التعريفات - #الخوذ_البيضاء

تكشّفت حقيقة هؤلاء ولم يعد أحد قادراً على نكرانها، وتراكمت طوال ثمان سنوات حقائق تثبت أن أصحاب الخوذ البيضاء هم أدوات في مخطط الحرب على سوريا الذي استهدف تدميرها، وتفتيت شعبها وضرب دورها العربي والإقليمي.

رئيس الوفد السوري المشارك في مفاوضات أستانة بشار الجعفري يطالب واشنطن بسحب قواتها من سوريا لأن "وجودها غير شرعي، ويعتبر أن من حق الدولة السورية استعادة إدلب بالقوة إذا لم تعد المنطقة بالمصالحات الوطنية، معتبراً أن أن إحدى نقاط التقدّم في محادثات سوتشي تتعلق بالمخطوفين والأسرى واستعادة الجثث من المنظمات الإرهابية.

بفضل دونالد ترامب، انتهى كل شيء بالنسبة "للمتمردين" في سوريا لأنهم تعرضوا للخيانة من قبل الأميركيين، ومن قبل ترامب نفسه في تلك المناقشات السرية مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

متطوعون، عناصر دفاع مدني، عمال إنقاذ. كلها صفاتٌ تم الترويج لها إعلامياً لما عُرف بمنظمة "الخوذ البيضاء"، ليتبيّن لاحقاً أن لهذه المنظمة أدواراً ومهامّ خفية وداعمين وممولين في دول غربية عدة في مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا. أكثرَ من مرة تحدثت السلطات السورية عن علاقات مشبوهة بين عناصر المنظمة وتنظيمات إرهابية تعمل في سوريا، واتهمتهم بفبركة مواد إعلامية ونشرها بهدف تجييش الرأي العام العالمي، خصوصا فيما يتعلق بهجمات الكيميائي.

الرئيس السوري بشار الأسد يؤكد أن تحرير محافظة إدلب سيمثل أولوية بالنسبة للجيش السوري في عملياته المقبلة، واعداً بالقضاء على كل عناصر "الخوذ البيضاء" الرافضين للمصالحة.

انتهت مسرحية الخوذ البيضاء وسقطت أقنعتهم بين التظاهر بأنهم ملائكة رحمة في النهار وبين كونهم إرهابيين في الليل من هم هؤلاء العناصر؟

التهديدات الأميركية الصاخبة بشنّ الحرب على إيران، تبدو صدقيتها قليلة الواقعية والجدّية نظراً لحجم ارتدادات الحرب التي يمكن أن تتعرّض لها مصالح واشنطن وحلفائها في المنطقة. لكن مبالغة دونالد ترامب وإدارته في عنجهية التصعيد ربما تشير إلى مراهنة على حرب إعلامية في ترويج الادعاءات الأميركية بشأن الديمقراطية والاستبداد، أملاً بتغيير سياسات إيران المعادية للاحتلال الإسرائيلي والهيمنة الأميركية في المنطقة.

من هم عناصر الخوذ البيضاء؟

انتهت مسرحية الخوذ البيضاء وسقطت أقنعتهم؟؟ بين ملائكة رحمة في النهار وإرهابيين في الليل من هم عناصر الخوذ البيضاء؟

من فبركة مسرحيات الكيميائي وتغطية جرائم الإرهاب وصولاً إلى التعاون العلني مع جيش الاحتلال الاسرائيلي، الخوذ البيضاء تهرب الى "اسرائيل".

مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية يقول إن العملية الإجرامية التي قامت بها إسرائيل وأدواتها في المنطقة، فضحت الطبيعة الحقيقية لتنظيم ما يسمى "الخوذ البيضاء" الذي قامت سوريا بالتحذير من مخاطره، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية اعتمدت روايات كاذبة روّج لها تنظيم الخوذ البيضاء في كل الاجتماعات التي انعقدت في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومجلس الأمن.

فضيحة جماعة الخوذ البيضاء تتفاعل. مصادر مطلعة كشفت للميادين أن من بين من تم تهريبهم من الجماعة ضباطاً وعناصر وعملاء لاستخبارات خليجية.

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قيام جيشه بنقل مئات من عناصر ما يُعرف بالخوذ البيضاء عبر الحدود السورية. وقال إن هذه الخطوة جاءت بطلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقال نتنياهو إن إسرائيل لم تتوقف عن العمل في سوريا. هذا وأعلنت وزارتا الخارجية الألمانية والكندية استعدادهما لاستقبال عدد من عناصر الخوذ البيضاء وعائلاتهم.

بيان صادر عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت تثني فيه عن دور إسرائيل في تسهيل عبور الخوذ البيضاء وأفراد أسرهم، وتثني كذلك على دور الأردن، وتقول إن بلادها ترحب بعبور الخوذ البيضاء، وتؤكد أن الأمم المتحدة نظمت عملية دخول هؤلاء إلى الأردن استجابة لطلب واشنطن وشركائها الدوليين.

مصادر مطّلعة تفيد الميادين بأن من تم تهريبهم من جماعة "الخوذ البيضاء" ليسوا جميعهم من هذه الجماعة، بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء لمخابرات خليجية، ويتجاوز عددهم الـ3000.

لم يغب أصحاب الخوذ البيضاء عن أي مجزرة ارتكبت في سوريا وشكلت تقاريرهم ركيزة أساسية للتجييش ضد سوريا وسعي مجلس الأمن لإستصدار قرارات ضد دمشق أو قيام واشنطن بعدوان يستهدف الجيش السوري.

المزيد