التعريفات - #الولايات_المتحدة_الأميركية

من بين الخيارات المتاحة أمام الحزب الديموقرطي، ونظراً لترؤسه لجان مجلس النواب في حال نجاحه، المضي في إجراءات تحقيق متعددة ضد الرئيس ترامب، لا سيما في معاملاته المالية ومدى التزامه بالقوانين الضرائبية، وبالمحصلة لا تؤدي لعزله بل تؤدي إلى التأثير على فرص إعادة انتخابه عام 2020. 

في 25 تموز/ يوليو الماضي، نشر "الميادين نت" تقريراً يوجز حركة الأسطول البحري الأميركي حول العالم وأشارت فيه إلى أن نشاط البحرية يتركّز في المحيط الهادئ بالرغم من التصعيد الكلامي والسِجال حول مضيق "هرمز".

صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تفيد أن إدارة ترامب عقدت اجتماعاً سرياً حضره قادة عسكريون منشقون عن الجيش البوليفاري، العام الماضي، للإعداد لانقلاب يطيح بالرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، استتبعته بسلسلة لقاءات لاحقة.

يمكن تقسيم العقوبات التي تعرّضت لها إيران تاريخياً اعتماداً على أكثر من وحدة قياس، فيمكن تصنيفها حسب الجهة التي أصدرتها (الولايات المتحدة الأميركية، الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي)، أو حسب الحجّة التي تبنّتها الجهة التي أصدرت العقوبات (البرنامج النووي، "دعم الإرهاب"، "حقوق الإنسان"، أسلحة الدمار الشامل، إلخ)، أو من ناحية حجم المشاركة الدولية في تنفيذ العقوبات المفروضة على إيران.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إن التقارير الأولية تشير إلى "أن سوريا أسقطت الطائرة الروسية وهذا وضع غير جيد"، ويوضح أن إدارته ستتخذ "قراراً بشأن عودة القوات الأميركية من سوريا فور القضاء على داعش".

وكالة سانا السورية تتحدث عن عدوان استهدف مؤسسة الصناعات التقنية في مدينة اللاذقية غرب سوريا، وتؤكد أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للاعتداء وأسقطت عدداً من الصواريخ المعادية. كما وتنفي الولايات المتحدة الأميركية أي علاقة لها بالعدوان.

صحيفة التايمز البريطانية تعتبر أن الولايات المتحدة تلقّت ضربة مزدوجة لطموحاتها ونفوذها في العراق من قبل إيران، وتشير إلى أن محاولات حيدر العبادي للبقاء في منصبه باءت بالفشل بالرغم من الضغط الذي مارسته واشنطن.

بما أنّهم لا يفصحون عن تاريخهم العدواني إلا بعد حين فعلينا اليوم أن نقرأ ما بدأوا بنشره عن جرائمهم في العراق وأن نقيس عليه ونستنتج ما هي أهداف خططهم "الجديدة" في سوريا وما هو السيناريو البديل الذي يعدّونه بعد أن شاهدوا قرب نهاية أدواتهم الإرهابية وأصابهم الذعر وعبّروا عنه في حالة من الهيستيريا كان يجب أن تكون محطّ سخط وسخرية شعوب العالم أجمع.

وزير الخارجية الإيراني يحذّر واشنطن في حديث لمجلة "دير شبيغل" الألمانية من أن منع طهران من تصدير نفطها، سيخلق ظروفاً مختلفة "تتجاوز التهديد بإغلاق مضيق هرمز"، ويشدد أنه على أوروبا أن تقرر إن كانت تريد تنفيذ أقوالها أو تقف في وجه أميركا أو ستستسلم لها. كما تناول سياسة بلاده في المنطقة مؤكداً أن طهران لديها قلق حيال السياسات الغربية في المنطقة وأن حلفاء الأوربيين يدعمون داعش وجبهة النصرة.

مصدر في الرئاسة الفلسطينية ينفي تلقي عروض مالية من الولايات المتحدة لعودة المفاوضات مع "إسرائيل"، وتوضح أنها ترفض العودة إلى طاولة المفاوضات من دون ضمانات دولية وسقف زمني لها.

استنفار أميركي لمواجهة إعصار "فلورنس"

استنفار أميركي لمواجهة إعصار "فلورنس"

في ذروة الخلاف الأميركي الفلسطيني كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن عرض قدمته الولايات المتحدة إلى السلطة الفلسطينية، ويقضي بحصولها على خمسة مليارات دولار مقابل العودة إلى طاولة المفاوضات وإتمام الصفقة مع الفلسطينيين.

الوزير اللبناني السابق جورج قرم يقول للميادين إن مفهوم العروبة ضائع في هذه المرحلة ما بين عروبة (الرئيس المصري الراحل جمال) عبد الناصر وعروبة المملكة العربية السعودية، وأن هناك تحول من دينامية الفشل العربي إلى دينامية التدمير الذاتي.

أخفت وكالة الإستخبارات الأميركية "أف بي أي" وثائق حساسة حول تورّط السعودية في هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر عام 2001، وطمأنت شركة المحاماة التي تلاحق الحكومة السعودية بتهمة دعم الإرهاب موكّليها إلى أن القضية ماضية في عدة مسارات وتقتربُ من إرغام دوائر رسمية أميركية على الإفراج عن وثائق سرية تتعلقُ بدور السعودية، وتشكو شركة المحاماة من أن الوثائق الأكثر أهمية لا تزال طي الكتمان لدى الحكومة الأميركية.

أن أرادوا من احتلال عاصمة عربية أخرى، هي بغداد وتحطيم العراق وتمزيقه إلى كانتونات طائفية، ومن العدوان على سوريا وحشد كل القَتلَة والمرتزقة في العالم، اقتطاع أجزاء منهما (الأنبار وحوران) وضمهما إلى كونفدرالية الأقاليم المُبعثرة في الأردن والضفة الغربية في إطار مشروع هرتسليا (الأردن الكبير)، كان للمقاومة العراقية، ولسوريا، الجيش والشعب والقيادة، الكلمة الفاصلة، فسقط المشروع واستدار مهندسوه جنوباً إلى البحر الأحمر وما يُعرَف بوادي السلام ومشروع نيوم وكل ما يتعلق بصفقة القرن.

السيناتور الأميركية اليزابيث وارن تعتبر أن شهادة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمام الكونغرس عبارة عن تأييد وتحسين سمعة السعودية في أميركا، وبومبيو يشيد بالتدابير التي تتخذها السعودية والإمارات "للتقليل من خطر الإضرار بالمدنيين والبنى التحتية خلال العمليات العسكرية في اليمن"، وعضوا الكونغرس الأميركي رو خانا وجاستن أماش ينتقدان الدعم الأميركي للتحالف السعودي.

المزيد