التعريفات - #الانتخابات البرلمانية العراقية

مسؤول المكتب السياسي للسيد مقتدى الصدر ضياء الأسدي يقول للميادين إنه ليس هناك علاقة سرية بين المملكة العربية السعودية والسيد الصدر عدا عن الزيارات المعلنة، وهو لن يسمح باستخدام العراق كمنصة للهجوم على أي من دول الجوار، وإن "التيار الصدري وشركاؤه لن يخضعوا لرغبات أميركية"، مؤكداً أن"بيننا وبين إيران علاقات ثابتة".

إعلان النتائج النهائية للانتخابات في العراق وما أعقبها من حراك سياسي لتشكيل تحالفات تنبثق منها الحكومة عزز من آمال المواطنين بضرورة أن تكون الحكومة الجديدة أقوى من السابق، وأن تتعهد بتقديم الخدمات وبمحاربة الفساد إضافة إلى ملفات أخرى.

من الواضح أن عدداً ليس بقليلٍ من الكياناتِ السياسيةِ الفائِزة سيتّجه صوب المعارضة في المجلس النيابي في المرحلة المقبلة، لأن بوادر التحالفات المقبلة تشي بأن "سائرون" قريب من "تيّار الحكمة" بزعامة عمّار الحكيم، وهناك تقارُب أيضاً مع "الحزب الديمقراطي الكردستاني" بزعامة مسعود برزاني، وليس ببعيدٍ عن هذا الخط "تحالف القرار العراقي" بقيادة أسامة النجيفي وخميس الخنجر، وهؤلاء أجمع على تواصل مع "إئتلاف النصر" بزعامة رئيس الحكومة المُنتهية ولايته حيدر العبادي ويبدو لامانع لديهم من تجديدِ الثقةِ له بولاية جديدة، وهذه الخريطة السياسية المُتوقّعة في المستقبل القريب، لاتمانع واشنطن إذا باتت أمراً واقعاً وبل وتسعى إليه.

البرلمان العراقي أخفق في تأمين النصاب القانوني لجلسته الاستثنائية المخصصة لاستضافة مفوضية الانتخابات لمناقشة النتائج المعلنة وتقديم الملاحظات بشأن بعض المخالفات.

المفوضية العليا للانتخابات العراقية تعلن النتائج النهائية للانتخابات النيابية، وتشير إلى تصدر تحالف سائرون بـ 54 مقعداً، يليه تحالف الفتح بـ47 مقعداً، وتحالف النصر بـ42 مقعداً أما الشكاوى فبلغت 1416 شكوى بينها 30 حمراء.

الناطق باسم تحالف الفتح أحمد الأسدي يقول للميادين إن مفوضية الانتخابات العراقية تعرضّت إلى ضغوطات كثيرة قبل وبعد إعلان نتائج الانتخابات، معتبراً أن "الوضع في العراق معقّد مع حملة التشكيك الكبيرة في العملية الانتخابية".

أضافت النتائج غير النهائية للانتخابات العراقية مزيداً من الضبابية على المشهد السياسي بين دعوات إلى عد وفرز يدويين وبين دعوات لإعادة الاقتراع وبينهما دعوات الفائزين المفوضية للنظر بشكاوى المعترضين.

بعدما سجّل العراقيون مشاركتهم في الانتخابات التشريعية بات الشارع ينتظر نتائجها النهائية لكونها نقطة الشروع في تحديد الرئاسات الثلاث للبلاد واستئناف العمل التنفيذيّ.

زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر بعد لقائه السيد عمار الحكيم يؤكد على أنه سيتم تشكيل حكومة أبوية، والأخير يشير إلى أنّ "الحكمة وسائرون سينطلقان للتباحث مع القوى الأخرى لتشكيل الحكومة".

"المفوضية العليا للانتخابات" في العراق تعرض بعض التجاوزات التي شابت العملية الانتخابية، وتدعو رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لتوفير الحماية الكافية لموظفيها. من جهته، العبادي يؤكد أنه إذا ثبت وجود خلل في نظام التصويت الإلكترونيّ الذي استخدم في الانتخابات يجب على المفوضيّة إعادة فرز الأصوات في كلّ أنحاء البلاد.

المفوضية العليا للانتخابات في العراق تعلن نتائج الانتخابات التشريعية في 6 محافظات، ولائحةُ "سائرون" تواصل تصدرّها.

المفوضية العيا للانتخابات في العراق تعلن النتائج الأولية لـ10 محافظات في الانتخابات البرلمانية، وتحالف "سائرون" بقيادة التيار الصدري يتقدم في 6 محافظات من أصل 10، والمفوضية تؤكد أن اليوم الإثنيين سيشهد إعلان باقي النتائج وعدد المقاعد التي حصلت عليها كل قائمة.

تعدّ الانتخابات العراقية محطة نجاح جديدةً للدولة العراقية بعد هزيمة الإرهاب. وفيما لم تعلن النتائج الرسمية بعد يركز الساسة العراقيون على ما بعد الانتخابات حيث يتحدث الكثير منهم عن تفاهمات لرسم تحالفات لتشكيل الحكومة.. الانتخابات حملت الكثير من الأبعاد الداخلية والاقليمية خصوصاً لجهة مستقبل دور العراق في المنطقة.

مشهد جديد رسمته الانتخابات البرلمانية العراقية في إقليم كردستان حتى قبل أن تصدر نتائجها الرسمية.. الجميع سارع إلى إعلان فوزه او رفض نتائج الانتخابات.. والجميع سارع أيضاً إلى كيل الاتهامات بالتزوير.

الإنتخابات النيابية العراقية كانت تؤرّق المسؤولين السياسيين، لكن الأجهزة الأمنية نجحت في وضع خطط لتأمين كل مراكز الإقتراع لم تقع أحداث أمنية لافتة وهو ما يمكن إعتباره إنجازاً كبيراً يحسب للقوى الأمنية وللحكومة التي أشرفت على هذا الإستحقاق.

العراق: مرحلة سياسية جديدة

بانتظار إعلان النتائج الرسمية يبدو الترقب سيد الموقف في انتخابات مفصلية على صعيد الداخل والإقليم ولا سيما في دور العراق المقبل، فماذا بعد هذه الانتخابات الأولى بعد هزيمة الإرهاب في العراق، والتي انتهت من دون أي خرق أمني؟

ضمن فقرة شناشيل العراق، مقهى أم كلثوم أقدم مقاهي العاصمة التاريخية في العراق.