التعريفات - #تركيا

دور إردوغان الكبير والمشؤوم في استقدام الإرهاب إلى سوريا والعراق، وتدمير ما تمكنوا من تدميره، وبناء قواعد عسكرية تركية في الخليج، ليس إلاّ توطئة لتعزيز زعامته الموكل بها من قبل الصهيونيين والأميركيين، وإن المال العربي يستخدم فقط لتقويض أي قوى عربية يمكن أن يحسب لها حساب في تعزيز مستقبل العرب. نحن نعيش اليوم في لحظة فارقة في التاريخ وعلى كلّ منا أن يدرك الى أين يؤدي به هذا المفترق الذي يتخذه.

الـ CIA تخلص إلى أن محمد بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي.

صحيفة "يني شفق" التركية تقول إن للقيادي الفلسطيني محمد دحلان علاقةً بإزالة آثار جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، فما هي خلفيات إدراج اسم دحلان في قضية تتشعب تداعياتها مع مرور الوقت.

لغة المناوشات وحرب التصريحات بين الأتراك ونظرائهم الغربيين من حينٍ إلى آخر تكشف عن حقيقة الصِراع المكتوم حول الدور المسموح به للأتراك إقليمياً ودولياً. في هذا السياق يمكن قراءة الخط البياني المُتعرِّج للعلاقات الأميركية التركية.

احتلّت سوريا والعراق أهمية قصوى عند الطرفين، التركي والصهيوني، بل أن أنقرة وتل أبيب تكاملتا بصورةٍ كبيرةٍ لتحطيم هذين البلدين ومحاولة تمزيقهما طائفياً: سوريا بما تُمثّله من ركيزة لبناء سوريا التاريخية، أو سوريا الكبرى، مقابل (إسرائيل الكبرى)، والعراق بما يُمثّله من تاريخٍ وموارد.

ليس جمال خاشقجي أول إعلامي، أو سياسي، أو حتى إنسان بريء يتعرّض لجريمة قتل أو اغتيال، إنما لجريمة خاشقجي خصوصيّتها ومُلابساتها وظروفها التي جعلت الرأي العام العالمي يستبشعها، ويجعل وسائل الإعلام تتناولها كحدثٍ رئيسي طيلة عشرين يوماً، منذ وقوعها حتى الآن، وإلى وقت آخر غير محدّد بعد، طالما أن حقائق ما جرى حتى الأساسية منها لم تنجلِ بعد. فما هي خصوصيّتها، ومُلابساتها، وظروفها؟

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يرحب بأي خطوة تقوم بها الدول العربية التي أغلقتْ سفاراتها في دمشق من أجل إعادة نشاطها في سوريا. ومقتل عشرات المسلحين من فصيل أحرار الشرقية وفيلق الرحمن وجيش الإسلام في اشتباكات مع الجيش التركي في عفرين بريف حلب الشمالي. واجتماع وفد من التحالف الأميركي مع قيادة "قسد" لمناقشة أوضاع الحدود والهجمات التركية الأخيرة.

بنود اتفاق سوتشي التي تعهدت تركيا بتنفيذها ما زالت حبراً على ورق خروقات الفصائل المسلحة مستمرة، وفيما بدأت روسيا تحذر بشكل مبطن من عدم تنفيذ الاتفاق بدا لافتاً ما كشفه قائد الحرس الثوري الإيراني عن الطلب من إيران إرسال قوات فصل إلى إدلب.

أدى المئات في مدينة إسطنبول حيث وقعت جريمة قتل خاشقجي صلاة الغائب على روحه وتمت الدعوة بعدها إلى معاقبة المسؤولين عن هذه الجريمة.

وزارة الخارجية الأميركية تقول إن الولايات المتحدة مصممة على محاسبة جميع المسؤولين عن مقتل جمال خاشقجي. والسفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان ينفي ما نشرته صحيفة"واشنطن بوست" الأميركية، ويقول إنه لم يتحدث هاتفياً مع خاشقجي ولم يقترح عليه الذهاب إلى تركيا.

المزيد