التعريفات - #ريف حلب

تستمر المعارك بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا والفصائل الموالية لها في مناطق عدة بريفي إدلب وحلب، مع استمرار المحاولات من قبل فيلق الشام للوصول إلى اتفاق بين الفصائل المتنازعة لوقف إطلاق النار، في وقت تجاوزت أعداد قتلى الطرفين الـ 1000 قتيل.

مراسل الميادين يفيد بأنّ مدفعية الجيش التركيّ قصفت نقاطاً للجيش السوريّ في بلدة تلّ جبين بريف حلب الشمالي.

المعارك متواصلة بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام" لليوم الحادي عشر في ريفي إدلب وحلب، و"الحزب الإسلامي التركستاني" يدخل المواجهة إلى جانب الجولاني.

مقتل القائد العسكري العام لهيئة تحرير الشام القيادي ياسر عرب خلال الإشتباكات الدائرة مع جبهة تحرير سوريا في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربيّ، وغارات جديدة لطائرات التحالف الاميركي على قريتي الشعفة وظهرة علوني في ريف دير الزور الشرقي بسوريا.

مع تزايد التهديدات الأميركية لمحور المقاومة، الجيش السوري وحلفاؤه ينجحون في تحقيق إنجازات ميدانية سريعة ولافتة، خصوصاً في أرياف حلب وحماة وإدلب حيث تم تحرير أكثر من ألف ومئة كيلومتر مربّع خلال خمسة أيام.

الإعلام الحربي يقول إنّ الجيش السوري وحلفاءه في محور المقاومة حرروا الجيب المحاصر بأرياف حلب وإدلب وحماة، يأتي ذلك بعد أن تمكّنت قوات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية من السيطرة على 8 قرى جديدة في ريفي حماة الشمالي الشرقي وحلب الجنوبي وتدمير آخر تجمعات وتحصينات عناصر تنظيم داعش فيها.

قائد في التحالف المؤيد لدمشق أن الجيش السوري يقوم نشر دفاعات جوية جديدة على الجبهات في ريفي حلب وإدلب.

الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على مناطق جديدة عملياتهم في ريف حماة الشماليّ الشرقيّ وريف حلب الجنوبيّ بعد مواجهات مع "داعش"و"النصرة".

المشهد العسكري في ريفي حلب وإدلب

المشهد العسكري في ريفي حلب وإدلب.

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يحررون الطريق بين خناصر وتل الضمان وجبل الاربعين بريف حلب، ومقتل مسؤول المعارك الأخيرة التي شنتها الفصائل المسلحة في حرستا بنيران الجيش السوري.

الجيش السوري يستعيد معظم النقاط التي تراجع عنها جرّاء هجوم جبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

الجيش السوري يتقدّم في ريف إدلب الجنوبي باتجاه مطار أبو الضهور ما يفتح الباب أمام توسيع العمليات العسكرية باتجاه مدينة إدلب وأرياف حلب وهو ما يهدد أوراق تركيا على طاولة مفاوضات الحل السياسي.

الجيش التركي يواصل إرسال المزيد من قواته إلى ريف حلب الغربي عبر معبر أطمة شمال إدلب، بالتزامن مع تمكن داعش من دخول حدود إدلب الإدارية بعد معارك مع "هيئة تحرير الشام" الذين يتخوفون من مواجهة التنظيم بعد الخسائر الكبيرة في صفوفهم، حيث باتوا ينسحبون من نقاط رباطهم بمجرد اقتراب داعش منها.

قوات تركية جديدة تدخل إلى ريفي إدلب وحلب لمواجهة الكرد في تلك المناطق، بالتزامن مع دعم تركي لجبهة النصرة في صدّ تقدم الجيش السوري باتجاه مطار أبو الظهور الحربي شرق إدلب لمنع سقوطه.

سيطرت حركة نور الدين الزنكي على بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي بعد معارك مع جبهة النصرة في ظلّ سعي بعض الأطراف إلى وقف لإطلاق النار.

احتجاجات في منبج بريف حلب الشمالي

مراسلة الميادين تتابع الاحتجاجات والاضراب في منبج بريف حلب الشمالي ضد الكرد على خلفية حملة الاعتقالات والتجنيد الاجباري الذي طال أكثر من 700 شاب من أهل المدينة، والممارسات الاستفزازية للقوات الكردية لا تتوقف على السوق الاجباري لجبهات القتال.

لم تكد مؤسسة "الفرقان" التابعة لتنظيم "داعش" تنتهي من نشر التسجيل الصوتي لـ"أبي بكر البغدادي" حتى أعلنت منابر إعلامية تابعة للتنظيم عن إطلاق غزوة "أبي محمد العدناني"؛ المسؤول الإعلامي السابق للتنظيم الذي قُتل في ريف حلب قبل عام.

في ريف حلب الشرقي عادت ثلاثمئة وست وسبعون عائلة إلى بلدة مسكنة، كما عاد آخرون من أهالي منبج والرقة والحسكة بعد تسوية أوضاعهم ضمن المصالحات الوطنية.

الرصافة المدينة الآشورية الأثرية في عمق البادية بعهدة الجيش السوري الذي تستمرّ عمليّاته العسكرية في أرياف الرقة وحماة وحلب.

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين أن الجولة المقبلة من مفاوضات أستانة خلال الشهر المقبل ستواصل مناقشة تفاصيل مناطق تخفيف التوتر الأربع، وكشف كالين عن القوات التي ستنتشر في كل من هذه المناطق.