التعريفات #مهرجانات_بعلبك_الدولية

"تصبحون على وطن"... من دون نشيد وطني!

في المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة مهرجانات بعلبك الدولية، قال الفنان "مرسيل خليفة" إن عنوان عمله "تصبحون على وطن" لإفتتاح المهرجانات في الخامس من تموز/يوليو، يحتمل الوجهين الإيجابي بمعنى الأمل، والسلبي بمعنى الإستسلام، والجواب من خلال مادة الحفل الذي جاء ضخماً جاذباً ودسماً بأرفع مقامات الموسيقى التي عرفت معها ألحانه المعروفة إعادة توزيع فبدت متآلفة جداً مع آلات الأوركسترا الفيلهارموني اللبنانية وجوقة جامعة اللويزة.

شعلة بعلبك .. إنطفأتْ

جمالها الطاغي رافقها حتى الشيخوخة. وكانت تتباهى بأنها لا تلبس إلاّ أجمل القصّات وأبهى الألوان بحيث تكون متصالحة مع نفسها الشفافة والشغوفة بالحياة كما هي. وظلّت السيدة "مي عريضة" على هذا النهج حتى وافتها المنية وهي في الـ 92 من عمرها الذي عاشته نشاطاً ونجاحاً وعلاقات ممتازة مع أرفع الشخصيات والقادة في محيطنا العربي الأوسطي والعالم، حاضرة بطلاوة روحها وجمال طلتها تدير أهم وأعرق مهرجانات لبنان في قلعة بعلبك مستقبلة أهم الكبار في العالم ومنهم كوكب الشرق السيدة "أم كلثوم" وهاهي شعلة بعلبك السيدة "مي" تنطفئ قبل الإحتفالية التكريمية لـ "الست" في برمجة المهرجان هذا الصيف.

"سميرة سعيد" في بعلبك تقاسمت الغناء مع الجمهور ساعة مقابل ساعة

هي المرة الأولى التي تغني فيها ضمن مهرجانات بعلبك الدولية في البلد العربي الأول الذي زارته حين غادرت المغرب، إلى رحاب عاصمة الفن العربي مصر للعمل، ومازالت المطربة "سميرة سعيد" إلى اليوم في حال من الترحال الإرادي لتعزيز حضور النمط الغنائي الذي عرفها من خلاله الجمهور العربي منذ 45 عاماً، مع الأغاني الإيقاعية الخفيفة والسريعة، التي تركت إنطباعاً إيجابياً، ظل يواكبها حتى أمس القريب، وهو ما أبقاها في بال الجماهير رغم الإنقطاعات المتعددة عن الساحة الفنية لأسباب مختلفة.

"كركلا" أبحر في الزمن مع مئة راقص وممثل إحتفالاً بـ60 بعلبك

إفتتاح ضخم لمهرجانات بعلبك الدولية في عيد إنطلاقتها الستين ليل الجمعة في 22 تموز/ يوليو ( وحفل ثان في 23 منه ) الجاري، مع العمل الجديد لفرقة كركلا: إبحار في الزمن.. ع طريق الحرير، متعاوناً مع مئة فنان من لبنان وعدد من الدول الواقعة على خط الحرير مثل الهند، الصين، إيطاليا، إيران، وسلطنة عُمان.

"إلك يا بعلبك" تحدياً للوضع الأمني على الحدود اللبنانية السورية والإرهاب

تحت عنوان "إلك يا بعلبك" افتتحت مهرجانات بعلبك الدولية تحدياً للوضع الامني على الحدود اللبنانية السورية والارهاب الذي عصف بمدينة الشمس وسط اجراءات امنية مشددة وحضور شخصيات سياسية وثقافية وفنية ومتذوقي الفن من كل دول العالم.