أطفال إماراتيون يحملون أعلاماً إسرائيلية إلى جانب علم بلادهم!

"لاء" واحدة مقابل لاءات ثلاث

كيف يمكن لهذه الصّور الثلاث أن تتلاءم في وطن واحد؟ لقد تربَّينا على أنّ الوطن العربيّ وطن واحد، فكيف أصبح فجأة وطناً للغرباء؟

اجتماع وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي مع السفيرة الأميركية دوروثي شيا (دالاتي ونهرا).

مبعوثو الدّولة العظمى في لبنان والعراق فوق القانون الدوليّ

السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا يأتي هذا الهجوم العلني على حزب الله في هذا الوقت، ومن السفارة الأميركية مباشرة؟ هل هو استكمال للحملة المنظمة لتشويه سمعة الحزب وتأليب الرأي العام ضده؟

هل يمكن أن نرى يوماً الصهاينة الّذين تجمّعوا من كلّ أصقاع الدنيا في دولة الحلم اليهودية يتخلّون عنها؟

قد يحين الوقت ولا نحتاج إلى حربٍ كبرى.. نهاية "إسرائيل"

إنه أحد السيناريوهات الواقعية و"غير الخيالية". تتغيّر ظروف المنطقة لصالح قوى المقاومة. يضعف الأميركيون. يجمع الإسرائيليون أغراضهم، ويمضون من دون حرب. هذا سيناريو واقعي، وليس حلماً أو خيالاً. 

ولماذا حدثت هذه الضجة الإعلامية التي سبقت عرض المسلسل؟

حال المُشاهد.. من حيث لا يعلم

الخطورة تكمن في الطرح المباشر لقبول الآخر ومحاولة تطويع المجتمع والتأثير النفسي فيه، لتبرير فكرة استبدال كلمة عدو إلى أخ في الإنسانية، وإظهار أن التقصير يأتي من أصحاب القضية أنفسهم، فلماذا ينبغي أن نكون ملكيين أكثر من الملك؟!

بين لبنان والعراق.. ثورة الإنترنت وجيل"البوبجي"

بين لبنان والعراق.. ثورة الإنترنت وجيل"البوبجي"

الثورة الفايسبوكية اليوم لا تُشبه ثورة آرنست تشي غيفارا والثورات الشيوعية ولا غيرها في بلدان العالم، إنها ثورة "البوبحي" و"التكتك" والطنجرة!

المزيد