التعريفات - #الاتفاق_النووي_الإيراني_الغربي

نائب أمين عام حزب الله الشيخ نعيم قاسم يؤكد في حوار مع صحيفة "الوفاق الإيرانية" أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية حتى تل أبيب ستكون تحت مرمى صواريخ المقاومة وأن قواعد الاشتباك الذي أوجدها حزب الله في لبنان وقواعد الردع التي أصبحت (لإسرائيل) صعبّت كثيراً فكرة الحرب الابتدائية من (إسرائيل) على لبنان". ويرى أن الحل السياسي في سوريا مرهون بالموقف الأميركي، كما يعتبر أن ما يحصل في اليمن هو إجرام أميركي سعودي.

رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية يؤكد لدى استقباله وفداً المانياً يضم محللين وخبراء سياسيين، إن فشل وعجز أوروبا في تنفيذ تعهداتها النووية "أمر غير مبرر وغير مقبول"، ويؤكد أن الحفاظ على الاتفاق النووي يساهم في توفير أمن المنطقة وأوروبا.

رغم كلّ ما يتبجح به ترامب من قوة على إدارة الملفات والتي تتمثل أولاً وقبل كلّ شيء في العقوبات التي يهوى فرضها على الشعوب والبلدان فإنّ حركة التاريخ سواء داخل الولايات المتحدة أو خارجها تبرهن على أنّه لن يمسك بناصية الأمور لفترة طويلة وأنّ التاريخ سوف يذكره كأحد الأشخاص الذي سرّع بوصول الغرب إلى نهاية هيمنته على العالم والذي ساهم من حيث لا يدري بولادة عالم جديد لا يد له فيه ولا سمعة ولا رأي ولا قبول أبداً.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إن تهديدات نظيره الأميركي الشعب الإيراني بالمجاعة مجرد مساع يائسة لتنفيذ الأوهام الأميركية ضد طهران، ويبحث في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي مستقبل الاتفاق النووي، والذي يؤكد بدوره موقف باريس والدول الأوروبية باستفادة إيران من فوائد الاتفاق.

وبالرغم من الترحيب الصادِر عن الإسرائيليين وبعض الإعلام الخليجي بإعادة فَرْض العقوبات على إيران، إلا أن هذه العقوبات يبدو أنها لن تكون على قدر آمال هؤلاء أو آمال الرئيس ترامب بحيث "تحدُّ هذه الإجراءات من النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، أو توقِف برنامجها الصاروخي أو تدفعها إلى تغيير سلوكها.."، بحسب تعبير ترامب وأفراد من إدارته.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يردّ على الرئيس الأميركي ويقول إن بلاده ستتجاوز العقوبات وستجعل أميركا تندم، ويشير إلى أن إيران لن تضعف، داعياً إلى تقديم امتيازات لتعزيز الاستثمارات الأجنبية من أجل مواجهة هذه العقوبات. كلام روحاني يأتي بعد أن قال ترامب إن العقوبات الأميركية التي دخلت حيّز التنفيذ اليوم هي "الأكثر صرامة في تاريخ الولايات المتحدة ".

الرئيس الأميركي يقول إن العقوبات على إيران التي دخلت حيز التنفيذ اليوم هي من الأكثر العقوبات صرامة في تاريخ الولايات المتحدة، ومعلومات الميادين تفيد أن العراق تقدم بطلب للحصول على استثناء من العقوبات الاميركية على طهران.

منحت الولايات المتحدة مؤقتاً ثماني دول إعفاءات من العقوبات الأميركية التي فرضت على إيران بموجب الانسحاب من الاتفاق النووي. وترى الإدارة الأميركية أن العقوبات جاءت لإرغام إيران على الحد من أنشطتها النووية والصاروخية.

العاصمة الإيرانية طهران تشهد مسيرات حاشدة أمام مقر السفارة الأميركية السابق لمناسبة يوم مقارعة الاستكبار العالمي. وروسيا تقف إلى جانب طهران على مشارف تصعيد العقوبات الأميركية على الأخيرة، الإمارات تحمل طهران المسؤولية، "اسرائيل" ترحب.

رغم العقوبات الأميركية وقبل يوم على بدء مرحلتها الثانية إيران تفتتح خطّ إنتاج طائرة "كوثر" الحربية المصنّعة محلياً بنحو كامل.

الرئيس الأميركي يعلن أن العقوبات الأميركية الجديدة ضدّ إيران ستستمر إلى حين خضوعها، والأخيرة تقول على لسان المرشد السيد علي خامنئي إن أميركا هُزمت في تحديها مع إيران طيلة 40 عاماً.

لا يفوِّت رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مناسبة من دون أن ينتهزها للحديث عن إنجازات حكومته الخارجية والداخلية، في إشارة طبعاً إلى أنها إنجازاته شخصياً في الوقت نفسه.

المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية يعلن عن إصدار حكم الإعدام بحق 3 مفسدين إقتصاديين وأحكام سجن تتراوح بين الـ 10 والـ 20 سنة بحق 32 آخرين. ومدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي يقول إن أميركا والإمارات والسعودية أنشأت أسواقاً ترفع عبرها أسعار العملات.

المتحدث باسم الحكومة البريطانية لشؤون الشرق الأوسط ادوين سموأل يقول إن خروج بلاده من البريكست لم يكن قراراً سهلاً.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يعتبر أن أهم قضية منذ عام حتى اليوم هي خروج الولايات المتحدة غير القانوني من الاتفاق النووي، ويقول إن الدول الخمس الأخرى تدعم البقاء في الاتفاق وتلتزم بتعهداتها، ويؤكد أن بلاده ستبقى في الاتفاق طالما أن مصالحها مضمونة، مشدداً في الوقت نفسه على أن بلاده لا ترغب في خوض حرب ضد القوات الأميركية في أي مكان في المنطقة.

الرئيس الفرنسي يدعو في كلمة له أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة إلى اتباع "الحوار " بشأن إيران، ويرى أن الاتفاق النووي الإيراني حدّ برنامج إيران النووي، ويرى أن المبادرات الأحادية الجانب لن تسهم في إحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول "لا بد من القضاء على وهم البعض بتحقيق الأمن والسلام على حساب الآخرين"، ويؤكد على أن أمن الشعوب ليس لعبة بيد واشنطن وأن مجلس الأمن ليس دائرة أميركية.

وزير الخارجية الإيراني يؤكد أن الولايات المتحدة انتهكت حتى المعاهدات التي وقعتها وهي تواجه ملفين في المحكمة الدولية، كما يؤكد أن الاتفاق النووي "اتفاق دولي حظي بتأييد قرار صادر من مجلس الأمن الدولي". ووزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية يقول إنه "يجب إشراك حلفاء واشنطن الخليجيين في المفاوضات المقترحة للتوصل إلى معاهدة جديدة مع إيران بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية وسلوكها الإقليمي".

وزير الخارجية الإيراني يحذّر واشنطن في حديث لمجلة "دير شبيغل" الألمانية من أن منع طهران من تصدير نفطها، سيخلق ظروفاً مختلفة "تتجاوز التهديد بإغلاق مضيق هرمز"، ويشدد أنه على أوروبا أن تقرر إن كانت تريد تنفيذ أقوالها أو تقف في وجه أميركا أو ستستسلم لها. كما تناول سياسة بلاده في المنطقة مؤكداً أن طهران لديها قلق حيال السياسات الغربية في المنطقة وأن حلفاء الأوربيين يدعمون داعش وجبهة النصرة.

المرشد الإيراني آية الله خامنئي يستبعد إمكانية وقوع حرب على إيران وفق المعادلات السياسية، ويشدد على على ضرورة تحلي القوات المسلّحة بالجهوزية والإدارة الفاعلة، ورئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي يستقبل مساعد وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط آليستر بيرت، ويقول إن الدول الأوروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا وألمانيا لم تنجح حتى الآن في اتخاذ الخطوات اللازمة لتأمين مصالح إيران ضمن الاتفاق النوويّ.

المزيد