التعريفات #حزب_الله

التحوّل المفصلي في مساعي حزب الله لمكافحة الفساد، هو قرار بخوض معركة ثقيلة كانت مستعصية لما تثيره من تحريض مذهبي ضد المقاومة. لكن الحزب ينتهج في هذه المعركة فلسفة غير مسبوقة في مكافحة الفساد استناداً إلى تجربة المقاومة الخاصة بالحزب، ولما تحمله من قابلية التعميم أبعد من المنطقة العربية في العمل لتغيير المنظومة المتوحشة المسبّبة للفساد والإفساد.

رئيس هيئة الأركان العامة السابق غادي أيزنكوت يقول إن "إسرائيل" تواجه اليوم 4 دوائر تهديد، ويقول إن "هناك عدد غير قليل من الأحداث كنا فيها قريبين بمسافة شعرة الى الحرب".

الأمن العام اللبناني يوقف لبنانياً كندياً كلفته "إسرائيل" بتجنيد أشخاص لبنانيين لاختراق البيئة الحاضنة لحزب الله، والموقوف عمل على الوصول إلى معلومات عن الطيار الإسرائيلي رون آراد.

على الرغم من المساحة الجغرافية الصغيرة للبنان يشهد هذا البلد العديد من خروقات جوية إسرائيلية شبه يومية، وتستخدم الأجواء اللبنانية لقصف مواقع داخل سوريا، والسؤال الذي يفرض نفسه... هل السيادة لا تشمل سماء لبنان؟

التقرير السنوي لحقوق الإنسان الأميركي يُسقط الإشارة إلى الجولان السوري باعتباره "محتلاً" من العدو الإسرائيلي، كما يلغي مصطلح "احتلال" في القسم الخاص بالضفة الغربية وقطاع غزة، والسلطة الفلسطينية تدين.

في خطوة لا تخلو من اعتبارات سياسية وانتخابية ادعى الجيش الإسرائيلي بكشف بنية تحتية لحزب الله في الجولان، الأمر الذي يأمل منه الإسرائيليون دق إسفين بين حزب الله وسوريا وروسيا وتسريع اعتراف أميركي بالاحتلال الاسرائيلي للجولان.

ليست شخصية الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وحدها ما يشغل الإسرائيليين ويلفتهم بل التطور الذي وصل إليه حزب الله تحت قيادته والذي يمثل حالياً مصدر قلق لإسرائيل.

لا يزال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يتصدر قائمة الأعداء الأكثر قساوة ضد إسرائيل. وفي تقرير أعدته قناة "كان" الإسرائيلية جرت الإضاءة على شخصيته القيادية ومستوى اطلاعه على المجتمع الإسرائيلي الذي يولي خطاباته أهمية كبيرة.

يبدو أن قرار حظر حزب الله بريطانياً، الذي وجد فيه وساماً له وعار على واضعه، بات أمراً واقعاً، إلا أن مفاعليه على مستوى العلاقات بين البلدين تكاد تكون معدومة وذلك نظراً لإدراك البريطانيين أن خروجهم من الساحة اللبنانية سيملؤه لاعبون آخرون سواء من نظرائهم الأوروبيين غير الراضين عن القرار، أو من خصومهم الروس الذين يتحضرون لإستقبال فخامة الرئيس العماد ميشال عون في 26 آذار.

كانت بريطانيا وقتها وراء العقوبات ضد الحزب لكن العديد من الدول الأعضاء لم تستجب وقتها للضغط الذي مارسته الولايات المتحدة وإسرائيل، اللتين أرادتا وضع حزب الله على القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية، خوفاً من زعزعة استقرار لبنان.

هاشتاغ حزب الله لا يزال يتصدر التراند الأول على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تتوالى ردود الفعل المنددة بالقرار البريطاني تصنيف حزب الله منظمة إرهابية

بيان تضامني من أحزاب مغاربية في دول المغرب العربي الخمس مع حزب الله، ويدين القرار البريطاني بإدراجه على ما يسمى "لائحة المنظمات الإرهابية".

المُتابِع لتلافيف وحيثيات الحرب السورية يتلمّس بوضوح أن العَقَبة الرئيسة التي كان يصطدم بها دائماً الحل السياسي في سوريا، هي مسألة التواجد الإيراني في سوريا، وما يشكلّه من تنامٍ مستمر للقلق الإسرائيلي ولاسيما في الجنوب السوري.

يرفض حزب الله القرار البريطاني ويدين بشدّة إدراجه في لائحة المنظّمات الإرهابية، القرار يصعب وضعه خارج إطار الضغط السياسيّ ضمن الصراع الدوليّ الإقليميّ فهو يبدو بلا ترجمة تضرّ بالحزب أو بحلفائه على نحو واضح.

تصنيف وزير الداخلية البريطاني الذي يمثّل الذئاب الفتية في الانتهازية الوصولية، يعبّر عن ديمقراطية بائسة لم يبقَ منها في أوروبا أكثر من طقطقة السبّحة التي تسوّق الديمقراطية الاسرائيلية.

لم يبذل وزير الداخلية البريطاني الذي قيل أنه من أصول إسلامية، وكأن ذلك يضفي مصداقية على قراره الشنيع، لم يبذل جهداً بسيطاً للتأكّد من الحِجَج التي تبرّر مثل هذا القرار العدواني. ذلك أن حزب الله كان قبل أيام من صدور هذا القرار قد اتّخذ إجراء تأديبياً بحق نواف الموسوي، أحد ممثليه في المجلس النيابي اللبناني، قضى بتجميد نشاطه السياسي لأنه رفع الصوت عالياً بوجه نواب اليمين العنصري المتطرّف في حزب الكتائب والقوات اللبنانية، خلال سِجال حول وصول الرئيس الأسبق بشير الجميل إلى سدّة الرئاسة "على ظهر دبّابة إسرائيلية" عام 1982.

حزب الله يعلن رفضه بشدة للقرار البريطاني المدان بإدراجه على ما يسمى "لائحة المنظمات الإرهابية"، ويؤكد أن قرار لندن هو "انصياع ذليل" للإدارة الأميركية.

مجلس اللوردات البريطاني يوافق على تصنيف حزب اللّه بجناحيه السياسي والعسكري "كياناً إرهابياً". وممثل حزب العمال في المجلس اللورد روزر يشير إلى أنّ الحكومة البريطانية قبل 13 شهراً كانت تدافع عن موقفها في عدم تصنيف الجناح السياسي لحزب الله لما له من حضور شعبي وسياسي في لبنان، والسعودية ترحب بالتصنيف البريطاني.

من المرتقب أن ينهي مجلس اللوردات البريطاني نقاشه لقرار وزير الداخلية حظر حزب الله في بريطانيا بعد موافقة مجلس العموم، وقد أثار هذا القرار جدلاً داخلياً ولا سيما أن حزب العمال طالب بالمبررات القانونية والإثباتات للحظر.

المزيد