التعريفات - #ندوة_خاصة

عام على ترامب

فلسطين والخليج

مسار وعدنا بدأ

قبل أن تضع الحرب العالمية أوزارها ويبدأ المنتصرون بتقاسم تركة الامبراطورية العثمانية، كتب وزير الخارجية البريطاني ارثر بلفور في الثاني من نوفمبر عام الف وتسعمئة وسبعة عشر رسالة الى المصرفي البريطاني وأحد زعماء اليهود البارون روتشيلد مانحا إياه وعدا أدى الى ما بات يعرف بدولة إسـرائيـل، وبالطبع كل ما تبع ذلك من حروب وأزمات في الشرق الاوسط كلـنا يعرف هذه القصة لكن السؤال ما الذي يجعله رغم مرور مئة عام حاضرا مرفوضا بل ومعمولا على رفعه مع تبعاته ايضا في مشهد اليوم نبحث في حقيقة من يعمل على تجديد الوعد من خلال رصد معسكرين الاول: يتحرك لإزالة إشكالياته أي وعد بلفور عبر ما سمي صفقة القرن، صفقة عرابها الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونقل عن مضمونها تسوية مع اسرائيل وبمشاركة عدد من العرب تشرعن اسرائيل على ارضنا فلسطين إيذانا بالسلام العربي معها، الثاني معسكر متعدد المسارات رفض الوعد وأعلن المواجهة وعلى مدى محطات عديدة، وفي احد اطرافه، محور المقاومة وضع اليوم مواجهة الارهاب عنوانا لمنع التقسيم وتمرير الصفقة، محور ينتصر على الارهاب ويتحدث عن مرحلة ما بعده مواجهة أو تسوية كبرى ربما في ندوة اليوم مسار وعدنا بدأ، نسأل بعد أن اتضح مسار وعد اصحاب بلفور بين اليوم والامس ماذا في وعدنا وكيف ينفذ وهل يفضي الى تحرير فلسطين ما الذي يمنع؟ وبعد أن فعلتها المقاومة وانتصرت على الارهاب التكفيري اداة اسرائيل كما شخصته هل تستطيع أن تكمل الدرب الى فلسطين كما وعدت، هذا اذا الوعد متى يبدأ التنفيذ واين تتوزع شعوب العرب بل العالم بين الوعد.

واقع الشعوب بعد خمسين عاماً من استشهاد ارنستو شي غيفارا.

ماذا بعد استفتاء اقليم كردستان؟ هل سيستقل الاقليم ويُقسم العراق؟ وكيف ستكون ردة فعل بغداد ودول الجوار؟ وماذا عن الدور الاسرائيلي؟

المناورة الأضخم للاحتلال في الزمان والمكان فهل إسرائيل مهددة أم أنها تناور في الميدان والسياسة هل هي حرب نفسية أم نذور حرب فعلية؟ ومن هم شركاء العدوان الجديد أم أنه الرد على انتصارات المقاومة من القلمون إلى دير الزور؟ ماذا تريد تل أبيب وشريكـها الأميركي في المنطقة وكيف يقرأ حزب الله الحدثَ العسكري وأبعاده السياسية؟

الواقع الفلسطيني انطلاقاً من حق العودة للاجئين الفلسطينيين .

قراءة نقدية لنظرية ادارة التوحش وتطبيقاتها العملية في البيئة السورية. ويتطرق النقاش لمقتل ابو الخير المصري القيادي في تنظيم القاعدة الى جانب قيادات اخرين سقطوا قبله بفعل ضربات قوات التحالف الغربي.

يكاد لايمر يوم منذ دخول دونالد ترامب البيت الابيض من دون أن يحمل تصريحات تهديدات لايران، تهديدات رأتها الاخيرة وقحة. وأن الولايات المتحدة أضعف من أن توجه لها ضربة عسكرية، ومع استمرار التهديدات والتلويح بالقوة ضدها ردت طهران بـأن أي اعتداء سيواجه برد قاس ومباغت. رد توضح أكثر من خلال مساعد الجنرال قاسم سليماني أحمد كريم بور، الرجل قال إنه تم تحديد المراكز المهمة باسرائيل وإن جميع مدننا الصاروخية تحت الارض جاهزة ولتعلم اسرائيل وحلفاؤها جبهة تزاد سخونة اذا، في تفاصيلها اسرائيل بالتأكيد، فمع بداية عهد ترامب علت نبرة اسرائيل ايضا باتجاه عدوها الاول ايران والمصنف بالخطر الوجودي عليها، خطر يبني على اساسه رئيس الحكومة بنيامين نتياهو تحالفا، ومن جوار ترامب في واشنطن قال للمرة الأولى في حياة بلدي فإن الدول العربية في المنطقة لا تنظر لإسرائيل كعدو، ولكن، وعلى نحو متزايد، تنظر لها باعتبارها حليفا. في ندوة اليوم سيناريو المواجهة المقبلة نسأل عن حيثيات وحدود التصعيد الاميركي المستمر باتجاه ايران. هل تردع الاخيرة عدوانا؟ وما انعكاسات اية مواجهة أو حتى تصعيد على المنطقة في ظل تداخل الملفات وتراكمها وحدة الاستقطاب واتساع نطاقه، وما في جعبة محور المقاومة في المقابل؟

المزيد