التعريفات - #سوريا

صحيفة "إيلاف" الإلكترونية تجري منذ عدة أشهر مقابلات غير مسبوقة مع سياسيين وعسكريين إسرائيليين، هذه المرة مع وزير الأمن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان ليوجّه عبرها تهديداته في أكثر من اتجاه.

زيارة الصداقة الحميمة التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أميركا وإدارة ترامب، ذهبت به إلى التعويل على إقناع ترامب بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وعدم الانسحاب من سوريا. لكن اللقاءات العاطفية بين الشاب الطموح وأبيه الروحي، تتكشف عن أن ترامب يستخفُّ بأوروبا وبمقترحاتها وأن خلافات القراءة بين الخبير المصرفي والتاجر الثري تنتهي باستخدام خبرة الربح المالي لمصلحة تعظيم أرباح التاجر.

مجلس النواب الأميركي يصوت على مشروع قانون يقلّص وصول المساعدات الأميركية المخصصة لإعادة إعمار المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، ومراسل الميادين يفيد بأن المجلس صوّت بالموافقة أيضاً على مشروع قانون يمنح الإدارة الأميركية صلاحية فرض عقوبات إضافية على إيران.

ترامب حشر نفسه بالانسحاب من الاتفاق النووي، وأدى إلى نجاح سياسي مهم لطهران. هوسه ونتنياهو بالعداء لإيران لن ينفع في تغيير الاتفاق، ويتجاهل التهديد الخطير على إسرائيل من سوريا.

موسكو تعلن أنها ستسلم سوريا قريباً منظومات دفاع جوي متطورة..

المصدر الروسي الذي يكشف لوكالة نوفوستي عن تخطيط بدعم أميركي لإنشاء إقليم انفصالي في جنوب سوريا، ربما تعوّل عليه إسرائيل التي تنتقل مساعيها من الحزام الأمني لحماية الحدود إلى إقليم مستقل يخوض معاركها بالوكالة ضد إيران. لكن إدارة ترامب قد تجد فيه ضالتها لابتزاز الأموال الخليجية في دعوتها دول عربية للمشاركة في الحرب ضد سوريا.

ما الذي يمكن أن يعنيه تسليم الولايات المتحدة مناطق شرق الفرات الواقعة تحت سيطرة قسد لـجيش الاسلام، على الصعيد العسكري وهل الهدف هو إجهاض أي تسوية محتملة مع الجيش السوري على غرار ما فعل في مناطق أخرى؟

عشية العدوان، حرضت فورين بوليسي صقور البيت الأبيض على المضي بشن حرب على سوريا إذ ".. ينبغي على (الرئيس) ترامب القيام بعمل عسكري كبير إذا قرر تنفيذ ضربة (عدوان) ثانية إلى سوريا .." بالإشارة إلى العدوان الأول على مطار الشعيرات، نيسان 2017. وزادت النشرة واسعة النفوذ أن الولايات المتحدة "..بحاجة لشن هجوم واسع يستهدف عدة أهداف في سوريا".

الجنرال الأميركي المسؤول عن مصر وسوريا والأردن ولبنان والعراق وإيران، يزور إسرائيل. كل هذه الدول، باستثناء إسرائيل، هي في السلسلة القيادية الأميركية ضمن القيادة  الأوروبية، "يوكوم"، التابعة للقيادة الوسطى، "سنتكوم"، التي يقودها جوزف فوتل الذي حل ضيفاً على رئيس الأركان غادي آيزنكوت.

الانسحاب الأميركي من سوريا والدفع بقوات عربية يعني خسارة فادحة للعديد من الأطراف على الساحة السورية منها الجانب خاصة مع التوتّر السائد بين إسرائيل من جهة والحكومة السورية وإيران وقوات حزب الله اللبناني من جهة أخرى، وهو الأمر الذي بات واضحاً، أما ثاني الأطراف تضرراً فهو القوات الكردية ممثلة بقوات سوريا الديمقراطية المدعومة بشكلٍ مُعلَن من الولايات المتحدة ودول التحالف الدولي، الانسحاب الأميركي يهوّن من قوة تلك المليشيات بعد أن تفقد الداعِم الرئيسي لها في سوريا.

دول العدوان الثلاثي على سوريا سعت جُلَ قدرتها للانتقام من خسارة مخالبها في تحرير الغوطة الشرقية. فهي تراهن على التهويل بالعمل العسكري على سوريا وروسيا وإيران، أملاً بالعودة إلى التأثير في الأزمة السورية وأملاً باستعادة قادتها الهيبة المعرّضة للانحلال في داخل بلادهم. لكن خيبتها في العدوان على سوريا تُنذر بملاحقة انحدارها الإقليمي والدولي أمام صعود محور مواجهة العدوان.

ثلاث عشرة دقيقة تختصر الصراع في المنطقة وعليها، تستقرئ الأحداث وتلقي الضوء على التحولات في النظام العالمي وانعكاساتها على المنطقة. من سوريا، قلب المنطقة وساحة صراعاتها، وصولاً إلى السعودية وما سيواجهها، وما بينهما الدول الإقليمية الوازنة لا سيما تركيا وإيران. أبرز التحديات والسيناريوهات في مرحلة أفول "دولة" داعش ومجيء ترامب. كيف سيكون عام 2018؟

التطورات الأخيرة حول الملف النووي الإيراني تصدر التفاعل على موقع تويتر تحت وسم nuclear_deal# ، وفي السعودية المعارض سعودي غانم الدوسري ينفي شائعة مقتله، لكنها أججت الكراهية بين السعوديين والقطريين، وأزمة بنى تحتية في مصر، والسوريون ضد زواج القاصرات.

الرئيس اللبناني ميشال عون يعبر عن رفضه للبيان الصادر عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن النازحين السوريين في لبنان، ويؤكد أنه يناقض سيادة الدولة اللبنانية وقوانينها.

الخارجية الروسية تقول إن لافروف وظريف سيبحثان في موسكو الوضع المتصاعد بشأن البرنامج النووي الإيراني، وتشير إلى أنه لم يتم العثور على ضحايا الهجوم الكيميائي أو أية أثار لاستخدام المواد السامة في دوما.

بعد يوم من إعلان وقف شامل لإطلاق النار بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، شهد صباح اليوم الخميس سلسلة اغتيالات طالت قيادات من "هيئة تحرير الشام" و"جيش الأحرار"، والحزب الإسلامي التركستاني.