التعريفات - إسرائيل

سلاح الجو الإسرائيلي يقصف موقعين تابعين لكتائب القسّام شمال غرب قطاع غزة وإطلاق صاروخين باتجاه ساحل عسقلان.

يستمر المسؤولون الأميركيون في إطلاق المواقف المؤيِّدة لإسرائيل على وقع الانتفاضة الفلسطينية، الأمرُ الذي انعكس ارتياحًا وسط الرأي العامِّ الإسرائيلي.

وقدس الإله إليها الصهيل، فمسرى الرسول هنا في الضلوع.

يقول روبرت ساتلوف المدير التنفيذي لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إن لدى السعودية الكثير من الأمور التي تقلق من أجلها بيد أن إعلان ترامب بشأن مدينة القدس ليس إحداها.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول في كلمة له أمام مجلس الإتحاد الروسي إن احتمال إلغاء الاتفاق النووي الإيراني سيرسل "إشارة خاطئة" إلى الوضع حول كوريا الشمالية، ويضيف أن محاولات الترويج للسيناريو العسكري حول الوضع في كوريا الشمالية سيؤدي إلى كارثة.

بوسعنا القول إن كرة الثلج قد انطلقت بقوّة. يبقى خط سيرها واستقرارها النهائي وهنا تبدو الاحتمالات مفتوحة. وأولها أن تقطع الولايات المتحدة الأميركية الطريق على التحرّك بالتراجُع عن القرار عبر تجميد تطبيقه كما كانت عليه الحال من قبل، وذلك بضغط من حلفائها العرب والمسلمين والأوروبيين وهذا الاحتمال وارد لأن ترامب تراجع من قبل عن قرارات أخرى وانصاع للضغوط.

منذ لحظة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، حضرت في رأسي وبقوّة، راشيل كوري. كوري التي قضت سنة 2003 تحت أنياب جرّافة إسرائيلية، لم تكن في ذلك الوقت تُجابه الجرّافة الإسرائيلية من أجل مجرّد تسمية ترامب لمدينة فلسطينية ما، عاصمة لإسرائيل.

بعد قرار ترامب حول القدس نائبه بنس يؤجل زيارته إلى المنطقة.

المتحدث باسم الحكومة البريطانية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا إدوين سموال يقول للميادين إن هناك حاجة ماسة من الجهتين الفلسطينية والإسرائيلية لتصويب الصراع ولا مصلحة في استمراره. وحول الحرب في اليمن يقول سموال إن استخدام سياسة التجويع في اليمن غير مقبولة.

رئيس المكتب السياسي في حركة حماس إسماعيل هنية يعتبر أن ما حصل بشأن القدس لا يقلّ خطورة عن وعد بلفور، ويؤكد على عدم تمرير وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أو ما يسمى بـ"صفقة القرن"حتى لو طار الرأس عن الجسد". كما يدعو هنية الشعب الفلسطيني وخاصة المسيحيين إلى التظاهر والصلاة كل يوم جمعة لنصرة الأقصى وكنيسة القيامة.

رئيس الوزراء الإسرائيلي يدعو الفلسطينيين إلى الاعتراف بالأمر الواقع وإحراز السلام بدلاً من التحريض على تصعيد الأوضاع، ويشير إلى أن الكثير من الدول ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل إليها سفاراتها.

غارات إسرائيلية على مواقع عديدة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والإعلام الإسرائيلي يقول إن الغارات تعدّ الأقوى منذ العدوان على القطاع عام 2014، كما يفيد بإطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع سقط أحدها في منطقة مفتوحة في أشكول وجرى اعتراض الصاروخين الآخرين بواسطة القبة الحديدية. بالتزامن التظاهرات تتواصل وتيرتها بعد 8 أيام من الغضب من أجل القدس والاحتلال يواصل اعتداءاته واعتقالاته التي لم يسلم منها حتى الأطفال.

المقاومة تقلب مناخات الإذعان لواشنطن وإسرائيل؟

الغضب الشعبي العارم في معظم أرجاء الكون ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، يعلو على ردود الأفعال الرسمية وبيانات التنديد في مؤتمرات الدول التي تختلف مع مقاربة ترامب، حفاظاً على حل الدولتين وعملية السلام. لكن هذه المناخات الجديدة بشقيها الشعبي والرسمي تفتح مسار مواجهات متفاوتة يمكن أن تؤطرها قيادة المقاومة في إطار مشروعها الخاص لإزالة الاحتلال.

الرسامة الإيطالية أليسيا بيلونزي تعلن تضامنها مع الفلسطينيين في تحركاتهم رفضاً لقرار ترامب حول القدس، بإنجاز لوحة بعنوان "الفلسطيني" بغية "عكس هوية الشعب الفلسطيني التي لا يمكن إنكارها".

في توثيق ٍيوضح مدى الهمجية الاسرائيلية نشرت جمعية بيتسيلم أفلاماً تظهر تعامل الجنود الاسرائيليين الوحشي مع تلاميذ المدارس الفلسطينيين ومع أمهات يدافعن عن أولادهن لمنع الجنود من اعتقالهم.

جداريّة القدس

أنتِ أنتِ أنتِ القدس، فلسطين لنا ونحن العائدون.

وسائل إعلام إسرائيلية تفيد بأنّ وفداً من رجال أعمال إسرائيليين سيزور البحرين الشهر المقبل في خطوة مكمّلة للزيارة التي قامت بها مجموعة بحرينية إلى إسرائيل قبل أيام. صحيفة جيروزاليم بوست تنقل عن الحاخام أبراهام كوبر منظّم المبادرتين قوله إنّ زيارة الوفد البحريني إلى اسرائيل تعدّ اختراقاً وبداية لإقامة بعض الاتصالات المباشرة.

قرار ترامب الأخير فرصة لتلقين الولايات المتحدة درساً لن تنساه. هذا بالطبع من مصلحة أعدائها، أي الغالبية الساحقة من الشعوب العربية وقواها الوطنية الحيّة، لكنه قد يكون أيضاً، وبحدود معيّنة، من مصلحة حلفائها. فقط عندما تقتنع واشنطن بأنّ لسياسة الازدراء أثماناً فعلية، ستضطر إلى مراجعة حساباتها.

الفصائل والنقابات والمنظمات الشعبية الفلسطينية في سوري تعلن رفضها المطلق لقرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل تركيا بعد سوريا ومصر، ويلتقي نظيره التركي رجب طيب إردوغان الذي يعتبر أنّ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قرار غير صائب وخطوة غير مدروسة أدت لما نراه اليوم، فيما يشير بوتين إلى أنّ قرار الرئيس الأميركي حول القدس يلغي عملية التسوية.