لعبة الأمم في العراق

لم يهنأ العراق ولم يهدأ منذ اجتياحه، تفككت أواصره، غزاه الإرهاب، فقر شعبه وهو دولة غنية، نُهب الكثير من ثرواته ومتاحفه وآثاره. تظاهر الناس فسالت دماء كثيرة، من أوصل النقمة إلى هذا الحد؟ تدهور الحياة الاقتصادية، أم تفاقم التدخلات الخارجية؟ ما هو مصير العراق أعرق حضارات التاريخ الذي يخرج من مصيبة ليغرق في أخرى.