التعريفات - #الانتخابات البرلمانية اللبنانية

النائب المنتخب في البرلمان اللبناني طوني فرنجية يتحدث للميادين عن انطلاق تكتّل من 7 نواب يضم نواب تيار المردة، على أن يتوسّع في المرحلة المقبلة.

يتواصل فرز القوى السياسية بعد الانتخابات اللبنانية الأخيرة، تكتل نيابي جديد من المقرر الإعلان الرسمي عنه هذا الأسبوع والنائب طوني سليمان فرنجية يؤكد عبر الميادين أن الانطلاقة ستكون بسبعة نواب على أن يتوسع أكثر في المرحلة المقبلة.

العقوبات المالية الأميركية السعودية المتجدّدة على عدد من قادة حزب الله تبدو غاياتها سياسية أكثر منها اقتصادية، فعلى المستوى العامّ هي خطوة ضمن الصراع الدائر في الإقليم أمّا على وجه التحديد فيبدو أنّ قرار العقوبات يستهدف عرقلة استثمار حزب الله وحلفائه تقدّمهم في نتائج الانتخابات اللبنانيّة.

نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم يقول إنّ الولايات المتحدة الأميركية تعتبر قتل الفلسطينيين حقاً والتوطين مشروعاً، ويدعو إلى وحدة الفصائل الفلسطينية ولو بالحد الأدنى.

مدير مكتب رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري نادر الحريري يتقدّم باستقالته من كافة المسؤوليات التي يتولاها في مكتب الرئيس.

فرغت الأحزاب والقوى السياسية من قراءة نتائج الإنتخابات البرلمانية وتتحضّر لمرحلة دقيقة وشائكة في آن، وتتمثّل في تأليف الحكومة العتيدة والتي يُفضّل الرئيس العماد ميشال عون تسميتها بحكومة العهد الأولى بعد أن كانت الحكومة الحالية حكومة إنجاز قانون الانتخاب ومن ثم إجراء الانتخابات.

هل نحن على أعتاب ثورة أهلية جديدة؟ أم أن حسابات الربح والخسارة ستكون دائماً لصالح رأس المال البورجوازي الذي قاد أوروبا بعد ثورتها على الأرستقراطية؟ أم أن لبنان يبني فعلياً الوجه النهائي له، والذي ناضلت من أجله فئه كبيرة من أبنائه منذ استقلاله في العام 1943 وحتى اليوم؟

بشكلٍ عام، يتعامل الغرب مع القضايا العربية بعقليّة "الرجل الأبيض"، أي أنه يستطيع أن يقرّر نيابة عن الشعوب، ويدرك مصلحتها أكثر مما تعرفها هي، وهو بالضبط ما جعل الأميركيين يحوّلون العراق إلى دولة فاشلة بعد السيطرة عليها عام 2003.

الحاصل السياسي الذي رسا عليه المشهد الإنتخابي اللبناني، استفز إسرائيل التي سارع وزير التعليم العالي نفتالي بينيت إلى التذكير بأن الدولة العبرية كانت محقة، عندما كانت تقول أن لا فرق بين الدولة اللبنانية و"حزب الله"، ليضيف بأن إسرائيل ستواصل العمل "على أساس أن لبنان سيكون مسؤولاً عن أي عمل داخل أراضيه". ولم تكن واشنطن بعيدة عن خيبة الأمل من النتائج، لذلك أصدرت السفارة الأميركية إلى إصدار بيان حضت فيه "جميع الأطراف على احترام التزامات لبنان الدولية بما في ذلك تلك الواردة في قراري مجلس الأمن 1559 و1701، بالإضافة إلى سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية".

رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون يقول إن القانون الانتخابي الجديد حقّق صحة التمثيل وأعطى القوى السياسية حجمها الحقيقي ويطالب بحل سريع لقضية اللاجئين السوريين في لبنان.

حصول المقاومة وحلفائها من جميع الطوائف والمذاهب على نسبة وازنة من مقاعد البرلمان اللبنانيّ يعكس معطىً جديداً يضاف إلى المعطيات الإقليمية التي تجري رياحها بعكس ما تشتهي سفن أطراف إقليميّين ودوليّين لم يخفوا مشروعهم لاستهداف المقاومة في لبنان وتقويضها.

يوم ولِدت – وأنا بلغت من العمر ملياً – كان للبنان خريطة سياسية مريضة، وعينا أمراضها وحلمنا شباباً بتغييرها. واليوم ارتفعت الأبواق الانتخابية ومن ثم هدأت في ما أسموه صمتاً، لتعود فترتفع مع النتائج. الخريطة لا تسجّل تغيّراً نحو الأفضل، وتجعلنا نقف أمام الصناديق – إن وقفنا – وبيدنا ورقة الضرورة لا ورقة الرضى.

تتناول الصحف الغربية نتائج الانتخابات التشريعية اللبنانية وفوز حزب الله فيها بقوة، وترى أنه المنتصر الأكبر في حين تراجع رئيس الحكومة اللبنانية بعد خسارة كتلته خمسة مقاعد ولم يعد مدعوماً كالسابق من السعودية. كما تشير إلى تنامي نفوذ إيران عبر حزب الله. واستياء في إسرائيل التي لم تعد تفرق بين الحزب والحكومة، وتلفت الصحف إلى أن هذه النكسة لا يبدو أن أحداً في واشنطن قد انتبه إليها.