التعريفات - #مصر

القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان يقول للميادين إن المقاومة في قطاع غزة قادرة على فرض معادلاتها ويحذر إسرائيل من ارتكاب أية حماقة ضد الشعب الفلسطيني.

حداد في مصر

إنطلاق فعاليات الدورة الأولى من "المنتدى العربي – الصيني" في القاهرة. المنتدى يناقش "التراث والإبداع الأدبي" و"الأدب في الحياة المعاصرة" و"حركة ترجمة الأعمال الأدبية".

رغم فقر وقلّة ذات اليد لدى الشعب اليمني فقد أصرّت دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والبحرين والإمارات المتحدة والكويت وقطر(انسحبت بعد حصول أزمة مع السعودية والإمارات)على مواصلة العدوان عليه مُستعينة في ذلك بالأردن، والسودان، والمغرب، ومصر، وباكستان، والسنغال، وغيرها من الدول.

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، ينفي ما نسب له من كلام حول "دعم الثورة السورية"، ويقول إن حماس لم تكن يوماً على عداء مع "النظام السوري"، ويكشف عن أن العلاقة بين الحركة ودمشق لم تقطع، ويقول إن حماس تتوجه الآن لعلاقات قوية مع مصر، في وقت تحافظ فيه على علاقات قوية مع قطر وإيران، ويشدد على أن إيران دولة محورية مهمة وعلاقة حماس معها في مرحلة مميزة ومتقدمة.

يختتم فريق "وسط البلد" فعاليات السهرات الرمضانية التي تنظمها دار الأوبرا المصرية، بحفل غنائي غداً الثلاثاء على المسرح المكشوف.

مصر تحلّ ضيف شرف الدورة الــ 12 من سوق عكاظ، وهو أحد أكبر الأسواق التي اشتهرت بها شبه الجزيرة العربية قديماً وأعادت السعودية إحياءه، و"الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني" السعودية تنظم الدورة الجديدة في الفترة من 27 حزيران/يونيو إلى 13 تموز/يوليو.

العراقي حسين علي يُشبه النجم المصري محمد صلاح في كل شيء إلا في الاسم إذ إنه مثله لاعب كرة قدم، نشأ في منطقة شعبية وسط أسرة متواضعة، نحيل، ذو لحية خفيفة وشعر أشعث أسود اللون، ويرتدي قميص نادي ليفربول الانكليزي. في العراق ينادونه "محمد صلاح" لشدة شبهه بالنجم المصري.

كانت هناك أيضاً المؤامرة الدولية والخليجية ضده والتي كشفتها الوثائق الجديدة التي خرجت من أميركا وإسرائيل قبل عدّة شهور، لتؤكد تعدّد أسباب الهزيمة والتي بالتأكيد ورغم وجود المؤامرة. إلا أنها لا تعفيه من المسؤولية، ولا تجعلنا نؤمن بأنها كانت نكسة بل كانت هزيمة في معركة غير متكأفئة. سرعان ما استعد لها جيش عبد الناصر برجاله العظام وقتها (الشهيد الفريق عبدالمنعم رياض .. وإبراهيم الرفاعي _ والفريق محمّد فوزي .. وغيرهم ) ليثأروا بعدها سريعاً في حرب الاستنزاف (1968-1970) ثم في حرب 1973.

من المرّات النادرة في تاريخ الفن المصري ينحدر الخطاب بين أهل المهنة إلى درك غير مقبول، فبعد موقف لشاعر الأغنية "أمير طعيمة" من تباهي الممثل "محمد رمضان" بطائرته الخاصة وسياراته الفارهة، وإلتقاط صور لها أمام منزله، وقوله له: تذكر أن هناك فقراء في مصر ينامون جائعين، ردّ عليه "رمضان" بأن من خصال الأسود أنها لا تأخذ برأي الحمير، لتشتعل حرب كلامية بين مؤيد ومعارض لكلا الطرفين.

"بيت الشعر" في الأقصر في مصر ينظم أمسية بعنوان "القدس عروس عروبتنا" للتأكيد على هوية القدس العربية.