التعريفات - #محمد_حجازي

يشكو "حجيج" من صعوبة العثور على ميزانيات كافية للإنتاج، فهو يخرج من ديْن ويدخل في آخر متسائلاً "ألم يحن الوقت بعد لكي تساهم وزارة الثقافة في ميزانيات الأفلام حتى لا نعاني ولا نُكابد؟".

منذ العام 2012 والنجم الكبير "عادل إمام" يحضر سنوياً مع مسلسل جديد في الشهر الكريم، متفرّغاً للتلفزيون بعيداً عن السينما التي هجرها قبل 8 سنوات (ألزهايمر – 2010)، لكن البرمجة التي إعتمدها معرّضة لخلل نوعي إذا لم يستطع حل أزمة النص الذي رفضته له الرقابة على المصنفات الفنية مؤخراً، لأنه يتناول شخص رئيس الجمهورية، والذي كان بصدد التحضير لتصويره حتى يجهز للعرض في رمضان 2019.

إحتفالية ضخمة تحمل عنوان "رحلة في عوالم يوسف شاهين" يشهدها مقر "السينماتيك" (مؤسسة السينما الفرنسية) في باريس بدءاً من 12 تشرين الثاني/نوفمبرالجاري وتمتد 6 أشهر، بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله، تعرض خلالها نسخ من معظم أفلامه، وتتواكب مع معرض ضخم يضم ملصقاتها ومقتنياتها بحضور أبرز أبطالها في سهرة حُدّد موعدها بعد ظهر يوم الأربعاء في 14 الجاري.

الشريط الجميل والجاذب الذي أنجزته المخرجة الفلسطينية "آن ماري جاسر" بعنوان "واجب"، تأخر وصوله إلى لبنان عاماً كاملاً، حيث بادرت "دار النمر" في بيروت إلى عرضه في حفل خاص وحاشد يليق بسينما صُنعت داخل الأراضي المحتلة، وحملت إلينا شوقاً وحنيناً للتعرف على معالم هذا البلد العزيز على قلوب كل العرب، رغم كل مظاهر الزيف التي نواكبها حالياً في محاولة لتعميم تطبيع زائف مع إسرائيل.

شكّل الفنانان الشابان المخرج "مروان حامد" (الإبن الوحيد للكاتب الكبير وحيد حامد) والكاتب "أحمد مراد" ثنائياً سينمائياً مبدعاً قدّم إلى الآن ثلاثية نموذجية (الفيل الأزرق، الأصليين، وتراب الماس) لما يجب أن تكون عليه الأفلام المصرية في الفترة المقبلة، وتهيأت لنا فرصة مشاهدة "الأصليين" لتكتمل عندنا لوحة راقية لهما، خصوصاً وأنه يتناول هيمنة جهاز المخابرات على تفاصيل حياة عموم أفراد الشعب، داخل البيت وخارجه على السواء.

لم نفاجأ بشريط عالمي توزعه "lionsgate" يتمحور موضوعه حول البيتزا كعامل موحّد للإيطاليين الموجودين في قطاع يقتصر في غالبية سكانه عليهم يُطلق عليه إسم "little Italy" (إيطاليا الصغيرة)، وبالتالي فإن ما كان يُنسب إليهم من أعمال المافيا والغانغستر على يد "آل كابوني" ورجاله، تجاهله الفيلم مركّزاً على حمى التنافس بينهم حول من يصنع أطيب بيتزا ويتابع تطويرها جيلاً بعد جيل.

هو تقليد تعتمده إدارة الجامعة اللبنانية الأميركية lau ويقضي بإنتاج عدة مسرحيات نخبوية وفي الوقت عينه جماهيرية، بشكل جذب الرواد إلى إحدى خشبتي الجامعة (غولبنكيان، وإيروين هول) أكثر من مرة على مدار السنة، وأحدث الغيث العمل الموسيقي الراقص "the rite of spring" (طقوس الربيع) لـ "إيغور سترافنسكي، أخرجته في فصل واحد "صبا علي" التي تقاسمت مع "كايان هويانغ" مواكبة العرض عزفاً مشتركاً على البيانو.

من الممثلين الحاضرين في أعمال للشاشتين والخشبة، لقبه الشاب الخلوق والمتواضع، الملتزم بتفاصيل عمله الفني بدقة وشفافية. "رودريغ سليمان" الذي درس الإخراج المسرحي في لبنان والسينما في باريس، يعتبر أن الوقت لم يحن بعد لإنجاز عمل يوقّعه كمخرج لفيلم سينما لأنه ميّال جداً لهذا الفن الجميل والمؤثر والذي يعرض له هذه الأيام على الشاشات اللبنانية "good morning" للمخرج "بهيج حجيج"، وهو يُجري حالياً بروفات عمله المسرحي الجديد "طقس بيروت" نص وإخراج "عايدة صبرا" ومعه زميله "إيلي نجيم"، إضافة إلى عدد من النصوص التي يقرأها للقبول أو الإعتذار "أوافق على أدواري عندما أشعر بها من أول مرة" هذا هو ميزانه الذي يعتمده بوضوح.

تقام الدورة 29 من "أيام قرطاج السينمائية" في الفترة من 3 إلى 10 تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، وتُقام عروض الـ 206 أفلام بينها 54 عربية على 19 شاشة في العاصمة و4 في المناطق (نايل، صفاقس، قابس، وسليانة).

ليل 31 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي واكبنا في بيروت العرض الخاص للفيلم الضخم "Bohemian Rhapsody" عن سيرة حياة ونجاح وموت المطرب والموسيقي وشاعر الأغاني العالمي "فريدي ميركوري" الإنكليزي الجنسية، والتنزاني الولادة، والزرادشتي الأصل، الذي كان عاملاً في مطار هيثرو، وسرعان ما أطلق فرقة "Queen" التي جعلته نجماً كبيراً وبدّلت حياته من الإستقرار إلى الضياع حتى أنهتها وهو لم يتعد الـ 45 عاماً.

لا يُختتم مهرجان أو تظاهرة فنية في القاهرة حتى يُفتتح آخر في حلقات منفصلة متصلة بدور هذه المدينة الريادي في عالم الإبداع خصوصاً النغمي والذي يتجلّى هذه الأيام مع حدث كبير هو "مهرجان الموسيقى العربية" الذي يُقام بين 1 و12 تشرين الثاني / نوفمبر.

أسبوع كامل (بين 29 تشرين الأول/أكتوبر و4 تشرين الثاني/نوفمبر) تُقام خلاله فعاليات الدورة 22 لـ "المهرجان القومي للسينما المصرية" بمشاركة 105 أفلام (17 طويلاً، 48 قصيراً، 19 تسجيلياً، و21 شريط رسوم متحركة) وتتوزّع العروض على 12 محافظة للتغلب على المركزية، تحت عنوان "السينما لحظات لا تُنسى"، لكن حفل الختام سيقام ليل 13 تشرين الثاني/نوفمبر في قصر المانسترلي لإعلان عناوين الأفلام وأسماء الفنانين الفائزين.

كم هو واسع خيال الأميركيين. شريط جديد بعنوان "hunter killer" أنتجه النجم "جيرار باتلر"، باشرت عرضه الصالات في عموم الولايات المتحدة بدءاً من 26 تشرين الأول / أكتوبر الجاري، يتمحور حول دور أميركي في إحباط إنقلاب عسكري قاده وزير الدفاع الروسي واعتقل بموجبه رئيس البلاد، فما كان من الإدارة الأميركية وتحاشياً لوقوع حرب نووية إلا أن تدخلت وأحبطت المحاولة وأطلقت سراح الرئيس الروسي ومنعت حرباً عالمية ثالثة.

"شوووو ها" (أو ما هذا) عنوان العمل المسرحي الجديد الذي إفتتحه الكاتب والمخرج والمنتج "يحيى جابر" على خشبة "تياترو فردان" ليل السبت في 27 تشرين الأول/أكتوبر 2018 مُقدماً موهبة تمثيلية لم يسبق لنا أن عرفنا صاحبها الممثل الشاب "حسين قاووق" من قبل، ولبينا الدعوة بدافع الفضول المهني، فكيف تتم المغامرة بإسم مغمور يقف لوحده على المسرح، وإذا بالصورة تنقلب رأساً على عقب في الفصل الأول من المسرحية، وتتحول في الثاني إلى نوبات ضحك وتصفيق وبرافو و رائع، لـ "قاووق" الذي بدا واثقاً من سيطرته على الشخصيات المتداخلة التي يجسّدها بعدما إستسلم الحضور إلى كاريسماه كممثل يتمتع بنباهة عالية وحضور كاسح.

بعد 13 عاماً على مصرع المخرج العربي الكبير "مصطفى العقاد" في إنفجار بالعاصمة الأردنية عمّان، وبعد عام على إطلاق النسخة المرممة من فيلمه الضخم "الرسالة"، ظهر شريط جديد من سلسلة ""halloween التي أطلقها إنتاجياً عام 78، من إنتاج نجله "مالك" بميزانية 10 ملايين دولار، باشرت الصالات الأميركية عرض العمل الجديد بدءاً من 19 تشرين الأول/أكتوبر الجاري وكانت المفاجأة أنه جنى في 4 أيام أقل بقليل من 81 مليون دولار.

اعترف نقاد عديدون في هوليوود مؤخراً بأن السينما سجّلت إكتشافاً كبيراً ومميزاً هو المخرج المكسيكي "دراو غودار" (43 عاماً) مع فيلم "bad times at the elroyale" الذي لم تتأخر شركة "فوكس القرن العشرين" في تبنّي توزيعه عالمياً، عن نص له أسهم في ميزانية إنتاجه التي بلغت 32 مليون دولار، وخلال أول أربعة أيام عرض (بدءاً من 12 تشرين الأول/أكتوبر الجاري) في الصالات الأميركية جنى الفيلم 9 ملايين دولار.

ما تزال المخرجة "نادين لبكي" ملتزمة بمواعيد آخر أفلامها "كفرناحوم" في العديد من المهرجانات والتظاهرات الإقليمية والعالمية، سعيدة بشكل غامر لإختيار لبنان له ممثلاً لسينماه في أوسكار أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية، معتبرة أن الأوسكار فرصة ذهبية بإمكانها أن تفتح أبواباً عالمية لـها خصوصاً وللإنتاج اللبناني عموماً، مراهنة على الموضوع الإنساني الذي هز لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي، وسيكون له أثر على حكماء الأوسكار، في وقت أشارت فيه إلى أن أمرين لن تتركهما في مهنتها الأول تصوير الكليبات والذي سيكون خاضعاً لما يُعجبها من الإنتاج الغنائي السائد، والثاني القبول بلعب أدوار أمام الكاميرا كممثلة.

كانت سهرة ممتعة تلك التي أمضيناها في مسرح المدينة، مع الفنانة السيدة "نضال الأشقر" وعملها "مش من زمان": "حكاية نضال" بمشاركة المطرب "خالد العبدالله"، وثلاثة عازفين (إبراهيم عقيل، محمد عقيل، ونبيل الأحمر)، والذي سبق أن قدمته في إحتفالية العيد العشرين لمسرحها قبل أشهر، وها هي تُعيد تقديمه مع جانب لافت من سلطنتها في الغناء إلى جانب عنصر الرواية الأليفة والمغمّسة بالنوستالجيا.

منذ سنوات لم نشاهد مادة سينمائية مُعتبرة من إنتاج القاهرة، وهي حالة تواكبت مع 5 سنوات صعبة سياسياً وأمنياً، وغياب الأفلام المصرية الجديدة عن الشاشات العربية الكبيرة، وفجأة نشاهد شريطاً للمخرج المتميز "مروان حامد" بعنوان "تراب الماس" عن نص للكاتب المفاجأة "أحمد مراد"، الذي يُعد إكتشافاً حقيقياً في مجال كتابة السيناريو فإنبهرنا بالشريط  شكلاً ومضموناً، والمستغرب أنه لم يحز إلاّ صوتاً واحداً من لجنة وزارة الثقافة المكلفة إختيار فيلم يمثل مصر في مسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية، في مواجهة الفيلم الفائز"يوم الدين" لـ "أبو بكر شوقي".

ضاعت معالم الحدث العالمي الكبير والمدوّي الذي حصل قبل نصف قرن تقريباً "هبوط أول إنسان على سطح القمر" (في 20 تموز/يوليو1969) "نيل آرمسترونغ" (يجسده الكندي ريان غوسلنغ – 38 عاماً) في التصرفات التي صدرت عن زوجته "جانيت" (الإنكليزية كلير فوي – 34 عاماً) والتي لم يشغلها إلاّ الخوف على حياتها مع ولديها فيما لو قضى زوجها في واحدة من مهماته الفضائية، وتُوّجت بعدم رضاها عن رحلته التاريخية إلى القمر وأغفل الفيلم ردة فعلها حين وطأ زوجها أرض القمر.

المزيد