التعريفات - #الأزمة_السورية

وكالة سانا تقول إن قوات التحالف الأميركي أطلقت صواريخ باتجاه مواقع جنوب السخنة شرقي سوريا، والأضرار اقتصرت على الماديات وفق مصدر عسكري سوري.

مجموعة من الملفات حملها مدير الهيئة الروسية للتصدير الحربي إلى بيروت في العام 2016، وهي محاربة الإرهاب والتسليح واتفاقية التعاون بين روسيا ولبنان.. اليوم وعلى قرابة طي العام الثالث من الزيارة أين أصبحت الملفات الثلاثة؟

لا تبدو الخطة الأميركية لتحقيق توازن في الدعم بين الكرد والأتراك والتقريب بينهما، لخلق واقع جديد، بوجود كيان صديق لتركيا على حدودها، على غرار تجربة "كردستان العراق"، فالخلفية الأيديولوجية للوحدات الكردية وحزب العمال الكردستاني واحدة ولا يمكن فصلها. وهو ما تعرفه  تركيا جيداً، لذلك تبقى الخطط الأميركية رهينة القبول التركي، الذي لا يبدو أنه لا يتخلّى عن فكرة إنهاء وجود القوات الكردية داخل سوريا نهائياً.

مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف يؤكد من أستانة وجود 15 ألف مسلح من جبهة النصرة في إدلب، ويعرب عن ثقة موسكو قربها من تطهير مناطق الفرات من الإرهابيين، كما يؤكد أن الوضع في سوريا يتجه نحو الاستقرار.

الأسلحة الكيميائية والأزمة السورية

الأسلحة الكيميائية في سوريا حضرت منذ بدايات أزمتها تارة أثناء استخدامها من قبل الجماعات المسلحة لاستهداف الجيشِ السوري وأخرى كذريعة للتمهيد لعدوان خارجي على دمشق.

وزير الخارجية الروسي يقول إنه لا يجب تحديد أي موعد نهائي لحل النزاع في سوريا أو ليبيا، ويضيف أنه بالنسبة للأزمة السورية فإن المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا يضغط، مؤكداً أن موسكو "ضد فرض المواعيد المصطنعة النهائية للتسوية السورية".

مقال في موقع بريطاني يقول إن المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر والبحرين والكويت أدركت فجأة الحاجة إلى تقوية سوريا، "لتصبح ثقلاً موازياً للسيطرة الإيرانية والتركية المتنامية على شؤون بلاد الشام".

رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية يؤكد لدى استقباله وفداً المانياً يضم محللين وخبراء سياسيين، إن فشل وعجز أوروبا في تنفيذ تعهداتها النووية "أمر غير مبرر وغير مقبول"، ويؤكد أن الحفاظ على الاتفاق النووي يساهم في توفير أمن المنطقة وأوروبا.

الرئيس السوري يؤكد خلال استقباله وفداً برلمانياً أردنياً أن زيارة الوفود البرلمانية تنبع من كونها المعبر الحقيقي لمواقف الشعوب والبوصلة الموجهة للعلاقات الثنائية بين الدول. ويشدد الأسد على الدور الكبير المنوط بالبرلمانيين لتوعية الشعب العربي بحقيقة المعركة التي تواجهها المنطقة العربية.

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يقول إن المملكة تدعم جهود الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن. وحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تعلن رسمياً مشاركتها في محادثات السلام في السويد.

لعلّ أحد أهم شواغِل القوى الكردية، هو محاولة الحصول على "جغرافيا مُؤسِّسَة" لكيانية كردية في سوريا؛ صحيح أن الكرد يسيطرون على مساحاتٍ واسعةٍ، إلا أنهم لم يتمكّنوا من خَلْقِ حيِّز جغرافي مناسب لتأسيس تلك الكيانية، ذلك أن الكرد في سوريا موزّعون على كامل الجغرافيا السورية تقريباً، كما أن العرب والترك والشركس والأرمن وغيرهم يشاركونهم الجغرافيا، حتى في أكثر مناطق وجودهم كثافةً.

كازاخستان تعلن أن الجولة المقبلة من محادثات أستانة حول سوريا ستعقد يومي الـ28 والـ29 من الشهر الجاري بمشاركة الدول الضامنة اي روسيا وإيران وتركيا والحكومة السورية والمعارضة، فيما لن تشارك واشنطن في الاجتماع الذي سيبحث الوضع في إدلب وعودة اللاجئين وإعادة إعمار سوريا.

مقتل عشرات المسلحين من فصيل أحرار الشرقية وفيلق الرحمن وجيش الإسلام في اشتباكات مع الجيش التركي في عفرين بريف حلب الشمالي. واجتماع وفد من التحالف الأميركي مع قيادة "قسد" لمناقشة أوضاع الحدود والهجمات التركية الأخيرة. ونائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يرحب بأي خطوة تقوم بها الدول العربية التي أغلقتْ سفاراتها في دمشق من أجل إعادة نشاطها في سوريا.

الرئيس السوريّ بشار الأسد يؤكد لدى استقباله مخطوفي محافظة السويداء وعائلاتهم الذين حررهم الجيش السوري أن دمشق تضع قضيّة المخطوفين والمفقودين في مقدّمة أولوياتها.

أميركا استعانت بالورقة الكردية، ولم تتّجه إلى تلك الورقة لولا وجود ثغرات في جسد المُكوّن الكردي السوري، إلا أن قرار الكرد بتشكيل حُكم ذاتي (فيدرالية)، سهَّل لأميركا استغلال هذا التوجّه لتمدّ لهم المُساعدة والعون، لعلّها بذلك تستطيع تثبيت أقدامها في جزءٍ هامٍ من الشمال والشمال الشرقي في سوريا.

استشهاد 16مدنياً وإصابة العشرات في مجزرة جديدة للتحالف الأميركي على بلدة هجين بدير الزور، والعدد مرشح للارتفاع بسبب تواصل الغارات وصعوبة انتشال الضحايا من تحت الأنقاض، ووزارة الخارجية السورية تطالب مجلس الأمن بتحقيق دولي ومستقل في المجزرة.

إشتباكات بين الجيش السوري ومسلحين من "جيش العزة" و"حراس الدين" جنوب غرب مدينة اللطامنة شمال حماة تؤدي إلى مقتل 23 مسلحاً وجرح 30 آخرين. يأتي ذلك بعد استهداف "جيش العزة" و"حراس الدين" نقاط للجيش السوري.

مسؤول في الأمم المتحدة يكشف عن وجود إرهابيين يستخدمون القاطنين كدروع بشرية في مخيم الركبان للاجئين السوريين. وعمّان تعلن بدء محادثات ثلاثية أردنية أميركية روسية لإيجاد حلّ جذريّ لنحو 50 ألف نازح يقيمون في المخيم.

لكن في جزئيّات هذا المشهد، فقد نجح الجيش السوري وحلفاؤه في إعادة التوازن للمُعادلات العسكرية والتي بدورها ستحقّق نجاحاً سياسياً عبر فرض الوقائع.

المزيد