اغتيال العالم زاده.. دلالة التوقيت

اغتيال العالم زاده.. دلالة التوقيت

من يراقب المنطقة عن كثب يدرك تماماً أن ثمة متغيّرات ستحدث. تعَزّزَ هذا السيناريو بعد خسارة دونالد ترامب سباق الإنتخابات الأميركية الأخيرة وفوز جو بايدن برئاسة البيت الأبيض.

ستبدأ زيارة بومبيو في الجولان المحتل ومستوطنة "بساغوت" في الضفة الغربية المحتلة

زيارة بومبيو.. شرعنة الاستيطان وترسيخ التطبيع

هذه الزيارة تعد النفس الأخير لترامب وإدارته الهادفة إلى تثبيت وقائع "صفقة القرن" وتعزيز ثقافة الاستيطان وتقويض القضية الفلسطينية.

أغلب سياسات بايدن وتحركاته ستعتمد بشكل أساسي على مصالح الولايات المتحدة في الدرجة الأولى

انعكاسات فوز بايدن على المشهد الفلسطينيّ

لا فرق ما بين جمهوري وديموقراطي، السياسة الأميركية الخارجية واحدة، والمختلف هو التكتيك والأسلوب، ما سيحدث على الأرض هو استمرار نتنياهو واليمين الإسرائيلي في تطبيق "صفقة القرن" لكن بطريقة مغايرة.

مؤتمر "كامبل بنرمان" أسس لسيناريو أبعد لا زال يتكشّف بدءاً من وعد بلفور مروراً بـ"صفقة القرن"

من "كامبل بنرمان" إلى "وعد بلفور" المشؤوم مشروع واحد؟!

خانت الأنظمة العربية القضية الفلسطينية وباعت فلسطين وكانت جزءاً لا يتجزأ من واقعٍ جديد متناغم مع الأهداف الأميركية الإسرائيلية، هدفها تثبيت أنظمة دكتاتورية وتغييرٍ لواقعٍ يعتبر "دولة الاحتلال" دولة طبيعية من المنطقة. 

وفد إماراتي داخل المسجد الأقصى

صلاة المطبعين ونبوءة التوراة!

تكرار زيارات الوفود الإماراتية، بعد التطبيع مع الاحتلال، إلى المسجد الأقصى ليس عبثاً. هي زيارات مخطط لها بشكل جيد، ويهدف الاحتلال من خلالها للترويج بين الشعوب المطبعة، من أجل تسيير زيارات مستمرة إلى المسجد الأقصى لمن يرغب من العرب.

فلسطينيون يطالبون بإطلاق سراح عدد من الفلسطينيين المعتقلين لدى السلطات السعودية

فلسطينيون تحت سياط القضاء السّعوديّ.. غياب العدالة؟!

هذه المحاكمات لها هدفان أساسيان، الأول محاولة تغيير المزاج العربي المؤيد لفلسطين، أما الثاني فهو التقرب إلى الاحتلال والتماهي مع أهدافه في ظل هرولة بعض الدول العربية تجاه التطبيع.

إنَّ الانتخابات في كلّ الدّول تعني فرض إرادة الشّعب وخياراته

الانتخابات الفلسطينيَّة بين الاستحقاق والتّوظيف

لإنجاح الجهود التي يقودها السيد جبريل الرجوب لأوَّل مرة منذ تاريخ الانقسام الفلسطيني، لا بدَّ من توفير متطلبات النجاح وعلى رأسها إيقاف السلطة الفلسطينية للتنسيق الأمني مع الاحتلال، وتفعيل المقاومة الشاملة بكلّ أشكالها وأدواتها.

ضرب الحصار الإسرائيليّ طيلة 14 عاماً كلّ مناحي الحياة في غزة

الجنود الأسرى مقابل ازدهار اقتصاديّ في غزة

ثمة تطورات سريعة تطرأ بين ساعة وأخرى على المشهد الميداني والموقف الإسرائيلي في قطاع غزة.

جندي من قوات الأمن الفلسطينية يقف على معبر رفح الحدودي مع مصر في جنوب قطاع غزة (أ ف ب).

اتّصالات أميركيّة مع حماس.. الهدف والتّوقيت!

من يسلّط الضوء على سلوك الإدارة الأميركية يدرك تماماً الأهداف الخفية من مثل هذه الاتصالات مع حركة حماس، فالتوقيت مشبوه.

المزيد