التعريفات - #اسرائيل

وزارة الصحة الفلسطينية أكدت استشهاد 7 فلسطينيين بينهم طفلان وجرح 252 آخرين بينهم 50 طفلاً في مسيرات العودة الكبرى

لم يلقَ قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي دعماً دولياً.

البروفيسور فرانك رومانو يتحدث للميادين نت عن اعتقاله من قبل قوات الاحتلال ونشاطه التضامني مع خان الأحمر، ويكشف عن دعوى قضائية يحضرها ضد نتنياهو وليبرمان أمام المحكمة الجنائية الدولية.

الإنجاز الدعائي للفلسطينيين في الأشهر السبعة الأخيرة ليس مهماً، لكن على الأرض تحديداً سجّلوا إنجازاً كبيراً: في انقضاضهم الأسبوعي على السياج الحدودي قوّضوا تماماً سيادة إسرائيل على كل المنطقة الحدودية، من جانب غزة لكن من الجانب الإسرائيلي أيضاً.

الأسير السوري في السجون الإسرائيلية صدقي المقت يقول إنه لا "يثق بالقضاء الإسرائيلي فهو عبارة عن أكذوبة كبيرة"، وذلك عبر رسالة حصل "الميادين نت" على نسخة منها يعلّق فيها المقت على حكم المحكمة العليا الإسرائيلية بسجنه 11 عاماً رداً عل استئنافه على قرار المحكمة المركزية الذي قضى بسجنها 14 عاماً.

السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين يصرح للميادين بأنه من السابق لأوانه تقدير نتائج القمة الروسية الأميركية، ويقول إن روسيا ليست على اطلاع على اتفاق رسمي أو مكتوب لما يدعى صفقة القرن، ويؤكد أنه تم تعزيز القدرات السورية الدفاعية ضد أي معتد والقرار بالرد على أي اعتداء هو بيد سوريا، ويعرب عن رفض بلاده للهدف المعلن لتحالف الناتو العربي بمحاربة إيران بوصفها راعياً للارهاب.

مع سياط السجان وديجور الزنزانة، للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي شذرات من أمل.. الرسالة.

يعتبر الانقسام الفلسطيني لدى الكثيرين، أنه العامل الرئيس في عدم توفير البيئة الحاضنة لتطوير مسيرات العودة وكَسْر الحصار إلى انتفاضة شعبية، ورغم وجاهة هذا الرأي، إلا أن المشهد السياسي الفلسطيني أثناء اندلاع انتفاضة الأقصى، هو الآخر كان منقسماً ولو بدرجات مختلفة.

"أم عماد" مغنية. والدة لثلاث شهداء، بينهم القائد العسكري لحزب الله، وجدة لشهيد. رحلت عن ما يقرب 80 عاماً، وبقيت أيقونة لأمهات المقاومين.

وزارة الدفاع اليمنية بصنعاء تعلن أن وحدات خاصة من الجيش واللجان الشعبية حققت انتصارات نوعية في جبهة جيزان السعودية. وحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن يكشف عن لقاء سري جمع وزير الخارجية في حكومة هادي بوزير خارجية "إسرائيل" في نيويورك مؤخراً. واليمنيون يحيون الذكرى السنوية الثانية لمجزرة القاعة الكبرى في العاصمة صنعاء، بفعالية أمام القاعة في شارع الخمسين في صنعاء، بحضورٍ رسمي وشعبي حاشد. 

محكمة الاحتلال في غزة تمدد اعتقال المناضل في حركة أبناء البلد رجا اغبارية أسبوعاً إضافياً، واغبارية يصرح للميادين أن جميع التهم الموجهة إليه باطلة، ومحامي دفاعه يوضح أن هناك تصعيداً إسرائيلياً خطيراً، وزوجته تؤكد أن خطة طاقم الدفاع تركز على طلب إطلاق سراح إغبارية من دون قيد أو شرط لأن الملف هش بشكل واضح.

رئيس التيار الوطني الحر في لبنان جبران باسيل يقول إنه من الأفضل أن تكون" لنا حكومة وحدة وطنية في ظل المرحلة الحالية"، ويؤكد أنه "لسنا الطرف الذي يعرقل تشكيل الحكومة". ويشير في سياق آخر إلى وجود 1417 خرقاً اسرائيلياً للبنان خلال 8 أشهر.

قوات الاحتلال تستهدفت المسيرات الفلسطينية بالرصاص الحي والغاز المسيل بالدموع

لعبة الوقت في إدلب لم تَرقْ، كما لا حظنا في مقال سابق، لإسرائيل التي تُدرِك هي أيضاً أهمية الوقت وتأثير نتائج الانتخابات الأميركية على مُجريات الحرب في سوريا، فكانت غارتها الجوية الأخيرة في اللاذقية بمثابة إعلانٍ صريحٍ عن رغبتها في إعادة خلط الأوراق على الأرض وبالتالي الإفادة إلى أقصى الحدود من الصبر الروسي، والإفادة من جهةٍ أخرى من التغطيةِ الأميركية المُطلَقة لعملياتها الجوية، فضلاً عن ضغطِ دول عربية من أجل أن تُعرقل إسرائيل خروج سوريا من الحرب بشروط محور المقاومة.

وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف يقول للميادين إن العلاقات الروسية الإسرائيلية تدرس على كافة المستويات في موسكو، ويؤكد أن الاستعدادات جارية لنزع السلاح من إدلب في سورياـ ويعتبر الضغوط الأميركية على أوروبا بشأن التعاون مع روسيا بمجال الطاقة غير مقبولة.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤكد أن السلطة الفلسطينية ستكون في حلّ من اتفاقياتها مع واشنطن ما لم تلتزم إدارة ترامب بتعهداتها، ويقول إن الإدارة الأميركية الحالية تنكرت لالتزامات الإدارات السابقة وقوضت حل الدولتين.

السفير الأميركي في إسرائيل، ديفيد فريدمان يكشف أن مقترح الرئيس دونالد ترامب "للسلام" بين "إسرائيل" والفلسطينيين جاهزة ومكتوبة، وستُعرض في غضون وقت قصير، ويؤكد أن بلاده تقول بوضوح إذا كان الحكم الذاتي الفلسطيني يتعارض مع أمن "إسرائيل"، فإن واشنطن ستكون في صف الأخيرة.

يبدو أن حادثة إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20" قبالة الساحل السوري، لن تكون حدثاً عرضياً يمكن تجاوزه بالاعتراف بالخطأ، أو صِيَغ الاعتذار، ما  يُفسِّر التصريحات الروسية المُتكرِّرة بأن إسرائيل هي المسؤولة أولاً  وأخيراً، لتتوضَّح التفاصيل أكثر وتُعلن وزارة الدفاع الروسية بأن إسرائيل مُتورِّطة في إسقاط الطائرة الروسية، وفي مثل هذه الحوادث، لا يمكن العودة إلى طبيعة العلاقة بين روسيا والكيان الإسرائيلي لحلحلة تداعيات إسقاط الطائرة، و لا بدّ من ردٍّ مباشر على الهمجية الإسرائيلية.

وقبل أيام حاولت خِداع روسيا الاتحادية بتحميل مسؤولية إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية "20.IL" قرب اللاذقية إلى سوريا وإيران، وقدَّمت تقريراً عن ذلك للقيادةِ العسكريةِ الروسيةِ التي رفضت هذا التقرير المُزيَّف، ودحضته من خلالِ إعلانِ التفاصيل الكاملة والدقيقة عن سقوط هذه الطائرة التي كانت تقلّ 15 عسكرياً من خيرةِ قوات الاستطلاع والرصد في روسيا الاتحادية.

صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تقول إن الأزمة بين روسيا و (إسرائيل) على خلفية إسقاط الطائرة الروسية "ايل 20" بعيدة عن الانتهاء، وتشير الصحيفة إلى أن روسيا رفضت رغبة (إسرائيلية) بإرسال وفد من مسؤولين رفيعين المستوى إلى موسكو.

المزيد