التعريفات - #جبهة النصرة

التصعيد التركي ردّاً على تقدّم الجيش السوري وحلفائه في إدلب، يشي بأن أنقرة تراهن على الاحتفاظ بجبهة النصرة أملاً بالاستناد إليها لتحقيق مكاسب خاصة في الأراضي السورية وقت "عملية السلام". لكن هذا الأمر قد يدفع إلى تراجع تركيا خطوة عن تفاهمات سوتشي وآستانا، والتحرّك خطوتين نحو مجموعة جنيف.

المشهد الميداني في سوريا يبدو أكثر وضوحاً من أيّ وقت مضى حيث تتّجه الأمور نحو حسم المعركة بمواجهة "جبهة النصرة"، بعد أن تكرّرت على مدى الشهور الأربعة الفائتة عمليات خرق كثيرة لاتفاقية مناطق خفْض التصعيد من قِبَل "النصرة" وجماعات أخرى لا تزال رغم مشاركتها في اجتماعات أستانة تشارك في غرف عمليات واحدة مع "النصرة"، مقابل عدم التزام تركي بمضمون الاتفاقيات التي تم التوصّل إليها في أستانة.

أين أصبح اتفاق الغوطة الشرقية؟

الرهان الروسي على إنجاح اتفاق، لا قصف فيه ولا قتلى ولا اشتباكات، لم يصمد إلا أشهر، الجيش السوري أوقف عملياته في الجبهات التي تتداخل فيها مجموعات مسلحة مشاركة في الاتفاق كجيش الإسلام، وأخرى كالنصرة وفيلق الرحمن وأحرار الشام ترفضه، وسمح بإخراج حالات صحية ضمن اتفاق تبادل مع مختطفين ومعتقلين لدى جيش الإسلام.

الرئيس اللبناني ميشال عون يؤكد في لقاء مع دبلوماسيين انتصار بلده على أشد المنظمات الإرهابية ومنع الجيش اللبناني من تنفيذها مخططاتها الدموية. ويتطرق عون إلى مسألة النازحين في لبنان ويشدد على الحاجة الملحة لحلّها. كما يؤكد حرصه إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها.

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يحررون الطريق بين خناصر وتل الضمان وجبل الاربعين بريف حلب، ومقتل مسؤول المعارك الأخيرة التي شنتها الفصائل المسلحة في حرستا بنيران الجيش السوري.

الجيش السوريّ وحلفاؤه يواصوان التقدّم في ريف حلب الجنوبيّ الشرقيّ، ويسيطرون على كراجات الحجز في مدينة حرستا بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة وسط اشتباكات عنيفة.

الجيش السوري يستعيد معظم النقاط التي تراجع عنها جرّاء هجوم جبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

فصائل مسلحة تشن هجوماً معاكساً بمشاركة مدرعات تركية على مواقع الجيش السوري التي سيطر عليها في ريف ادلب الجنوبي الشرقي. ومصدر ميداني يؤكد تصدي الجيش السوري للهجوم العنيف.

مصدر رسمي في وزارة الخارجية يستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم جبهة النصرة، وينفي نفياً قاطعاً أي استهداف للمشافي والمدنيين في إدلب.

الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في ريفي حلب وحماه، ويضيقون الخناق على مسلحي النصرة في مطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب.

استشهاد 4 أشخاص وإصابة ما يزيد عن 37 آخرين بقصف للمجموعات المسلحة على أحياء دمشق، والجيش السوري يصل إلى مشارف مطار أبو الضهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي ويسيطر عليه ناريّاً، كما يتمكّن من السيطرة على قرى عدة في ريف حماة الشمالي الشرقي، ويحرز تقدماً في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية.

تحرير سنجار بوابة الجيش السوري إلى مطار أبو الضهور

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يستعيدون بلدة سنجار وهي أكبر معاقل جبهة النصرة في ريف إدلب الجنوبي.

بعد تحرير قطاع بيت جن والتلول الحمر من المؤكّد أن استكمال العمليات سينطلق من اتجاهين، الأول وهو اتجاه عمليات مزدوج من جنوب حضر بأتجاه طرنجة وجباثا الخشب، بموازاة اتجاه ينطلق من مدينة البعث نحو الحمدانية والصمدانية الغربية سيُستكمل باتجاه القنيطرة والقحطانية وهي مناطق سيطرة لجبهة النصرة.

لبنان: توقيف شخص ينتمي لــ "جبهة النصرة"

المديرية العامة لأمن الدولة في لبنان توقف شخصاً سوري الجنسية لإنتمائه إلى "جبهة النصرة" ودخوله لبنان خلسة.

تنسيقيات المسلحين تعترف بمقتل مسؤول في "جيش النصر - الجيش الحر" بنيران الجيش السوري بريف حماة، والجيش وحلفاؤه في محور المقاومة يتابعون عملياتهم بريف إدلب ويسيطرون على عدد من القرى. سياسياً، نائب رئيس الهيئة التفاوضية خالد المحاميد يؤكد للميادين وجود استراتيجية للهيئة بفتح قنوات مباشرة مع روسيا للاستيضاح عن أجندة سوتشي.

وصلت إلى إدلب ودرعا الحافلات التي نقلت مسلحي جبهة النصرة من بيت جن وعلى متنها 205 مسلحين لتنتهي بخروجهم خطط إسرائيل لإقامة شريط عازل يمنع عودة الجيش السوري إلى خطوط الجولان المحتل.

الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون بريف إدلب

الجيش السوري وحلفاؤه يستمرون في التقدم بمناطق ريف إدلب الجنوبي الشرقي، والفرق الهندسية تقوم بتمشيط القرى لتفكيك الألغام والمفخخات التي زرعها المسلّحون فيها. الإعلام الحربي يقول إن الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة حرروا قرية الجدوعية بريف إدلب الجنوبي الشرقي. يأتي ذلك بالتزامن مع عثور الجيش على مقبرتين جماعيتين في ريف الرقة تحويان رفات عشرات الشهداء المدنيين والعسكريين قتلهم تنظيم داعش خلال فترة سيطرته على المنطقة.

كائناً ما كان حجم الضغط الذي يمكن أن يُمارس على سوريا عبر ورقة إعادة الإعمار فإن الخروج من الحرب سيتم تحت السقف الذي ارتسم في ميادين القتال، وقد لا يتأخّر الوقت الذي نرى فيه دستوراً سورياً يكرّس انتصار دمشق و محور المقاومة هذا إذا أردنا التزام الصمت حول احتمال تمدّد نفوذ هذا المحور في المنطقة بأسرها.

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يستعيدون السيطرة على قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد مواجهات مع "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها. من جهتها، واللجنة الدولية للصليب الأحمر تعلن إخراج دفعة ثانية من المرضى من الغوطة الشرقية لدمشق.