الذخائر والأسلحة الخفيفة والمتوسّطة التي سبق وتم تزويد فصائل "الجيش الحر" بها، وأيضاً معدات جديدة تظهر للمرة الأولى في الميدان السوري.

التنسيق بين موسكو وأنقرة بشأن معركة عفرين كما أفاد الرئيس التركي، قد يكون بطريقة غير مباشرة الضوء الأخضر الذي تستند إليه تركيا أملاً بإنشاء منطقة أمنية بعمق 30 كلم. لكن هذه المساومة التي توافق عليها روسيا تفترض تقديم تركيا في المقابل تنازلات صعبة ربما تتجاوز قدرتها ورغباتها. فما هي؟

الإعلام الحربي يفيد بأن الجيش السوري وحلفاءه في محور المقاومة سيطروا بشكل كامل على مطار أبو الضهور العسكري ويشكّل تحرير مطار أبو الضهور المرحلة الأولى لعملية الجيش السوري وحلفائه الرامية للوصول إلى مدينة إدلب وتحريرها من سيطرة جبهة النصرة والجماعات المتحالفة معها.

بدأت وحدات الجيش السوري منذ ثلاثة شهور بمرحلة عمليات ميدانية عنوانها الأساسي هو استثمار نتائج عمليات ترحيل الإرهابيين من مناطق سورية مختلفة الى محافظة إدلب بما يشبه عملية حشر وتكديس في نطاق جغرافي محدد وهو ما يمكن أن نطلق عليه مسمّى الميدان الأخير حيث لا يوجد خيار للجماعات الإرهابية الاّ الإستسلام او القتال حتى الرمق الأخير، ففي هذه المواجهة الأخيرة لا يوجد أيّ احتمال يسمح لعناصر الجماعات الإرهابية بالرحيل إلى أي مكان ما يضعهم أمام خيارات ضيقة جداً خصوصاً إذا ما تابعنا التشكُّل الجديد للجغرافيا بنتيجة العمليات التي اطلقها الجيش السوري.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول إنّه ينبغي على أميركا أن تدرك أنّ الاستقرار الاستراتيجي لا يتحقق بدون التعاون مع الصين وروسيا، ويشير إلى أنّ الجهود الأميركية لإنشاء قوة في شمال شرق سوريا تتناقض مع الالتزام بوحدة الأراضي السوري.

المشهد العسكري في ريفي حلب وإدلب

المشهد العسكري في ريفي حلب وإدلب.

المشهد الميداني في سوريا يبدو أكثر وضوحاً من أيّ وقت مضى حيث تتّجه الأمور نحو حسم المعركة بمواجهة "جبهة النصرة"، بعد أن تكرّرت على مدى الشهور الأربعة الفائتة عمليات خرق كثيرة لاتفاقية مناطق خفْض التصعيد من قِبَل "النصرة" وجماعات أخرى لا تزال رغم مشاركتها في اجتماعات أستانة تشارك في غرف عمليات واحدة مع "النصرة"، مقابل عدم التزام تركي بمضمون الاتفاقيات التي تم التوصّل إليها في أستانة.

مصدر رسمي في وزارة الخارجية يستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم جبهة النصرة، وينفي نفياً قاطعاً أي استهداف للمشافي والمدنيين في إدلب.

التصعيد التركي ردّاً على تقدّم الجيش السوري وحلفائه في إدلب، يشي بأن أنقرة تراهن على الاحتفاظ بجبهة النصرة أملاً بالاستناد إليها لتحقيق مكاسب خاصة في الأراضي السورية وقت "عملية السلام". لكن هذا الأمر قد يدفع إلى تراجع تركيا خطوة عن تفاهمات سوتشي وآستانا، والتحرّك خطوتين نحو مجموعة جنيف.

وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف يقول من موسكو إنّ المجتمع الدولي يريد استمرار الاتفاق النووي وعليه الوقوف بوجه أي تحرّك أميركي ضد الاتفاق، ونظيره الروسي سيرغي لافروف يؤكد أنّ بلاده ستدافع عن قابلية الاتفاق للحياة.

أحرار الشام تسرق مستودعات ذخيرة تابعة لجبهة النصرة جنوب إدلب والحزب الإسلامي التركستاني يفكك سكّة حلب - اللاذقية.