التعريفات - #مريم بن مبارك

لا شك أن عملية فرز عامودية تُميّز الدورة 71 من "مهرجان كان السينمائي الدولي" (بين 8 و19 أيار/مايو الجاري) بين عدد من المخضرمين الكبار في عالم الفن السابع يتقدمهم دون منازع المخرج المبدع "جان لوك غودار"، وشريحة واسعة من جيل اليوم الذي يصنع سينما جديدة تأخذ عموماً من تجارب الماضي المتنوعة وتهضمها في أفلام تؤكد أننا أمام عصر مختلف تولد فيه سينما ذات سحر مبهر، وأحياناً أكثر مما عرفناه مع الرواد محليين وعالميين.

في هيكلية "مهرجان كان السينمائي الدولي" 5 تظاهرات، منها إثنتان رئيسيتان: المسابقة الرسمية، و"نظرة ما" (certain regard)، وكان من حظ السينما العربية هذا العام الحضور بفيلمين في كل منهما: اللبنانية "نادين لبكي"، والمصري "أبو بكر شوقي" في الأولى، والسورية "غايا جيجي"، والمغربية "مريم بن مبارك" في الثانية، بما يعني أن المنافسة ستكون حامية للفوز بإحدى جوائز المهرجان (بين 8 و19أيار/مايو المقبل) الرئيسية.

}