التعريفات - #منال اسماعيل

بعد 10 أعوام على استشهاده يبدو أنّ الآمال والتوقّعات التي علّقتها إسرائيل على اغتيال الحاج ّعماد مغنية بإضعاف حزب الله لم تترجم حقائق على الأرض، بل تعترف تل أبيب بأن حزب الله بات أقوى بأضعاف.

في ظل القلق الإسرائيلي من قدرات حزب الله العسكرية يحذّر مراقبون من شنّ حزب الله حرباً نفسية عبر شبكات التواصل الاجتماعي الإسرائيلية، في ظل القلق من تأثيرها على الجبهة الداخلية.

البيت الأبيض يكذب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بشأن التفاوض حول قانون فرض السيادة الإسرائيلية على مستوطنات الضفة، مثّل سابقة في العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة ويدفع نتنياهو إلى إصدار بيانٍ ينفي فيه كلامه الموثّق الذي قاله بنفسه.

يتابعون في إسرائيل باهتمام بارز الموقف اللبناني الرسمي من المحاولات الإسرائيلية خرق الأراضي اللبنانية، في ظل تحذير مراقبين من مغامرة قد يقدم عليها رئيس الحكومة الإسرائيلية للهرب من التحقيقات القضائية بحقه.

في اطار عرض المسؤولين الإسرائيليين للتحديات والتهديدات التي تواجهها تل أبيب يبرز حزب الله على أنه التهديد الأول، وسط تحذير مراقبين من الثمن الباهظ الذي قد تدفعه إسرائيل هذه المرة في حال شنّت حرباً ضد الحزب.

فيما تستمرّ الإدارة الأميركية بدفع مصالح إسرائيل قدماً، يظهر استطلاع للرأي تراجعاً غير مسبوق في تأييد الديمقراطيين لإسرائيل في الولايات المتحدة وفجوة كبيرة في نسب هذا التأييد بين الحزبين الديمقراطي والجمهور.

بينس يؤكد أن القدس "عاصمة لإسرائيل"

وسط ترحيب إسرائيلي ومقاطعة فلسطينية، يصل نائب الرئيس الأميركي مايك بينس إلى إسرائيل ويؤكد خلال لقائه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام.

لا تزال أصداء كلام الرئيس الفلسطينيّ سواء في رام الله أو في الأزهر تتردّد بقوة في إسرائيل، في ظلّ الحديث عن وثيقة للخارجية الإسرائيلية تحذر من خروج الأمور عن السيطرة جراء هذه الخطابات.

يستمرّ المسؤولون الإسرائيليون في مهاجمة كلام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجتماع اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أنّ كلامه لن يرقى إلى حد فرض واقع جديد على الأرض.

كلمة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اجتماع اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمواقف التي تضمنتها من مسار التسوية مع إسرائيل ومن قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب تثير ردود فعل عديدة لدى الإسرائيليين.

فيما يناضل الفلسطينيون في المحافل الدولية للحدّ من مفاعيل قرار الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب بشأن القدس، تخوض إسرائيل ومعها الولايات المتحدة معركة دبلوماسية لسلب الفلسطينيين هذا الحقّ أيضاً.

عشرة جنود عشرون أو حتى 30 جندياً الرقم لم يعد مهماً فجميعهم تعاونوا لاعتقال فتى فلسطيني لم يتخط 16 من عمره، ترتكب إسرائيل بحق فلسطين وأطفالها كل ما ينافي الاتفاقيات الدولية فهي الجهة الوحيدة التي تحاكم الأطفال في محاكم عسكرية.

خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب والذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لاسرائيل يترك الباب مفتوحاً أمام مسائل عديدة أهمها مستقبل القدس المحتلة في أي تسوية مستقبلية في ظل حديث المراقبين عن أن خطوته هذه قد لا تكون محسوبة النتائج جيداً على المستوى الإقليمي.

يثير الاعتداء الإسرائيليّ على الكسوة جنوب سوريا تساؤلات في إسرائيل بشأن أبعاده وانعكاساته وسط تشكيك خبراء ومحللين بجدواه في إمكانية التأثير في الموقفين الإيرانيّ والسوريّ.

بترقّب تتابع إسرائيل سعي الرئيس الروسيّ للتوصل إلى تسوية بشأن سوريا، في ظلّ قلقها من عدم أخذ المصالح الإسرائيلية في الحسبان مقابل بقاء إيران وحزب الله في سوريا.

مع تجديد المسؤولين الإسرائيليين اعترافهم بانتصار الجيش السوري وحلفائه في محور المقاومة، يبرز القلق الإسرائيلي من التطورات الميدانية المتسارعة في ظل الخشية من تقارب روسي- إيراني - تركي قد يؤثر على المصالح الإسرائيلية في المنطقة.

الإسرائيليون يتابعون باهتمام المقابلة التي أجراها رئيس هيئة الأركان العامة غادي إيزنكوت مع موقع إيلاف السعودي في ظل حديث إسرائيلي عن أهمية توقيتها والرسائل التي تحملها.

كثرة الحديث عن طلب سعودي من إسرائيل بضرب لبنان، ترافق مع تحذيرات أطلقها محلّلون وسياسيون لإسرائيل من مغبّة الاستجابة للسعودية والانجرار إلى المستنقع اللبنانيّ.

كثرة الحديث عن طلب سعودي لإسرائيل بضرب لبنان ترافق مع تحذيرات من محللين وسياسيين لإسرائيل من مغبّة الاستجابة للسعودية والانجرار إلى "المستنقع اللبناني".

تواصل اسرائيل توظيف الحملة السعودية ضد حزب الله المرتبطة بأزْمة استقالة الحريري، وهو ما يترافق مع حديث إسرائيلي عن خروج التنسيق بين تل أبيب والرياض عسكرياً وأمنياً إلى العلن.