التعريفات - #المسجد_الأقصى

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة شرطة وضباط الاحتلال الإسرائيلي الذين منعوا رئيسة شعبة الحارسات في المسجد الأقصى من دخول المسجد وسلموها استدعاءً للتحقيق معها يوم الخميس في مركز شرطة القشلة.

أكثر من 260 إسرائيلياً يقتحمون باحات المسجد الأقصى حتى الساعة في "يوم الغفران" العبري، ومراسل الميادين يفيد بأن الاحتلال الإسرائيلي يهاجم ويعتدي بالضرب المبرح على مدير الأقصى وجميع موظفي الأوقاف.

اقتحامات مكثفة من المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك وتأديتهم طقوساً وشعائر تلمودية علنية بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وزير الزراعة الاسرائيلي "أوري أرئيل" يقتحم برفقة عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، وسلطات الاحتلال تقرر فرض طوق عسكري على الضفة الغربية وقطاع غزة، بدءاً من منتصف السبت وحتى الثلاثاء القادم، بذريعة الأعياد اليهودية.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعيد فتح أبواب المسجد الأقصى في القدس المحتلة، وشرطة الاحتلال تنشر تسجيلاً لعملية الطعن تأكّد استشهاد منفذ العملية الذي أفيد أنه فلسطيني من مدينة أم الفحم في فلسطين المحتلة.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يبعث رسالتين إلى أمير الكويت وملك المغرب يتطرق فيهما إلى عدوان الاحتلال الإسرائيلي الممنهج ضد الشعب الفلسطيني والاستيطان وتهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، والحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، وقضية الأسرى في سجون الاحتلال، وقانون القومية اليهودية، ويطالبهما بالتحرك الجاد والفاعل عربياً وإسلامياً ودولياً وعلى الأصعدة كافة من أجل تجريم هذا القانون ووقف تطبيقه.

مقطع فيديو يظهر اعتقال قوات الاحتلال طفلاً فلسطينياً داخل حدى باحات المسجد الأقصى بسبب رفعه علم فلسطين، وآخر يوثق لصرخة مسنة فلسطينية تستصرخ قائلةً ":"الأقصى بخطر..الأقصى يناديكم".

مئات من المستوطنين يقتحمون القدس القديمة ويؤدّون صلوات وشعائر تلمودية أمام أبواب المسجد الأقصى خاصة باب القطانين وسط أعمال استفزازية في محيط البلدة وذلك بمناسبة ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل الثاني". والمتحدث باسم حماس يدين اقتحام المسجد ويدعو الشعب الفلسطيني للتصدي لها والرباط في ساحات المسجد، كما يرى أن هذا الاقتحام من قبل المستوطنين ينذر بتفجير الأوضاع من جديد في وجه الاحتلال.

نحو 300 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال وتترافق مع اعتداءات على حراس المسجد. يأتي ذلك استعداداً لما يسمونه ذكرى "خراب الهيكل".

صحيفة هآرتس الإسرائيلية تنقل تسريبات لما تتضمّنه خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول السلام المزعوم فصفقة القرن، وبحسب التسريبات لا تتضمّن إخلاء إسرائيل أيا من المستوطنات التي أقامتها في الأراضي الفلسطينية بعد عام 1967 وتبقي البلدة القديمة في القدس والمسجد الأقصى تحت الاحتلال.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل رئيس قسم الحراسة بالمسجد الأقصى بالقوة وتقوم بالعبث والتخريب وتنفذ جولات استفزازية بمنطقة باب الرحمة شرقي الأقصى. والمسجد يشهد حالة من التوتر بعد دخول مجموعات من المستوطنين إلى باحات المسجد تحت حراسة مشددة من الاحتلال.

مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين يؤكد رفض مخطَّطات تصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمها صفقة القرن.

يحتفل المسلمون بأول أيامِ عيد الفطر بعدما أعلن معظم الدول العربية والاسلامية أن اليوم هو أول أيام العيد

نحو 350 ألف فلسطينيّ يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى بعد توافدهم الى مدينة القدس برغم الإجراءات الأمنية المشددة للاحتلال.

ربع مليون مصلي في المسجد الأقصى

رغم اجراءات الاحتلال الامنية، ادى ربع مليون مصلي صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى بالقدس المحتلة

ليس سهلاً على الفلسطيني المُسّن أن يصل القدس العتيقة ليكتشف إنها ثكنة عسكرية لهم وأن عليه أن يضبط كل حركاته وسكناته وإلا كان طاعناً لأمنهم واستحق بذلك أن تأتيه النيران من كل جانب. أية غلطة مقصودة أو غير مقصودة ستكلّفه حياته وسيكون رأس ماله خبراً جاهزاً مُفبركاً عاجلاً. مجرّد خبر لا يستحق عناء كاتب الأخبار أي جهد. ما عليه إلا أن يضع الإسم مكان إسم في خبر سابق وما على ناطقهم العسكري درعي إلا أن يخطب فينا عن فضائل يوم الجمعة عند المسلمين وسلطة حماس التي ترسل الإرهابيين للقتل.

علينا أن نتذكّر أن مدينة القدس ومقدّساتها هي أكثر مدينة في العصر الحديث تحظى بحماية وضمانات دولية تم اختراقها، من خلال الاعتداءات المُتكرّرة والإجراءات التعسّفية لسلطات الاحتلال الإسرائيلي وجماعات اليهود المُتطرّفة، وذلك في سلسلة العنف المستمرة منذ الاحتلال عام 1967م، حتى أنه لا يزال المجتمع الدولي في مواقفه وقراراته يعتبر القدس الشرقية جزءاً لا يتجزّأ من الأراضي الفلسطينية المُحتلة عام 1967م، ما يعني ضرورة تأمين الحماية للأماكن المقدّسة واحترام حرية العبادة وحق المسلمين في الوصول إلى أماكن العبادة

اقتحم مئات المستوطنين باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة بحماية قوات الاحتلال، كما تجمّع آلاف المستوطنين في باب العامود بمحيط المسجد الأقصى ورددوا شعارات معادية للعرب والمسلمين بالتوازي مع مسيرات احتفالاً بنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.

مئات المستوطنين يواصلون اقتحام المسجد الأقصى في ذكرى احتلال شرقي القدس، ومراسلة الميادين تشير إلى أنّ شرطة الاحتلال وفرت الحماية الكاملة لاقتحام المسجد والاعتداء على الفلسطينيين والصحافيين.

سكان حي سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة يعانون من حفريات الأنفاق المستمرة التي يقوم بها الاحتلال وتهدد منازلهم بالانهيار.

المزيد