التعريفات - #الأمير_محمد_بن_سلمان

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يؤكد أنه غير راضٍ على موقف السعودية عقب إعلانها عن "وفاة" الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول وما بررته بأنه بسبب "عراك بالأيدي"، إلا أنه ينبّه من أن إلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرّ بواشنطن أكثر مما يضر بالرياض.

وكالة رويترز تكشف نقلاً عن مصادر صرحت لها عن تنامي القلق داخل الديوان الملكي السعودي إثر اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي وأن ولي العهد الأمير محمد يواجه صعوبات وطلب من والده الملك التدخل عندما أصبحت القضية أزمة عالمية.

أجهزة الاستخبارات الأميركية تكشف أنها كانت على علم بمخطّط سعوديّ يرمي إلى استدراج الصحافي جمال خاشقجي إلى السعودية للقبض عليه، والرئيس التركيّ يقول إن أنّ قضية الاختفاء ليست عابرة وأنّ بلاده لا يمكن أن تلتزم الصمت حيالها، وصحيفة "يني شفق" التركية تنشر صورة لولي العهد السعوديّ وبجواره إثنان من الفريق الأمنيّ الذي وصل وغادر إسطنبول يوم اختفاء خاشقجي.

الأمين العام لحركة "كرامة" السعودية المعارضة معن الجربا يقول إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سلم كل أموال الشعب السعودي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، مشيراً إلى أن "هناك مخطط لتحويل المملكة من مملكة آل سعود إلى مملكة آل سلمان".

الرئيس السوري بشار الأسد يرفض عرضاً لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قدّم له قبل أقل من ثلاثة أشهر يقوم على بقاء (الأسد) في الحكم مدى الحياة. الأسد أنهى هذا الموضوع الذي يقوم على "مقايضة تمويل السعودية إعادة إعمار سوريا بقطع العلاقات مع حزب الله وإيران"، وفق ما كشفه النائب عن كتلة حزب اللّه في البرلمان اللبناني نواف الموسوي للميادين.

مسؤول خليجي رفيع يكشف للميادين عن لقاءٍ جمع ولي العهد السعودي برئيس الوزراء الاسرائيلي في الأردن الاسبوع الماضي، موضحاً أن هذا اللقاء الذي جاء بمبادرة وتحضير من ولي عهد دولة الامارات العربية المتحدة محمد بن زايد، ناقش ما يسمى "بصفقة القرن" واعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة لاسرائيل، ولاحظ أن لهجة الأردن ظهر فيها بعض التغيير حيال قرار الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصل إلى واشنطن في زيارة رسمية يبحث فيها ملفات سوريا وإيران واليمن، ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب ولي العهد السعودي في البيت البيضاوي.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصف المرشد الأعلى السيد علي الخامنئي بـ "هتلر جديد"، ويشدد على ضرورة التصدّي لإيران في المنطقة، كما يعتبر أن الحرب السعودية على اليمن تميل لمصلحة الحكومة المدعومة من السعودية.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يبحث مع وليِّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض قضايا إقليمية وخاصة ملفي اليمن ولبنان، وضمان الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة غلام علي خوشرو يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي يؤكد فيها أن التصريحات السعودية تحريضية وتتناقض مع ميثاق الأمم المتحدة، ويشدد على أن تصريحات المسؤولين السعوديين هدفها تضليل الرأي العام وحرف أنظاره عن العدوان السعودي على اليمن، كما يدعو المجتمع الدولي إلى تحميل السعودية مسؤولية كافة جرائمها في اليمن.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يقول إن حرب اليمن ستستمر لمنع الحوثيين من التحول إلى "حزب الله آخر" على حدود المملكة، ويشير إلى أن الأزمة مع قطر "قضية صغيرة جداً جداً جداً"، والناطق باسم جماعة أنصار الله في اليمن يرد على بن سلمان ويعتبر أن استدعاءه تجربة حزب الله يجعل السعودية في موقع إسرائيل.

الأكاديمية السعودية مضاوي الرشيد تقول إن الأمير السعودي محمد بن نايف يقبع تحت الإقامة الجبرية في منزله، وتشير إلى حالة غليان و "بداية التغيير" في الشارع السعودي.

النفي السعودي لطلب الوساطة العراقية مع إيران، يؤكد أن السعودية تصرّح في العلن على عكس ما تأمله خلف الكواليس الدبلوماسية، وأن أزمتها تطبق على حركة التراجع أو التقدّم. لكنها ربما تحلم بالمراهنة على متغيرات في العراق تحفظ ماء الوجه.

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يأمر بالسماح للحججاج القطريين بالدخول عبر منفذ سلوى البري من دون تصاريح إلكترونية، كما يأمر بإرسال طائرات لاستضافة الحجاج القطريين كافة على نفقته من مطار الملك فهد الدولي في الدمام ومطار الأحساء الدولي إلى مطار جدة.

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في جدة يلتقي بولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وكالة الأنباء السعودية تقول إنه جرى خلال اللقاء استعراض للعلاقات السعودية العراقية. الموقع الرسمي للصدر يقول إن الزيارة جاءت بدعوة رسمية من السعودية، ويشير إلى أنه "استبشر خيراً وانفراجاً في العلاقات بين البلدين وتقهقراً للحدة الطائفية في المنطقة العربية والإسلامية".

لقد أظهرت السعودية في ما مضى ضبطاً للنفس في إدارة سياستها الخارجية، وهناك شك كبير في ما إذا كانت السياسة الحالية تعود على المملكة بإنجازات حقيقية. وهذا على الرغم من وجود البعض، وإسرائيل من بينهم، الذين تروق لهم الحماسة السعودية الموجهة بشكل أساسي ضد المصالح الإيرانية في المنطقة. وجدير بالذكر هنا أنه على الرغم من الثراء الذي تتمتع به فإن المملكة غير مؤهلة بمفردها لمواجهة تهديدات جدية في بيئتها الإستراتيجية.

ولي العهد السعودي الجديد يشنّ حملة على المعارضة السعودية في محاولة لإسكات ناشطين ورجال دين فضلاً عن سلفه المخلوع وفق ما يؤكده مسؤولون أميركيون وسعوديون مطلعون.

اللامتوقع كان دائماً مرافقاً للأمير محمد بن سلمان في مساره التصاعدي على سلم الحكم في بلاده. حتى هو، قبل سنوات قليلة، لم يكن متوقعاً، لم يكن اسماً من الأسماء التي تُذكر ويتوقف عندها المرء، جاء من المجهول فجأة ليصبح ولياً لولي العهد، وزيراً للدفاع، وحاكماً حقيقياً للبلاد. كانت مغامرته الأولى الحرب على اليمن التي امتدت لعامين وأكثر ولا تزال وكأنها في أيامها الأولى، معركة دون نتائج حقيقية في الحديقة الخلفية للمملكة.

مصدر دبلوماسي غربيّ يصف محمد بن سلمان بالرجل القوي في المملكة الذي يشرف على كل ما هو هامّ في البلاد، والضابط السابق في الاستخبارات الأميركية بروس ريديل ومدير معهد بروكينغز في واشنطن يقول إن بن سلمان يمتلك صلاحيات غير محدودة ويحظى بموقع ذي نفوذ هائل كرئيس للديوان الملكيّ .

الديوان الملكي السعودي يعلن أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عينّ فجر الأربعاء نجله الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد بموجب أمر ملكي أعفى الأمير محمد بن نايف من مناصبه كولي للعهد ونائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للداخلية.

المزيد