ترامب رفع الستارة عن الأزمة البنيويّة الأميركية وعن الحقيقة التي ضلّلتنا عنها الميديا

صعود وسقوط الامبراطورية

قبل 32 عاماً، أصدر المؤرّخ الأهم في القرن العشرين بول كنيدي "صعود وسقوط القوى العظمى" واعتبر أنّ التمدّد الاستعماري للامبراطورية الأميركية سيكون أحد أسباب هبوطها.

إنها المرحلة التي تبلورت بامتياز: الحرب على الوعي.

المسكوت عنه في دراسات التحديث والدمقرطة

شهدنا الكثير من النظريات والخطط الجديدة، مستفيدة من نجاحات سابقاتها وقصورها، وكلها تصب في خدمة الإلحاق، لكن ما ظل ثابتاً هو مبررات التركيز على الشرق الأوسط.

هذا الحيز الجغرافي البشري عرف كلّ الحضارات التي لولاها لما كانت هناك حضارة إنسانية

سوريا بين ميزان العلم وميزان المصالح الفئوية

هذه بلاد نشأت على أرضها جميع الأديان، بل إن طقوس الأديان هي طقوس حياة هذه المنطقة منذ الإنسان الأول، لكن هذه التعددية قد تتحوَّل إلى ثراء، أو إلى قنابل عنقودية.

رحيل ديستان رحيل الأوهام

رحيل ديستان رحيل الأوهام

قبل أربعين سنة، جاء يستصرخ نجدة العرب، عرب الخليج، ضد "إسرائيل"، وقبل ثلاثين سنة، نصح الطلاب العرب بالوحدة وإلغاء "سايكس بيكو". هل كان حالماً أو مخدوعاً بعروبة بعض العرب؟

الأم الحنون مستعجلة في لبنان

الأم الحنون مستعجلة في لبنان

لسان حال ماكرون: إمّا أن تضعوا في الوزارات من يبيعنا البلد ويحقّق طموحات شركاتنا، وإما نشتمكم وتتبدّى فصاحتنا في مكافحة الفساد وفي عشق الشعب اللبناني؛ عشق لا نصيب فيه لأصحاب السترات الصفر من الفرنسيين.

الإمارات والبحرين.. الترانسفير ويهودية الدولة؟

الإمارات والبحرين.. الترانسفير ويهودية الدولة؟

تؤشر المعلومات إلى حلّ عبقري تتضمنه صفقة القرن، وهو أن تعمل الإمارات على التضييق على العمالة العربية واستبدالها تدريجياً بعمالة من فلسطينيي أراضي الـ 48، بحيث يتم إفراغ "إسرائيل" منهم، فتتحقق يهودية الدولة.

الأميركيون والطموحات الفرنسية المحبطة

الأميركيون والطموحات الفرنسية المحبطة

هل تذكّرنا مبادرة إيمانويل ماكرون في العام 2020 بمحاولات نيكولا ساركوزي في العام 2008؟ وهل ستؤول الأولى إلى ما آلت إليه سابقتها؟

الإمارات اللبنانية غير المتحدة تعود إلى الانتداب

الإمارات اللبنانية غير المتحدة تعود إلى الانتداب

لو كانت لنا دولة، لا إمارات طائفية منخورة بالفساد لكانت لنا فرصة ممتازة للعب على التوازنات والاختلالات، كما تفعل جميع الدول الحية، ولنفذنا من تلك الكوة إلى تحقيق مصالحنا.

شكل الاتفاق الإماراتي – الإسرائيلي، منعطفاً جديداً تمثّل في الانقلاب على تفصيل مهم هو مبدأ "التطبيع قبل التوقيع"

التطبيع تخلٍّ قبل التوقيع

هل نبالغ إذا قلنا إن بإمكاننا نحن الشعوب أن نحدد مصير كل المشاريع عبر مقاومة التطبيع ليس فقط مع "إسرائيل" بل ومع عملائها من العرب؟

المزيد