الزاوية - رمال الخليج المتحركة

انتهى زمن هيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" رغم الدور الذي لعبته في إضفاء شرعية داخلية على الحكم السعودي. مأزق العهد الجديد أنه كلما اقتربت الدولة من جذورها التاريخية التي على أساسها تأسس الميثاق، تحولت الهيئة إلى عبء عليها لأجل اكتساب الشرعية الخارجية.

أبرز الاحتجاجات والحراكات التي عرفتها السعودية منذ انتفاضة أرامكو في منتصف القرن المنصرم والتي قادها عمال سعوديون مطالبين بحقوقهم وبإنشاء نقابة عمال.

السعودية ليست بخير. حجم التحديات الذي يواجهها اليوم هو على الأرجح غير مسبوق في تاريخها الحديث. 15 سبتمبر أيلول لن يمر كيوم آخر عادي من يومياتها. ربما يدخل رزنامة المملكة من بوابة "الربيع العربي" ويصبح علامة فارقة في تاريخها... هل نضجت الظروف؟

غرّد الأمير السعودي عبدالعزيز بن فهد خارج السرب. لهجته القاسية بحق أقرب حلفاء ولي العهد محمد بن سلمان صدمت المتابعين وبعض الناشطين السعوديين. ذهب بعضهم إلى اعتبار أن حسابه على تويتر مخترق. تبيّن لاحقاً أن كل ما ورد في الحساب كان مقصوداً وموجّهاً.

ما وصف بعملية انقلاب في السعودية من قبل"مجتهد" وبعض الإعلام الأجنبي والعربي، لا يعدو كونه حلقة في مسيرة تكاد تبلغ 90 عاماً من الحكم. هل يصبح محمد بن سلمان ملكاً بأقرب مما نتوقع بعد أن يتنازل والده عن العرش؟ هناك ما يدلّ على توجه كهذا.

من حين إلى آخر يثور بركان الخليج بما يعتمل من نزاعات مكبوتة بين دوله. يخمد لسنوات بضغط التحديات الخارجية، إلا أن التناقضات لا تلبث أن تنفجر. هذا ما يحصل اليوم بين قطر من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى. إلا أن المخاوف من السعودية كانت تاريخياً الجامع المشترك بين بقية الدول الخليجية الصغيرة. كيف نظرت السعودية منذ بدايتها إلى قطر؟ وكيف فكرت بتطويقها؟ وما هو سبب الهواجس الخليجية من الرياض؟

أجواء سعودية جديدة أوحت بها سيميائية البلورة. ضوء لطيف على وجوه الملك سلمان والرئيسين ترامب والسيسي، ومن ورائهما ميلانيا والآخرين. تحفز نحو المزيد من التوتر والعنف، أم تركيز على إنجاح "رؤية 2030"؟