رداً على التطبيع مع العدو.. الجنون مطلوب أحياناً

رداً على التطبيع مع العدو.. الجنون مطلوب أحياناً

الآن في السياسة، لا يوجد آفاق، بل يوجد انغلاق، والمقاومة بالنسبة إلى العدو جنون، وهي بالنسبة إلى المطبِّعين أيضاً جنون.

اليهود في فلسطين ليسوا من بني إسرائيل. بنو إسرائيل انقرضوا منذ زمن طويل

من الصبغة "الدينية" إلى "القانونية".. نغمة بيع أراضي فلسطين

إنّ إجمالي ما كان اليهود يمتلكونه من أرض فلسطين لا يتجاوز 6% من مساحتها، بما يشمل ما اشتروه من بعض المُغتربين الفلسطينيين، وبشهادة الأمم المتحدة.

الزاوية الحقيقية لتوصيف الحالة التركية السورية هي الإجابة على السؤال المركزي: هل هذا عدوان تركي أم لا؟ 

العالم ليس جمعيات خيرية وإردوغان ليس صلاح الدين

المطلوب منا، نحن الفلسطينيون، أن نفتح عيوننا جيداً، فالمرحلة الحالية هي مرحلة الفرز بين الأعداء والأصدقاء والحلفاء، وليست مرحلة الضبابية، فلا يوجد ما يمكن الخوف عليه، والقصّة أصبحت في نهايتها.

"صحّ النوم" أيها السياسيّ

"صحّ النوم" أيها السياسيّ

الأصل أن تكون لدى كل الدول ازدواجية في المعايير، فلا يوجد دولة تتعامل مع كلّ الدول بمعيار واحد.

المرحلة الآن هي فرصة للهجوم على أميركا و"إسرائيل" وانتشال السلطة من وحل أوسلو (أ ف ب)

صفقة القرن فرصة لانتشال السّلطة من وحل أوسلو

المرحلة الآن هي فرصة للهجوم على أميركا و"إسرائيل" وانتشال السلطة من وحل أوسلو. هذا هو الدَّور المطلوب من التنظيمات كافّة، وليس ردم السّلطة بالتراب.

قاسم سليماني شهيد القدس

قاسم سليماني شهيد القدس

الصِراع ليس قصة شيعي وسنّي، فإيران تدعم كل مَن يُقاتل "إسرائيل" وكل مَن يقف ضد الهيمنة الأميركية، والإمام الخُميني وهو في منفاه في العراق أفتى بجواز دفع الخُمس للمقاومة الفلسطينية.

مؤتمر المنامة الاقتصادي، صفقة القرن، والحرب على إيران

مؤتمر المنامة الاقتصادي، صفقة القرن، والحرب على إيران

نتنياهو منذ سنوات وهو يطرح ويتبنّى فكرة السلام الاقتصادي كبديلٍ عن الحل السياسي، ولقد جاءت صفقة القرن لإحياء فكرة نتنياهو، وهو ما سيحوّل المنطقة إلى سوق فيه باعة ومُشترون ، وبذلك يتم تفريغ المنطقة من منظورها وبُعدها الوطني والقومي والعقائدي والسياسي، لتتحوّل إلى مكان تجاري استثماري يعجّ برجال الأعمال ، فيصبح الوطن يُباع ويُشترى وتصبح العقيدة هي الدولار، وهذه تماماً هي عقيدة ترامب وعقيدة بعض الدول العربية النفطية للأسف، والفلسطينيون قطعاً لن يتحوّلوا إلى باعة ومُشترين في سوق الوَهْم.

المزيد