التعريفات - #لجنة الدراما المصرية

واضح أن أمراً ما يحصل في كواليس الوسط الفني في مصر، فبعد الهزّة السلبية التي تعرّض لها واقع الإنتاج والكتابة من خلال ما بات يُعرف بـ "لجنة الدراما"، تفاعلت سريعاً مسألة الإستقالة التي تقدّم بها نقيب الممثلين "أشرف زكي"، وتم رفضها من مجلس النقابة، لكنه أصرّ عليها رافضاً الكشف عن أسبابها الحقيقية، وتضامن معه 3 من أعضاء المجلس المجلس فرفعوا إستقالاتهم ، مما إستدعى الدعوة إلى جمعية عمومية للأعضاء تُطرح فيها الأمور على بساط من المصارحة بعدما كثرت الشكاوى من إستئثار حفنة من الأسماء بسوق العمل المكثف وغياب أخرى باتت تعاني البطالة والتهميش، ومن ثم الفاقة في الحياة الإجتماعية.

المعركة الحامية الوطيس بين الكتاب والمخرجين والمنتجين من جهة، ولجنة الدراما التلفزيونية التي يرأسها المخرج المخضرم "محمد فاضل" من جهة ثانية، كانت تحتاج إلى صوت مرتفع ومسموع لحسمها، فدخل الفنان "عادل إمام" على الخط وأعلن بالفم الملآن "إن مثل هذه اللجان كلام فارغ" ووصفها بـ "الفاشية لأن الفن لا يحتاج إلى وصاية أحد".