التعريفات - القدس عاصمتنا إلى الأبد

يقول روبرت ساتلوف المدير التنفيذي لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إن لدى السعودية الكثير من الأمور التي تقلق من أجلها بيد أن إعلان ترامب بشأن مدينة القدس ليس إحداها.

"اسرائيل" تسعى لقمع التحركات الفلسطينية بكل الاشكال وخصوصا عبر ما يسمى بوحدة "المستعربين"

منذ لحظة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، حضرت في رأسي وبقوّة، راشيل كوري. كوري التي قضت سنة 2003 تحت أنياب جرّافة إسرائيلية، لم تكن في ذلك الوقت تُجابه الجرّافة الإسرائيلية من أجل مجرّد تسمية ترامب لمدينة فلسطينية ما، عاصمة لإسرائيل.

أحمد كحلاوي – رئيس الجمعية الوطنية التونسية لدعم المقاومة العربية لمناهضة التطبيع

بوسعنا القول إن كرة الثلج قد انطلقت بقوّة. يبقى خط سيرها واستقرارها النهائي وهنا تبدو الاحتمالات مفتوحة. وأولها أن تقطع الولايات المتحدة الأميركية الطريق على التحرّك بالتراجُع عن القرار عبر تجميد تطبيقه كما كانت عليه الحال من قبل، وذلك بضغط من حلفائها العرب والمسلمين والأوروبيين وهذا الاحتمال وارد لأن ترامب تراجع من قبل عن قرارات أخرى وانصاع للضغوط.

لقد ورثنا الحضارة الإسلامية والعربية التي كانت من أهم الأسس في الحضارة الإنسانية عالمياً. وهذا ما يستوجب المحافظة عليه وتنشئة الأجيال العربية على مقاومة كل محاولات التشويه التي تتعرّض لها هذه الحضارة. ومن أولى الأولويات المحافظة على مقدّسات هذه الحضارة والنضال ضد المُعتدين أياً تكن أساليبهم.

قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وضع الفلسطينيين أمام خيارين صعبين القبول به أو مواجهة تداعياته كل المؤشرات تؤكد أن الفلسطينيين اختاروا المواجهة بشتى السبل.

المهرجان الجماهيري الحاشد لحماس في قطاع غزة.

المسائية

الثامنة

السابعة

الناشط الأسترالي روبرت مارتن يصور وينشر فيديوهات عن الاحتلال الإسرائيلي من أرض الواقع الفلسطيني فيستفز الإسرائيليين.

الميدانية

الحكومة اللبنانية تقرر تشكيل لجنة لدراسة الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة فلسطين، وتقر بند النفط وتلزيم ثلاث شركات في هذا القطاع، والسلطات السورية واللبنانية تعلن عن إعادة افتتاح المعبر الذي يصل شرق لبنان ومنقطة القصير في محافظة حمص السورية.

القمة الروحية الإسلامية - المسيحية في لبنان تعبر عن رفضها لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، مطالبة الأخير بالرجوع عن قراره.

رئيس المكتب السياسي في حركة حماس إسماعيل هنية يعتبر أن ما حصل بشأن القدس لا يقلّ خطورة عن وعد بلفور، ويؤكد على عدم تمرير وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أو ما يسمى بـ"صفقة القرن"حتى لو طار الرأس عن الجسد". كما يدعو هنية الشعب الفلسطيني وخاصة المسيحيين إلى التظاهر والصلاة كل يوم جمعة لنصرة الأقصى وكنيسة القيامة.

وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل يطرح إنشاء سفارة للبنان في القدس تأكيداً أن المدينة عاصمة لدولة فلسطين.

الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" بإعلانه أن القدس عاصمة دولة "إسرائيل"، هو لم يرسل فقط للفلسطينيين رسالة مفادها أن القدس قد خرجت من دائرة مفاوضات قضايا الحل النهائي، أو على الأقل أن المطالب الفلسطينية في القدس غير مقبول بها، ليس من الطرف الآخر من التفاوض، بل أن الراعي الرسمي والوحيد لعملية التسوية هو الآخر يدحض تلك المطالب، لذا المنطق يقول إن الولايات المتحدة بهذا الإعلان تعلن عن انتهاء دورها كوسيط رسمي ووحيد لعملية التسوية في الشرق الأوسط.

رئيس الوزراء الإسرائيلي يدعو الفلسطينيين إلى الاعتراف بالأمر الواقع وإحراز السلام بدلاً من التحريض على تصعيد الأوضاع، ويشير إلى أن الكثير من الدول ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل إليها سفاراتها.

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة الغربية باعتداءات قوات الإحتلال على تظاهرات غاضبة من أجل القدس بالرصاص المطاطيّ وقنابل الغاز.