التعريفات - #الخوذ_البيضاء

"هيئة تحرير الشام" تعيد ترتيب "حواجزها الأمنية" شمال إدلب بعد دخول وفد تركي رفيع المستوى. ووكالة سبوتنيك تكشف نقلاً عن مصادر قولها إن مسلحي "هيئة تحرير الشام" قاموا بنقل مواد كيميائية من بلدة معرة مصرين في ريف إدلب الشمالي إلى منطقة جسر الشغور.

مقتل 11 شخصاً بينهم خبراء أجانب بريطانيون وشيشانيون وأتراك في انفجار معمل يحوي كميات كبيرة من الأسمدة والمتفجرات وبراميل الكلور السائل في بلدة ترمانين في ريف إدلب الشمالي.

وزارة الخارجية الأردنية تعلن اليوم الخميس أنّ حوالي 300 من الخوذ البيضاء الذين فروا من سوريا إلى الأردن، غادروا البلاد لإعادة توطينهم في دول غربية.

الميادين تعرّي منظمة "الخوذ البيضاء" التي ادعّت أنها منظمة إنسانية تهدف إلى معالجة جرحى الحرب السورية، وتكشف عن علاقة المنظمة بالمسلّحين، وتوضح من درعا بالوثائق والصور نوايا المنظمة وماهية تعاونها مع "إسرائيل".

كاميرا الميادين تدخل مركزاً تابعاً لجماعة الخوذ البيضاء في درعا البلد، حيث يكشف عناصر في الجماعة أنّ من ضمن من هربوا في شهر تموز/ يوليو الماضي مقاتلين من الجماعات المسلحة.

مصدر من جسر الشغور الميادين يفيد بصدور أوامر خارجية للخوذ البيضاء بنقل مواد كيميائية إلى قلعة المضيق وكفرنبوده بريف حماه.متحدثاً عن تصوير 10 فيديوهات لمسرحية الكيميائي سيتم إرسال 2 منها الى الأمم المتحدة.

محامية سورية من أهالي محافظة حلب تقول إن اتصالاً وردها يفيد بأن ابنها المفقود منذ أكثر من عام موجود في ريف إدلب لتحضيره مع مجموعة من الأطفال من قبل تنظيم "الخوذ البيضاء" لاستخدامه في مشاهد مزورة لاتهام الجيش السوري.

قناة "سي أن أن" الأميركية تذكر أن خبراء أميركيين وضعوا قائمة للأهداف المحتملة التي قد يتم استهدافها في سوريا وأن القرار لم يتخذ بعد من الإدارة الأميركية للرئيس دونالد ترامب. يأتي ذلك بعد تزايد التهديدات الأميركية والغربية لضرب سوريا بزعم استخدام "النظام للكيميائي".

مصادر تقول للميادين إنه جرى نقل 64 عنصراً من الخوذ البيضاء بينهم إحدى عشرة امرأة من جسر الشغور إلى ادلب بعد تدريبهم على القيام بمسرحية الكيميائي في سوريا، مضيفةً أنه على خلفية كشف الميادين هذه المسرحية تمّ تغيير الموقع بحسب أوامر خارجية ليكون الموقع الجديد مدينة إدلب أو معرّة النعمان وذلك بغية ارتكاب مجزرة كبيرة.

على وقع تزايد التهديدات الأميركية بالعدوان على دمشق، تكشف صحيفة تركية عن خطة أميركية لنشر منظومة صاروخية شمال سوريا. بالتزامن، يحذّر مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري من أي عدوان غربي على سوريا بذريعة الكيميائي، وواشنطن تجدد تهديد بلادها بشن عدوان ضد دمشق إذا استخدم السلاح الكيميائي في معركة إدلب، كما ويدعو مندوب روسيا زعماء المسلحين في إدلب إلى الاستسلام.

خلال العشرة أيام الماضية اختُطف أطفال بريف إدلب وحلب وحماه تمهيداً لاستخدامهم في مسرحية الكيماوي المرتقبة، ومعلومات للميادين تفيد بنقل عناصر "الخوذ البيضاء" لمواد من سجن جسر الشغور باتجاه مبنى قريب، بعد أن كشفت الميادين عن التجهيز لمسرحية الكيماوي في جسر الشغور.

معلومات خاصة للميادين تكشف أن عناصر الخوذ البيضاء يقومون بالتحضير لمسرحية الكيميائي في ريف إدلب، وتتحدث عن مشاهدة أهالي ريف إدلب نشاط ملحوظ لهذه العناصر في سجن جسر الشغور الذي يحوي على مستودعات لمواد سامة والتجهيز لمسرحية الكيماوي هناك، حيث سيتم نقل بعض المواد إلى قرية حلوز المسيحية القريبة من جسر الشغور تمهيداً لاستخدامها في البلدة.

مصادر خاصة للميادين تفيد بأن جبهة النصرة والجماعات المسلّحة في محافظة إدلب تنفذ حملة اعتقالات واسعة تشمل أطفالاً يُخشى أن تكون بمثابة تحضير لسيناريو كيميائي جديد.

وكالة سبوتنيك تنقل عن مصادر محليّة في محافظة إدلب أنّ عناصر من جماعة الخوذ البيضاء نقلوا شحنة من 8 براميل من معمل متخصّص في إعادة تصنيع مادة الكلور في منطقة أطمة عند الحدود التركية، وتزامن نقل الشحنة مع إعلان النفير ضمن جماعة الخوذ البيضاء واستدعاء عناصر الاحتياط من عدة مناطق في إدلب.

عناصر الخوذ البيضاء فبركوا خلال السنوات السابقة سيناريوهات هجمات كيميائية لاتهام الجيش السوريّ بتنفيذها، التطورات الأخيرة تشير إلى احتمال إعدادهم تمثيلية جديدة مشابهة.

تكشّفت حقيقة هؤلاء ولم يعد أحد قادراً على نكرانها، وتراكمت طوال ثمان سنوات حقائق تثبت أن أصحاب الخوذ البيضاء هم أدوات في مخطط الحرب على سوريا الذي استهدف تدميرها، وتفتيت شعبها وضرب دورها العربي والإقليمي.

رئيس الوفد السوري المشارك في مفاوضات أستانة بشار الجعفري يطالب واشنطن بسحب قواتها من سوريا لأن "وجودها غير شرعي، ويعتبر أن من حق الدولة السورية استعادة إدلب بالقوة إذا لم تعد المنطقة بالمصالحات الوطنية، معتبراً أن أن إحدى نقاط التقدّم في محادثات سوتشي تتعلق بالمخطوفين والأسرى واستعادة الجثث من المنظمات الإرهابية.

بفضل دونالد ترامب، انتهى كل شيء بالنسبة "للمتمردين" في سوريا لأنهم تعرضوا للخيانة من قبل الأميركيين، ومن قبل ترامب نفسه في تلك المناقشات السرية مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

متطوعون، عناصر دفاع مدني، عمال إنقاذ. كلها صفاتٌ تم الترويج لها إعلامياً لما عُرف بمنظمة "الخوذ البيضاء"، ليتبيّن لاحقاً أن لهذه المنظمة أدواراً ومهامّ خفية وداعمين وممولين في دول غربية عدة في مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا. أكثرَ من مرة تحدثت السلطات السورية عن علاقات مشبوهة بين عناصر المنظمة وتنظيمات إرهابية تعمل في سوريا، واتهمتهم بفبركة مواد إعلامية ونشرها بهدف تجييش الرأي العام العالمي، خصوصا فيما يتعلق بهجمات الكيميائي.

الرئيس السوري بشار الأسد يؤكد أن تحرير محافظة إدلب سيمثل أولوية بالنسبة للجيش السوري في عملياته المقبلة، واعداً بالقضاء على كل عناصر "الخوذ البيضاء" الرافضين للمصالحة.

المزيد